العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامي > قسم الحــج والعمــرة

قسم الحــج والعمــرة قسم الحــج والعمــرة يدرج بالقسم كل ما يخص الحج والعمرة من أقوال العلماء والمشايخ وما فية من ضوابط وأداب للحج والعمرة صوتية مرئية مكتوبة.

مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج

بســــم اللـــــه الرحمـــــن الرحيـــــــم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى وعلى الـه وصحبـه أجمعيـــن فتاوى ابن جبرين عن الحج الحج أفضل أم

إضافة رد
قديم 10-03-2012, 11:53 PM
  #1
العضوية الذهبية
 الصورة الرمزية العملاق المنتقم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: أرض الله الواســـــــــــعه
المشاركات: 1,101
معدل تقييم المستوى: 1201
العملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond repute

الاوسمة

Icon43 مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج

بســــم اللـــــه الرحمـــــن الرحيـــــــم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى وعلى الـه وصحبـه أجمعيـــن


فتاوى ابن جبرين عن الحج

الحج أفضل أم التصدق على المساكين؟
رقم الفتوى
(7465)
موضوع الفتوى
الحج أفضل أم التصدق على المساكين؟
السؤال
س: ما الأفضل: أن يحج المرء نافلة؟ أو أن يتصدق بماله الذي سينفقه على الحج ؟


الاجابـــة
لا شك أن الحج أفضل لما فيه من العمل البدني والمالي، ولأنه من أسباب المغفرة، وفيه التعرض لنزول الرحمة والوقوف بالمشاعر المقدسة والتذكر والتفكر والاعتبار، لكن إن كان على الإنسان مشقة بدنية بحيث يعجز عن الطواف والرمي ببدنه -كانت الصدقة على المساكين بنفقة الحج أفضل من إعطائها لمن يحج بالأجرة، فإن أكثر من يحج بالأجرة إنما يقصد المال دون العمل الصالح فيكون عمله للدنيا.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


الأجر في الحج على قدر التعب والمشقة
رقم الفتوى
(7464)
موضوع الفتوى
الأجر في الحج على قدر التعب والمشقة
السؤال
س: هل الأفضل الحج مع اليُسر والسهولة؛ كالبقاء في الشقق أيام التشريق وكذا التنقل في سيارات مكيفة؟ أم البقاء مع سائر الناس في خيام وحر شديد؟ هل الأجر على حسب المشقة ؟ وما الضابط في هذه المسألة ؟


الاجابـــة
لا شك أن الإقامة في المشاعر أفضل من الإقامة في خارج المشاعر، وننكر على الذين ينزلون أيام منى في شقق في داخل مكة في العزيزية أو في الششة أو الروضة يستأجرون شققًا مكيفة يقيمون فيها طوال نهارهم ويقيمون فيها أكثر ليلهم، وإذا جاء نصف الليل أو ثلث الليل جاءوا وجلسوا في منى ساعتين أو ثلاث ساعات ثم رجعوا، يقال لهؤلاء: ما أقمتم في المشعر، فإن الرسول -- أقام ليله ونهاره في منى والصحابة معه -من أهل مكة - وكانت لهم بيوت في مكة ولم يكونوا يذهبون إليها كل يوم مع قربها، يقدر أحدهم أن يذهب -ولو على قدميه- ليبيت في منزله أو لينزل فيه أو ليأكل فيه، بل كانوا معه في المشعر في منى ليلهم ونهارهم ومعهم رواحلهم يعدون أنفسهم مسافرين ـ فعلى هذا؛ نقول: إن هؤلاء أجرهم أقل من الذين يقيمون في خيامهم ويصبرون على مشقة الحر والهواء مع عدم الترف والتوسع وذلك لأن هذا هو الذي جاءوا له.
في بعض الأحاديث في فضل الحج أن الله -تعالى- قال في الحجاج: انظروا إلى عبادي أتوني شعثًا غبرًا فالحاج يكون أشعث أغبر وذلك أعظم لأجره، وكذلك النصب قال النبي -- لعائشة إن أجرك على قدر نفقتك أو على قدر نصبك النصب: يعني التعب فكلما كانت المشقة والتعب أكثر كان الأجر أعظم.
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من يريد أن يحج نافلة ولكنه يخشى الزحام
رقم الفتوى
(7433)
موضوع الفتوى
حكم من يريد أن يحج نافلة ولكنه يخشى الزحام
السؤال
س: من حج وقضى فرضه ويريد الاستزادة من النوافل، فهل يحج نافلة؟ أو يبقى في بلده خشية الزحام ؟


الاجابـــة
إذا لم يكن عليه مشقة من الزحام فإن أداءه لهذا الحج نفلا فيه فضل كبير -كما عرف من الأدلة-، فإذا كان عليه مشقة لكبر سنه، أو لمرضه، أو ضعفه، فإنه لا يكلف أن يعذب نفسه.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
تكرار الحج
رقم الفتوى
(7079)
موضوع الفتوى
تكرار الحج
السؤال
س: تكرار الحج فيه أجر كبيرة بلا شك ولكن هل يرى فضيلتكم أن من كرر الحج مرات عديدة من الأفضل له إفساح المجال لإخوانه ؟


الاجابـــة
لا شك أن الحج عبادة فاضلة وفيها أجر كبير؛ كما قال النبي -- : تابعوا بين الحج والعمرة؛ فإنهما ينفيان: الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والفضة وغير ذلك من الأدلة، وقد استحب بعض المشايخ -في هذه الأزمنة- ترك تكرار الحج كل عام ؛ حيث إن عدد الحجاج قد زاد وتضاعف عما كان عليه في الأزمنة السابقة بسبب وسائل النقل الحديثة التي سهَّلت للناس سرعة الوصول، فيحصل من الكثرة زحام شديد في صحن المطاف و المسعى وفي عرفات ومنى وعند الجمرات وفي ذبح الهدي وغيرها، وهذا رأي سديد؛ لما فيه من إفساح المجال للوافدين الجدد وتيسير أداء الفريضة بسهولة وترك مضايقة المفترضين، وقد يستثنى من ذلك أهل الأعمال النافعة كالدعاة والمرشدين وكذا الجنود والعاملون الذين ينظمون السير ويخدمون الحجاج ويحرصون على تسهيل أداء الفريضة للوافدين وضيوف الرحمن بما يسقط عنهم الوجوب ففي تكرار مجيئهم منفعة كبيرة، والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


من معاني الحج
رقم الفتوى
(6940)
موضوع الفتوى
من معاني الحج
السؤال
س: ما هي أبرز المضامن العقدية والإيمانية لاجتماع المسلمين في أداء الحج ؟


الاجابـــة
الحج عبادة بدنية مالية، فرضها الله تعالى على المستطيع لحكم ومصالح كبيرة أجملها تعالى بقوله: لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ فإن المسلم يعتقد وجوب امتثال أمر الله تعالى لعباده جميعًا بقوله تعالى: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ؛ حيث يعلم وجوب أداء الحج عليه عند القدرة، فمتى تيسر له الحج قام به على الوجه الأكمل الذي تبرأ به الذمة وتسقط به الفريضة، ويحمله على ذلك تصديق خبر ربه سبحانه والامتثال لأمر الله وطلب الأجر المرتب على ذلك بقول النبي -صلي الله عليه وسلم- : من حج ولم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه .
فيبعد عبادته عن الرياء والسمعة والمباهاة والتمدح والافتخار، بأن يكون مخلصًا عبادته لربه، معتقدا أنه الذي يقبل العبادة الخالصة ويثيب عليها، ثم يزداد إيمانه ويقينه بصحة هذا الأمر وتوبته عندما يفد إلى تلك المشاعر المفضلة، ويشاهد مواقف من سبقه من الأنبياء وأتباعهم، ويتحقق أن كل من وقف في تلك المشاعر، وتنسك بما أمر به فيها إنما قصدوا وجه الله - تعالى- والدار الآخرة، وهكذا يشاهد الجم الغفير الذين توافدوا وجاءوا من كل فج عميق، وهدفهم موحد وهو: أداء هذه العبادة العظيمة، التي لا تصلح إلا بعبادات تختص بتلك البقاع، والأماكن المقدسة من الازدحام في الطواف والسعي وفي عرفات و المشعر الحرام وفي منى وعند الجمرات وما يتقربون به من: الدعاء، والذكر، والصلوات، ونوافل العبادات، وذبح القربات، والحلق والتقصير وكل ذلك مما يفعلونه احتسابًا وطلبًا للأجر والثواب الأخروي فهم يصبرون على: الأذى والشدة والتعب والغضب، وينفقون الأموال الطائلة ويركبون الأخطار، ويفارقون أموالهم وبلادهم وأهليهم ويتكبدون الصعوبات؛ لأجل أداء هذه الشعيرة، التي يعتقدون أنها فريضة الله عليهم، وركن من أركان دينهم الذي يدينون به لربهم،
ولا شك أن مشاهدة ذلك الحشد الكبير، والجمع الكثير في تلك المشاعر مما يقوي إيمان العبد، ويكسبه قوة في العقيدة، وثقة بوعد الله تعالى لهم بالمغفرة، والرحمة، والتجاوز عن الذنوب العظام، وهكذا يزداد إيمان الحاج، وتقوى عقيدته، عند تقربه بذكر ربه، ودعائه، والثناء عليه، وأداء ما يستطيع من الواجبات، والمندوبات المشروعة، في تلك المشاعر المفضلة، حيث أمر الله تعالى بذكره وشكره وحسن عبادته؛ كما قال تعالى: كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ وقال تعالى: وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ وفي الإكثار من ذكره استحضار عظمته وتذكر فضله وإنعامه وجوده على عباده.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
هل حج النافلة أفضل أم الصدقة والدعوة إلى الله
رقم الفتوى
(5585)
موضوع الفتوى
هل حج النافلة أفضل أم الصدقة والدعوة إلى الله
السؤال
س: هل حج النافلة أفضل أم الصدقة والدعوة إلى الله؟


الاجابـــة
إذا وجد هناك مشاريع خيرية فالصدقة فيها أفضل من حج النافلة إذا كان تأثيرها مفيدًا وعامًا، وذلك لأن الحج قد حصل أداؤه مرارًا، ولأنه قد ينفق فيه نفقة طائلة لو أنفقها في الدعوة إلى الله لكان لها تأثير، أما إذا كانت الدعوة إلى الله قائمة والذين يزاولونها من خيار الأمة وقد نفع الله بهم، فنرى والحال هذه أن الحج أفضل ولو كان تطوعًا.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
الاحتفال بيوم عرفة
رقم الفتوى
(9876)
موضوع الفتوى
الاحتفال بيوم عرفة
السؤال
س: نحن في المغرب الأقصى نحتفل بيوم عرفات، ونقوم بالشعائر الدينية كالصوم والصلاة والصدقة والدعاء وجميع العبادات التي ترجى من الله سبحانه استجابتها، ولكن ذلك بعد يوم الوقوف بعرفات بيوم واحد، بعبارة أخرى: إذا كان يوم الجمعة مثلًا هو يوم الوقوف بعرفات فنحن نقوم بالشعائر يوم السبت نظرًا لرؤيتنا الهلال بعد رؤية الحجاز بيوم واحد.


الاجابـــة
ج: إن الاحتفال والتعريف يوم عرفة لا يجوز، إلا أن ذلك اليوم لفضله يُشْرَعُ صيامه، وَيُشْرَع الذكر والتكبير في أيام العشر كلها لفضلها، فلا يخص يوم عرفة بالصلاة والصدقة، ولا بالعبادات الزائدة عن غيره، وإنما الْحُجَّاج هم الذين يخصونه بالدعاء والوقوف هناك، فغيرهم إنما يُكثرون من التكبير في العشر كلها، ويحرصون على صيامها كلها، أو ما تيسر منها، ويكثرون فيها من الدعاء والصدقة ونوافل العبادات، وإن كان عرفة أفضلها، وأما تأخير الصيام إلى اليوم الذي بعد عرفة فلا يجوز؛ فإنه يوم النحر، ولا يجوز صومه، وأهل المغرب يلزمهم أن يصوموا ويفطروا وينسكوا مع أهل الحجاز فإنهم لو نظروا لرؤية الهلال في الوقت الذي يراه أهل الحجاز فلا يحق لهم التأخر، إلا إذا تأخر أهل البلد كلهم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
بيان فضل عشر ذي الحجة وحكم صيامها
رقم الفتوى
(7397)
موضوع الفتوى
بيان فضل عشر ذي الحجة وحكم صيامها
السؤال
س: ماذا ورد في فضل عشر ذي الحجة ؟ وهل يستحب صيامها ؟


الاجابـــة
ثبت في صحيح البخاري عن النبي - - أنه قال: ما من أيام العمل الصالح فيها أفضل من هذه الأيام العشر، قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء وورد في بعض الأحاديث الأمر بالإكثار فيهن من: التسبيح، والتكبير، والتحميد، وأن ذلك يضاعف فيها أضعافًا كثيرة، وقد أمر الله بالذكر في هذه الأيام في قوله تعالى: وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ فقد فسرت بأنها أيام العشر، وذكر البخاري أن ابن عمر وأبا هريرة كانا يدخلان السوق في أيام العشر فيكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما.
وأما الصيام فهو داخل في العمل الصالح، فهو مضاعف في هذه الأيام، وقد ورد أحاديث في مضاعفته، لكنها لم تثبت، ولا شك في فضل صيام يوم عرفة وهو اليوم التاسع منها، وأما البقية ففيها أجر كبير. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

حكم من صام العشر من ذي
الحجة ثم قصر ولم يضح
رقم الفتوى
(7311)
موضوع الفتوى
حكم من صام العشر من ذي الحجة ثم قصر ولم يضح
السؤال
س: ما حكم من صام العشر من ذي الحجة، ثم قصر ولم يضح، وذلك لكبر سنه، ولا يوجد من يعينه في تلك الفترة ؟


الاجابـــة
صوم العشر تطوع وفيه أجر، ومن أراد أن يُضحي فلا يقص من شعره أو أظفاره، فإن قص منها لم يرده عن الأضحية، ولا فدية عليه، أما من لا يريد الأضحية فله التقصير كيف شاء.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
فتاوى ابن جبرين...
عبادات...
الحج...
فضل الأيام العشر من ذي الحجة
وما يستحب فيها

حكم من صام العشر ثم قصر ولم يضح
رقم الفتوى
(7245)
موضوع الفتوى
حكم من صام العشر ثم قصر ولم يضح
السؤال
س: ما حكم من صام العشر من ذي الحجة ثم قصَّر ولم يضح وذلك لكبر سنه ولا يوجد من يعينه في تلك الفترة؟ ما هو العمل الآن؟ أفيدونا -جزاكم الله خيرًا-


الاجابـــة
صوم العشر تطوع وفيه أجر، و من أراد أن يضحي فلا يقص من شعره أو أظفاره فإن قص منها لم يرده عن الأضحية ولا فدية عليه، أما من لا يريد الأضحية فله التقصير كيف شاء.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم صوم العشر الأول من ذي
الحجة لمن يريد الحج
رقم الفتوى
(2333)
موضوع الفتوى
حكم صوم العشر الأول من ذي الحجة لمن يريد الحج
السؤال
س: ما حكم صوم العشر الْأُوَل من ذي الحجة لمن يريد الحج يعني أنه في مكة ويريد الخير بالصيام إلى يوم الثامن، فهل في ذلك بأس؟ وهل يجري على الأجر كالمسافر والمريض إذا كان في مَهَمَّة؟


الاجابـــة
صوم التسعة الأيام الْأُوَل من شهر ذي الحجة هو مِنَ العمل الصالح الذي يُفَضَّلُ في هذه الأيام؛ لقول النبي : ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالِحُ فيها أفضل من هذه الأيام يعني: أيام العشر.
ولا فرق في صيامها بين أهل مكة وغيرهم وبين الْحُجَّاج وغيرهم، فالْحُجَّاج إذا لم يكن عليهم مشقة في السفر كما في هذه الأزمنة نُدِبَ لهم استغلال صيام هذه الأيام إلى اليوم الثامن، وإنما لم يُنقل صيامها قديمًا؛ لأن السفر في تلك الأزمنة قِطْعَةٌ من العذاب، فلا يستطيع المُسافر أن يصوم، سواء كان في طريقه إلى السفر، أو بعدما يصل إلى مكة فإن الْمَشَقَّةَ مُستمرة، فالْحُجَّاج في تلك الأزمنة يستظلون بالشجر، أو بالكفوف، وتصهرهم الشمس، فيتضررون مع ما يُلاقونه من التعب والنصب، أما في هذه الأزمنة فليس في السفر مشقة، وكذا ليس في الإقامة؛ لوجود الظِّلِّ ، ولوجود المُكيِّفات والمراوح الكهربائية التي تُخَفِّفُ آثار الحر ونحوه.
أما يوم عرفة فيُكره صيامه للحَاجِّ حتى لا يضعف عن الدُّعاء، وعن الوقوف هناك، وله أجره على حسب نِيَّتِهِ، وقد ورد أن النبي قال: إذا مرض الرجل أو سافر كُتب له ما كان يعمله صحيحًا مُقيمًا .

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
الاعتكاف والخوف من ترك الزوجة والأولاد
رقم الفتوى
(957)
موضوع الفتوى
الاعتكاف والخوف من ترك الزوجة والأولاد
السؤال
س: عندما أسمع أو أقرأ عن الاعتكاف في رمضان وفضله تشتاق نفسي لأداء هذه العبادة العظيمة، لكنني لا أستطيع ذلك لأني سأضطر لإرسال أولادي وزوجتي لأهلها طوال مدة الاعتكاف مما يُعرضهم لمخاطر المنكرات الموجودة عندهم، والتأثر بها كمشاهدة التلفاز وسماع الموسيقى والألفاظ البذيئة.
فهل أعتكف رغم تلك المخاوف؟ أم أكون ممن منعهم العذر، وأنال برحمة الله وكرمه أجر الاعتكاف لأجل نيتي؟


الاجابـــة
. وبعد:
إذا استطعت أن تعتكف ويبقى أولادك وزوجتك بمسكنهم بعد أن تؤمن لهم حاجتهم مدة اعتكافك، فهذا هو الأفضل وحتى لا يذهبوا إلى أهل زوجتك مما يعرضهم لمخاطر المنكرات، فإن لم يستطيعوا البقاء في مسكنهم فلك أن تعتكف يومًا وتخرج في اليوم الذي بعده، وتعتكف في اليوم الثالث، وتخرج في الرابع، وهكذا حتى تنتهي العشر الأواخر، وحتى لا يفوتك الاعتكاف ولو قليلًا، ولا يفوتك حفظ أولادك ومنعهم من التعرض للمنكرات، والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
صيام عشر ذي الحجة
رقم الفتوى
(540)
موضوع الفتوى
صيام عشر ذي الحجة
السؤال
س: ما الرد على من قال أن صيام عشر ذي الحجة ليس من السنة وأن الرسول لم يصمها؟


الاجابـــة
هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي: ـ
س: ماذا ورد في فضل عشر ذي الحجة، وهل يستحب صيامها ؟
ثبت في صحيح البخاري عن النبي - - أنه قال: ما من أيام العمل الصالح فيها أفضل من هذه الأيام العشر، قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه، وماله، فلم يرجع من ذلك بشيء وورد في بعض الأحاديث الأمر بالإكثار فيهن من التسبيح، والتكبير، والتحميد، وأن ذلك يُضاعف فيها أضعافًا كثيرة، وقد أمر الله بالذِّكر في هذه الأيام في قوله تعالى: وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ فقد فسرت بأنها أيام العشر، وذكر البخاري أن ابن عمر و أبا هريرة كانا يدخلان السوق في أيام العشر، فيكبِّران، ويكبِّر الناس بتكبيرهما.
وأما الصيام فهو داخل في العمل الصالح، فهو مضاعف في هذه الأيام، وقد ورد أحاديث في مضاعفته لكنها لم تثبُت، ولا شك في فضل صيام يوم عرفة، وهو اليوم التاسع منها وأما البقية ففيها أجر كبير. والله أعلم .

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين


واذكروا الله في أيام معدودات
رقم الفتوى
(12944)
موضوع الفتوى
واذكروا الله في أيام معدودات
السؤال
س: قال جل وعلا: وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى فما المقصود بذكر الله هنا وما هي الأيام المعلومات المعدودات؟ لا بالتعجيل، أو التأخير وكيف يحصل؟ والله يوفقكم ويجزيكم.


الاجابـــة
هذه الأيام المعدودات هي أيام التشريق، وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، والتعجل هو أن يخرج من منى بعد رمي الجمار في الثاني عشر، والتأخر هو البقاء في منى إلى أن يرمي في الثالث عشر، وذكر الله في هذه الأيام هو ذكر الله تعالى بالتكبير المقيد بعد كل فريضة، وبالذكر عند رمى الجمار، وبالدعاء بعد رمى الجمرتين الأولين، وبالذكر عند ذبح الهدي، وعند الأكل منه، وبالذكر المطلق في كل الأحوال، أما الأيام المعلومات في قوله تعالى وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ فهي أيام العشر الأوائل من شهر ذي الحجة فيذكر الله تعالى في الأيام مطلقة بالذكر والتكبير في كل الأحوال. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

في حج الابن عن أبيه دون أن يحج عن نفسه


رقم الفتوى
(12550)
موضوع الفتوى
في حج الابن عن أبيه دون أن يحج عن نفسه
السؤال
س: هل يجوز للابن أن يحج والثواب يكون لأبيه دون أن يحج الابن لنفسه، ويكون المال الذي حج به مال أبيه ؟


الاجابـــة
لا يجوز لمن لم يحج عن نفسه أن يحج عن غيره سواءً تبرعًا أو بمالٍ يبذله المحجوج عنه، لقول النبي - - : حج عن نفسك، ثم حج عن شُبرمة فإذا أدى الابن حج الفريضة عن نفسه فله بعد ذلك أن يحج في العام القابل عن أحد أبويه سواء من مالهما أو من مال نفسه، ويقول عند الإحرام: اللهم تقبل حجتي أو عمرتي عن والدي ... أو نحوه . والله أعلم .

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
معنى قول
رقم الفتوى
(8691)
موضوع الفتوى
معنى قول
السؤال
س: ما المقصود بقول عمر "من مات ولم يحج مات إن شاء يهوديًا، أو نصرانيًا"؟


الاجابـــة
قصد عمر رضي الله عنه في حق من كان قادرًا مستطيعًا متمكنًا، قد توفرت لديه جميع الشروط، ولم يكن له مانع، فإنه يعتبر مفرطًا، متساهلا بركن من أركان الإسلام، فيختل دينه فكأنه يهودي، أو نصراني.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
تأخير الحج مع القدرة
رقم الفتوى
(11793)
موضوع الفتوى
تأخير الحج مع القدرة
السؤال
س: أنا امرأة يتجاوز عمري أكثر من 40 سنة تقريبًا، ولم أحج وكان ذلك تهاونًا مني وخوفًا من الأخطار في الحج، وكان محارمي لا يشجعونني على الحج بل يطيلون الأمل، وكل عام يقولون في العام القادم.. حتى حل بي المرض فأنا أعاني من مرض السرطان في صدري منذ عام تقريبًا وآخذ إبر كيماوي، وقد نويتُ وعزمت على الحج هذا العام غير أن الأطباء قرروا لي أشعة يوميا لما يقارب شهرا ونصفا من 20 \ 11 \ 1421 هـ إلى نهاية شهر ذي الحجة، وقالوا لي: إن هذه الأشعة ضرورية وسبب في شفائي فأنا محتارة في أمري وأنني لا أقدر أن أحج هذا العام بسبب ظروفي الصحية وأنا عازمة ـ بإذن الله ـ على الحج في العام القادم. . فسؤالي: هل عليَّ فيما مضى من عمري شيء بسبب تهاوني؟ وهل أوكل أحدا أن يحج عني هذا العام أو أكتب في وصيتي من يحج عني من حُرّ مالي إن لم يكتب الله لي عمر إلى العام القادم، أم أنتظر للعام المقبل؟


الاجابـــة
لا شك أنها قد أخطأت في تأخير الحج مع القدرة عليه في السنوات الماضية، وأما الآن فلها عذر في تأخير الحج لأجل العلاج، فإذا شفاها الله وبرئت من هذا المرض أمكنها أن تحج في العام القابل إذا شاء الله، ولها أن تكتب في وصيتها أن يحج عنها من مالها حج الفريضة أو أكثر من حجة وتكون الحجة من رأس المال أو يتبرع لها أحد أقاربها. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
بدء فرض الحج والدليل على وجوبه
رقم الفتوى
(10632)
موضوع الفتوى
بدء فرض الحج والدليل على وجوبه
السؤال
س: متى فرض الحج؟ وما الدليل على وجوبه فورا أو على التراخي؟


الاجابـــة
فرض الحج على الصحيح سنة تسع من الهجرة، وهي سنة الوفود التي نزلت فيها سورة آل عمران وفيها قول الله تعالى وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وهذه الآية دليل وجوبه على الفور فإن الأمر يقتضي المبادرة، وقد روى أحمد وأهل السنن عن النبي - - قال تعجلوا الحج - يعني الفريضة- فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له وفي رواية من أراد الحج فليتعجل فإنه قد يمرض المريض وتضل الراحلة وتعرض الحاجة وذهب الشافعي إلى أنه على التراخي لأن النبي - - أخره إلى سنة عشر لكن يجاب بأنه لم يؤخره سوى سنة واحدة وأراد أن يطهر البيت من المشركين وحج العراة والبدع، فلما طهر حج في السنة التي بعدها، وعلى هذا فتجب المبادرة إلى الحج مخافة الموت، فيعد الإنسان مفرطا بالتأخير، وقد ورد في الحديث من ملك زادا وراحلة فلم يحج فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من أراد الحج وخاف على زوجته الفتنة
رقم الفتوى
(9170)
موضوع الفتوى
حكم من أراد الحج وخاف على زوجته الفتنة
السؤال

أنا مصري وأعمل في المملكة منذ 13 شهرًا، ومتزوج وعندي أربعة من الأولاد، وأريد أن أحج هذا العام، وأنا في حيرة من أمري هل أنزل أو أنتظر لكي أقضي فريضة الحج؟ مع العلم أنني إذا نزلت فلن أعود إلى العمل مرة أخرى، وبقائي إلى الحج مضر بالزوجة لخوف من الفتنة.


الاجابـــة
وبعد نفضل لك أن تبقى إلى أن تقضي فريضة الحج وتحافظ على عملك، وسوف تصبر زوجتك وأولادك أربعة أشهر كما صبروا ثلاثة عشر شهرًا، وعليك أن ترسل لأولادك نفقة تكفيهم حتى تأتيهم بعد الحج إذا شاء الله تعالى. والله أعلم


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
تأخير الحج بسبب وجود مشاكل
رقم الفتوى
(8148)
موضوع الفتوى
تأخير الحج بسبب وجود مشاكل
السؤال
س: نية الحج كانت مشروطة مشكلة ما ولم تنته هذه المشكلة ماذا عن الحج في هذه الحالة؟


الاجابـــة
لا مانع من الحج قبل انتهائها ولا علاقة للحج بالمشاكل فيمكن تأخير إنهائها إلى ما بعد الحج.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
بيان وقت فرض الحج ودليل وجوبه
رقم الفتوى
(7405)
موضوع الفتوى
بيان وقت فرض الحج ودليل وجوبه
السؤال
س: متى فُرض الحج؟ وما الدليل على وجوبه فورًا أو على التراخي ؟


الاجابـــة
فُرض الحج على الصحيح سنة تسع من الهجرة، وهي سنة الوفود التي نزلت فيها سورة آل عمران، وفيها قول الله تعالى: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا [ سورة آل عمران، الآية: 97] وهذه الآية دليل وجوبه على الفور، فإن الأمر يقتضي المبادرة، وقد روى أحمد وأهل السنن عن النبي - - قال: تعجلوا الحج ـ يعني الفريضة ـ فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له وفي رواية: من أراد الحج فليتعجل؛ فإنه قد يمرض المريض، وتضل الراحلة، وتعرض الحاجة وذهب الشافعي إلى أنه على التراخي؛ لأن النبي - - أخَّره إلى سنة عشر، لكن يجاب بأنه لم يؤخره سوى سنة واحدة، وأراد أن يُطهر البيت من المشركين وحج العراة والبدع، فلما طهر حج في السنة التي بعدها، وعلى هذا فتجب المبادرة إلى الحج مخافة الموت، ويُعد الإنسان مُفرطًا بالتأخير، وقد ورد في الحديث: من ملك زادًا وراحلة فلم يحج، فلا عليه أن يموت يهوديًا أو نصرانيًا .

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم منع الزوج زوجته من الحج من غير سبب مع كبر سنها وغناها
رقم الفتوى
(7274)
موضوع الفتوى
حكم منع الزوج زوجته من الحج من غير سبب مع كبر سنها وغناها
السؤال
س: أنا امرأة كبيرة وغنية، وعرضت الحج على زوجي أكثر من مرة فرفض أن أحج دونما سبب، وعندي أخ كبير يريد الحج، فهل أحج معه -وإن لم يأذن لي زوجي- أم أترك الحج وأمكث في بلدي؛ طاعة لزوجي ؟


الاجابـــة
حيث إن الحج واجب على الفور بتمام شروطه، وحيث وجد في هذه المرأة: التكليف، والقدرة، والمحرم، فإنه يجب عليها المبادرة إلى الحج، ويحرم على زوجها منعها بدون سبب، ويجوز لها والحال ما ذكر أن تحج مع أخيها -ولو لم يوافق زوجها- لتعين الفرض، كتعين الصلاة والصيام، فحق الله أولى بالتقديم، ولا أحقية لهذا الزوج الذي يمنع زوجته من أداء فريضة الحج بلا مبرر، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
أدلة القول بوجوب الحج على الفور
رقم الفتوى
(7262)
موضوع الفتوى
أدلة القول بوجوب الحج على الفور
السؤال
س: ما أدلة القول بأن الحج يجب على الفور ؟


الاجابـــة
قول النبي --: بادروا بالحج والعمرة، فإن الدابة قد تضل، والرجل قد يمرض كما ورد ذلك في بعض الأحاديث، فالمبادرة معناها الإسراع، هذا دليل. وأيضًا فإن أوامر الله -تعالى- يجب الإسراع بها؛ لما علل به في هذا الأثر وهو: خوف العوائق، والعوارض التي تعرض، لا يدري الإنسان متى تعرض له، فعليه أن يُبادر أن يعرض له ما يعوقه من: مرض، أو موت، أو فقر، أو غيره، فالأفضل المبادرة حتى لا يفوت الأوان.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من تهاون في أداء فريضة الحج حتى أدركه المرض
رقم الفتوى
(2109)

موضوع الفتوى
حكم من تهاون في أداء فريضة الحج حتى أدركه المرض
السؤال
س: أنا امرأة يتجاوز عمري أكثر من أربعين سنة تقريبًا، ولم أَحُجَّ وكان ، ذلك تهاونًا مني، وخوفًا من الأخطار في الحج، وكان محارمي لا يشجعونني على الحج ، بل يُطِيلون الأمل، وكل عام يقولون: في العام القادم..! حتى حَلَّ بي المرض فأنا أعاني من مرض السرطان في صدري منذ عام تقريبًا، وآخذ إبر كيماوي، وقد نَوَيْتُ وعزمت على الحج هذا العام، غير أن الأطباء قرروا لي أشعة يوميًّا لما يُقَارب شهرا ونصفا من 20 \ 11 \ 1421 هـ إلى نهاية شهر ذي الحجة، وقالوا لي: إن هذه الأشعة ضرورية وسبب في شفائي.
فأنا محتارة في أمري! وأنني لا أقدر أن أحج هذا العام بسبب ظروفي الصحية، وأنا عازمة-بإذن الله- على الحج في العام القادم. . فسؤالي: هل عليَّ فيما مضى من عمري شيء بسبب تهاوني؟ وهل أُوَكِّلُ أحدا أن يحج عني هذا العام؟ أو أكتب في وصيتي من يحج عني من حُرِّ مالي إن لم يكتب الله لي عمرا إلى العام القادم، أم أنتظر للعام المقبل؟


الاجابـــة
لا شك أنها قد أخطأت في تأخير الحج مع القدرة عليه في السنوات الماضية وأما الآن فلها عذر في تأخير الحج لأجل العلاج، فإذا شفاها الله وبرئت من هذا المرض أمكنها أن تحج في العام القابل إذا شاء الله، ولها أن تكتب في وصيتها: أن يُحَجَّ عنها من مالها حج الفريضة، أو أكثر من حجة، وتكون الحجة من رأس المال، أو يتبرع لها أحد أقاربها. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
بدء فرض الحج والدليل على وجوبه
رقم الفتوى
(10632)
موضوع الفتوى
بدء فرض الحج والدليل على وجوبه
السؤال
س: متى فرض الحج؟ وما الدليل على وجوبه فورا أو على التراخي؟


الاجابـــة
فرض الحج على الصحيح سنة تسع من الهجرة، وهي سنة الوفود التي نزلت فيها سورة آل عمران وفيها قول الله تعالى وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وهذه الآية دليل وجوبه على الفور فإن الأمر يقتضي المبادرة، وقد روى أحمد وأهل السنن عن النبي - - قال تعجلوا الحج - يعني الفريضة- فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له وفي رواية من أراد الحج فليتعجل فإنه قد يمرض المريض وتضل الراحلة وتعرض الحاجة وذهب الشافعي إلى أنه على التراخي لأن النبي - - أخره إلى سنة عشر لكن يجاب بأنه لم يؤخره سوى سنة واحدة وأراد أن يطهر البيت من المشركين وحج العراة والبدع، فلما طهر حج في السنة التي بعدها، وعلى هذا فتجب المبادرة إلى الحج مخافة الموت، فيعد الإنسان مفرطا بالتأخير، وقد ورد في الحديث من ملك زادا وراحلة فلم يحج فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
بيان وقت فرض الحج ودليل وجوبه
رقم الفتوى
(7405)
موضوع الفتوى
بيان وقت فرض الحج ودليل وجوبه
السؤال
س: متى فُرض الحج؟ وما الدليل على وجوبه فورًا أو على التراخي ؟


الاجابـــة
فُرض الحج على الصحيح سنة تسع من الهجرة، وهي سنة الوفود التي نزلت فيها سورة آل عمران، وفيها قول الله تعالى: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا [ سورة آل عمران، الآية: 97] وهذه الآية دليل وجوبه على الفور، فإن الأمر يقتضي المبادرة، وقد روى أحمد وأهل السنن عن النبي - - قال: تعجلوا الحج ـ يعني الفريضة ـ فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له وفي رواية: من أراد الحج فليتعجل؛ فإنه قد يمرض المريض، وتضل الراحلة، وتعرض الحاجة وذهب الشافعي إلى أنه على التراخي؛ لأن النبي - - أخَّره إلى سنة عشر، لكن يجاب بأنه لم يؤخره سوى سنة واحدة، وأراد أن يُطهر البيت من المشركين وحج العراة والبدع، فلما طهر حج في السنة التي بعدها، وعلى هذا فتجب المبادرة إلى الحج مخافة الموت، ويُعد الإنسان مُفرطًا بالتأخير، وقد ورد في الحديث: من ملك زادًا وراحلة فلم يحج، فلا عليه أن يموت يهوديًا أو نصرانيًا .

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من ذهب إلى جدة وأراد أن يحرم وقد فاته ميقات بلده
رقم الفتوى
(2441)
موضوع الفتوى
حكم من ذهب إلى جدة وأراد أن يحرم وقد فاته ميقات بلده
السؤال
السؤال الثاني: رجل من أهل البلد يعيش في مصر وجاء إلى جدة من غير إحرام، والآن يريد الْعُمْرَةَ من جدة، هل عليه دم ؟


الاجابـــة
عليه أن يَرْجِعَ إلى المِيقات إذا أراد العُمرة، وميقات أهل مصر الجُحفة التي هي قريبة من رابغ فيرجع إلى الجُحفة ويُحْرِمُ منها.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم في الإحرام
رقم الفتوى
(2350)
موضوع الفتوى
حكم في الإحرام
السؤال
س: إذا جاء الرجل من الرياض، وينوي الحج ، ولكنه سيعود إلى الرياض في اليوم الثامن، ولم يذهب إلى الرياض فمن أين يُحْرِمُ ؟


الاجابـــة
عليه في هذه الحال أن يرجع إلى الميقات، ويُحْرِم منه للحج، وهذا إذا وصل إلى مكة من غير إحرام لِعَزْمِهِ أن يرجع إلى الرياض ولم يتيسر له، فهاهنا يرجع إلى الميقات ويُحْرِم منه. أما إن كان قدم بعمرة، وَتَحَلَّلَ منها، وعزم على الرجوع إلى الرياض ولم يَفْعَلْ، فإنه يُحْرِمُ من مكة للحج ويكون مُتَمَتِّعًا.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من له سكنان في الرياض وفي جدة فمن أيهما يحرم
رقم الفتوى
(2349)
موضوع الفتوى
حكم من له سكنان في الرياض وفي جدة فمن أيهما يحرم
السؤال
س: إذا كان الرجل له سكنان: في الرياض وفي جدة فمن أَيِّهِمَا يُحْرِمُ ؟


الاجابـــة
إذا أنشأ السفر من الرياض لحج أو عُمرة أحرم من ميقات الرياض ولو مَرَّ قبل مكة بجدة فإن نزل في جدة قبل الإحرام رجع إلى الميقات، أما إن كان عزمه على النُّسك من جدة فإنه يُحْرِمُ من منزله في جدة

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من أحرم من غير الميقات
رقم الفتوى
(2342)
موضوع الفتوى
حكم من أحرم من غير الميقات
السؤال
س: إذا تجاوزتُ الميقات وأنا بالزِّيِّ العسكري ثم وصلت إلى الموقع ( منى ) ثم أحرمت ؛ وسبب عدم لباس الإحرام عدم منعي من قِبَلِ الجوازات، هل عليَّ إثم أو فدية أم لا؟


الاجابـــة
في هذه الحال عليك دمٌ؛ لأنك ما أحرمت من الميقات، ويجوز لك أن تُحْرِمَ وعليك اللباس العسكري، فتنوي الدخول في الإحرام ، وترفع صوتك بالتلبية، ويكون عليك فديتان: عن اللباس، وتغطية الرأس، والفدية هنا هي: إطعام ستة مساكين، أو صيام ثلاثة أيام، ويكون الإطعام بمكة ولكن عليك إذا كنت عاملًا في القطاع العسكري أن تقوم بعملك الذي يُسْنَدُ إليك، ولا تتأخر عنه، ولا يمنعك الإحرام بالنِّيَّة والتلبية عن مُزاولة عملك الوظيفي ، وتتجنب بقية محظورات الإحرام، كالطِّيبِ، وقَصِّ الشعر، وتقليم الأظفار، والنكاح، وقتل الصيد، وما أشبه ذلك.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
من نوى من أهل
رقم الفتوى
(2340)
موضوع الفتوى
من نوى من أهل
السؤال
س: إذا نوى من أهل الطائف ثم ذهب إلى جدة فهل يُحْرِمُ من جدة أم من قرن المنازل ؟


الاجابـــة
في هذه الحال يلزمه أن يرجع إلى ميقات أهل الطائف كالسيل أو يذهب إلى ميقات أهل اليمن أو ميقات أهل الشام فإن أحرم من جدة فعليه دمٌ؛ لأن جدة إنما هي ميقات لأهلها.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم من نوى الحج وفاته ميقات بلده
رقم الفتوى
(2339)
موضوع الفتوى
حكم من نوى الحج وفاته ميقات بلده
السؤال
س: إذا نَوى الحج من المدينة مثلًا ثم تعدى الميقات إلى الطائف بسبب عمله، فهل يُحْرِمُ من قرن المنازل أو يعود إلى ميقات أهل المدينة ؟


الاجابـــة
يُحْرِمُ في هذه الحال من ميقات أهل الطائف إما قرن المنازل الذي هو وادي محرم أو من وادي السيل ولا يلزمه أن يعود إلى ميقات المدينة لأنه مرَّ عليه قاصدًا الطائف بسبب عمله، ولم يكن قاصدًا الحج أو العُمْرَةَ، والمواقيت المكانية لأهلها، ولمن مرَّ عليها من غير أهلها ممن أراد الحج والعمرة.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
هل تصلح جدة ميقاتا لمن يأتيها من الغرب؟
رقم الفتوى
(1511)
موضوع الفتوى
هل تصلح جدة ميقاتا لمن يأتيها من الغرب؟
السؤال
س: لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز يرحمه الله ـ فتوى بأن مدينة جدة ليست ميقاتًا لأحد سوى أهلها وَمَنْ يقيم بها، أليس هذا عملًا بالنص الشريف؟ لأنه لم ترد ضمن المواقيت المحددة بالحديث الشريف، لكن من حيث حكم وقوع جدة خارج خط المحاذاة بين ميقاتي الجحفة ويلملم غربًا جهة البحر، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى: مسافة المرحلتين (80كم) فإن مينائي البحري والجوي يبعدان عن مكة المكرمة (بيت الله الحرام) أكثر من مرحلتين. بهذا تحقق لنا شرطان: شرط المحاذاة، وشرط المرحلتين.
ألا يصح أن تصبح جدة بحكم موقعها هذا ميقاتًا لمن يأتيها من الغرب جوًّا أو بحرًا فقط؟ لعدم وجود مواقيت قبل جدة في جهة الغرب؟


الاجابـــة
لا شك أن جدة تقع دون المواقيت؛ حيث يمر بها الذين يُحرمون من الجحفة ومن المدينة قديمًا. وهي قريبة من مكة والمسافة بينهما أقل من مسافة القصر، ففتوى سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله بناها على الأصل، وعمل فيها بالنص الشريف، ولا عبرة بمن جعلها محاذية للجحفة ويلملم فإن المسافة بين الجحفة ومكة ثلاث مراحل، وكذا بين يلملم ومكة لكن حيث إن الذين يقدمون من السودان ونحوها عن طريق البحر لا يُحاذون شيئًا من المواقيت، فنرى لهم أن يُحرموا من الميناء البحري في جدة وإن قدروا على الإحرام قبل الوصول إلى جدة بمرحلة أو نحوها فهو الْأَوْلَى. وأما أهل جُدَّة فإنهم يُحْرِمُون من بيوتهم؛ لقوله : ومن كان دون ذلك فمُهَلُّه من حيث أنشأ حتى أهل مكة يُحرمون منها والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
الإحرام بالمحاذاة والحكم إذا تعذرت المحاذاة
رقم الفتوى
(1510)
موضوع الفتوى
الإحرام بالمحاذاة والحكم إذا تعذرت المحاذاة
السؤال
س: الإحرام بالمحاذاة لمن لا يمر بالميقات وهل المحاذاة هي الخط الوهمي الواصل بين ميقاتين (كما هو موضح بالرسم المرفق بين الجحفة ويلملم ) والمحاذاة هذه يتعذر تحقيقها بالدقة المطلوبة، فكيف السبيل إلى ذلك؟ ويرى العلماء للحيطة أن يُحْرِمَ الحاجُّ من مسافة مرحلتين (80كم)، وأيضًا هذا يتعذر تحديده، وليس أمامنا إلا الاجتهاد قياسًا على تحديد القبلة. كان هذا قديمًا لعدم توفر الوسائل والطرق، أما الآن وقد تيسرت كل السبل، والطرق تَمُرُّ بكل المواقيت التي جُهِّزَتْ أحسن تجهيز، مع توفر كل ما يحتاجه الحاج.
ولكن الأمر حكم شرعي، فما هو الحكم في المحاذاة مع تَعَذُّرِها ومسافة المرحلتين أيضًا، مع تَعَذُّرِ تحقيقها، ولا سبيل إلى ذلك إلا بمرشدٍ مواطنٍ، أو الاجتهاد! والاجتهاد ليس متاحًا للجميع؟


الاجابـــة
ذكر العلماء أن من كان منزله دون المواقيت أحرم من منزله، ومن لم يمر بميقات أحرم إذا حاذى أقرب مواقيت إليه. فالقادمون من حائل قديمًا، ومن العراق ونحوه لما شق عليهم المرور بقرن المنازل قال لهم عمر رضي الله عنه: انظروا حذوها من طريقكم. فَوَقَّتَ لهم ذات عرق فلو جاء أحد من أهل تلك الجهات ولم يَمُرَّ بذات عرق ولا بالجحفة فإنه يُحْرِمُ إذا حاذى أقربهما إليه. وهذه المُحاذاة يعرفها أهل البلاد الْمُقيمين هناك، الذين يكثر تَرَدُّدُهم إلى مكة وإلى القُرى الْمُحيطة بها، وهكذا يحصل لمن قدم من تهامة وتلك الأماكن، فقد يشق عليهم المرور بميقات أهل اليمن يلملم فلهم أن يُحرموا بمحاذاتها، وهذه المُحاذاة يعرفها أهل الخبرة والعلم بتلك المنازل، ولما فُتِحَ الطريق من الطائف إلى مكة مع جبل كرا اجتهد العلماء، وجعلوا الميقات الذي في وادي محرم لِمُحاذاته لقرن المنازل وإذا لم يعلموا بالمحاذاة فلهم الاحتياط، فيحرمون إذا بقي بينهم وبين مكة مرحلتان، أي: مسيرة يومين بسير الأثقال، وقُدرت في هذه الأزمان بثمانين كيلو متر، كما هي المسافة بين قرن المنازل ومكة

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
ميقات من مر بالمدينة من أهل الشام وغيرها
رقم الفتوى
(1509)
موضوع الفتوى
ميقات من مر بالمدينة من أهل الشام وغيرها
السؤال
س: وَقَّتَ رسول الله خمسة مواقيت، هن لهن، ولمن أتى عليهن، هناك من يُجِيز لأهل الشام الذين يأتون المدينة المنورة برًّا أو جوًّا أن يتجاوزوا ميقات ذي الْحُلَيْفة ليحرموا من الجحفة ( رابغ ) بحجة أن الجحفة ميقات أهل الشام نصًّا. لكن النص أيضًا يُحَدِّد وَيُلْزِمُ هن لهن ولمن أتى عليهن... فكيف نُوَفِّقُ بين نَصٍّ مُلْزِمٍ ورأي يجيز؟


الاجابـــة
الواجب على مَنْ مَرَّ بميقات أهل المدينة وهو ذو الحليفة وخرج منها متوجهًا إلى مكة أن يُحْرِم من ذو الحليفة ولا يُؤَخِّر الإحرام إلى الجحفة لظاهر قول النبي : هن لهن، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن وإنما تكون الجحفة ميقاتا لأهل الشام الذين لا يمرون بالمدينة كالقادمين على السواحل ونحوهم، فالجحفة ميقات لأهل الشام، وأهل مصر، وأهل المغرب إذا لم يمروا على ميقاتٍ قبلها، كما يجوز لأهل المدينة ونحوهم إذا خرجوا إلى السواحل كـ - ينبع أو ضبا - ثم لم يرجعوا إلى المدينة أن يُحْرِمُوا من الجحفة ؛ لأنه الميقات الذي مروا به بعد توجههم إلى مكة

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حكم التوسعة شرقي المسعى ومكث الحائض والنفساء فيها
رقم الفتوى
(13034)
موضوع الفتوى
حكم التوسعة شرقي المسعى ومكث الحائض والنفساء فيها
السؤال
س: هل تعد التوسعة شرقي المسعى من الحرم ولها نفس الثواب والأجر وهل تمكث الحائض والنفساء فيها؟


الاجابـــة
لا شك أنها منفصلة عن الحرم المكي لوجود الطريق النافذ بينها وبين الحرم الذي يغلق بأبوابه، والذي أقيم عليه ذلك الجدار الشرقي بجانب المسعى، فلأجل ذلك يعتبر ليس من المسجد الحرام، ولكن إذا اتصلت الصفوف، وامتلأ المسجد، وصفوا في الطرق وصفوا أيضًا في تلك التوسيعات الشرقية والغربية وغيرهما وكانوا يصلون بصلاة الإمام ويتابعونه في الأركان كلها؛ فنرى أن لهم ثواب المصلى داخل الحرم من المضاعفة والأجر والثواب، وأما التنفل فيها، أو الصلاة فيها مع وجود فراغ داخل حيطان الحرم فليس لها نفس الأجر والثواب والمضاعفة لما ذكرنا من الفواصل، وعلى هذا نرى جواز دخول الحائض والجنب والنفساء في تلك التوسيعات كما أنه يرخص في الأكل هناك والنوم مع منع ذلك غالبًا في داخل الحرم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
بيان شروط وجوب الحج
رقم الفتوى
(7389)
موضوع الفتوى
بيان شروط وجوب الحج
السؤال
س: ما شروط وجوب الحج ؟


الاجابـــة
شروط وجوبه خمسة، وهي: الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة، فلا يصح من الكافر ولا يقبل حجه لفقد شرطه، بل شرطه جميع العبادات، وهو: الإسلام، ولا يلزم المجنون ولا يجزؤه حجه. أما الصبي الذي دون البلوغ فيصح حجه، ويثاب وليه فله أجر على ذلك، ولا يكفيه هذا الحج عن الفريضة، فيلزمه بعد البلوغ أن يحج حجة الإسلام. أما المملوك فلا يلزمه الحج لأنه مشغول بخدمة سيده -وإن كان حج الفريضة- لكنها تنعقد ويثاب عليها، فأما الاستطاعة فإن الله إنما أوجب الحج على من استطاع إليه سبيلا، وفُسرت الاستطاعة بأنها ملك الزاد والراحلة الصَالحين لمثله، بعد قضاء حوائجه الأصلية وحوائج أهله حتى يرجع من حجه، فهذه الشروط عامة، وهناك شرط سادس زاده بعضهم، وهو: أمن الطريق، ولعله داخل في الاستطاعة، وشرط آخر خاص بالنساء وهو وجود محرم المرأة.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
إحرام الطفل الصغير
رقم الفتوى
(2336)
موضوع الفتوى
إحرام الطفل الصغير
السؤال
س: إذا أحرم الطفل الصغير، فهل يلزمه أن يُتِمَّ الحج أم لا ؟


الاجابـــة
الطفل يُحْرِمُ به وَلِيُّه إذا أراد أجرًا، فقد جاء في حديث أن النبي لقي ركبًا بالرَوْحَاء فقال: مَنِ الرَّكْبُ؟، قالوا: المُسلمون. فقالوا: ومن أنت؟ قال: رسول الله، فرفعت إليه امرأة صبيًّا، فقالت: أَلِهَذا حَجٌّ؟ قال: نعم، ولك أجره فإذا أدخله وَلِيُّهُ في نُسُكِ الْحَجِّ، أو نُسُكِ العُمرة لزمه أن يُتِمَّ به المناسك، فيُلْبَسُ الذَّكَرُ لباس الإحرام، ويطاف به، ويسعى به، وما عجز عنه يفعله وَلِيُّهُ لِقَوْلِ جابر رضي الله عنه: حججنا مع رسول الله ، ومعنا الصبيان والنساء، فَلَبَّيْنا عن الصبيان، ورمينا عنهم.
أَمَّا لو ترك الصبي شيئًا من المناسك فإن على وليه أن يرجع به حتى يُتَمِّمَ المناسك، كالطواف والسعي، أو يُخْرِجَ فدية عما ترك من الواجبات، كالرمي والمبيت، ويفدي عما فعله من المحظورات كاللباس وتغطية الرأس.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
هل تجزئ حجة الصبي عن حجة الإسلام
رقم الفتوى
(2045)
موضوع الفتوى
هل تجزئ حجة الصبي عن حجة الإسلام
السؤال
س: أولا: هل تجزئ حجة الصبي عن حجة الإسلام ؟
ثانيا: هل تجزئ حجة المملوك عن حجة الإسلام ؟
ثالثا: هل يجوز رفع اليدين بالدعاء أم لا؟
رابعا: الصلاة الوسطى هل هي العصر أم الفجر ؟
خامسا: إذا كان رجل طلق زوجته ثلاثة بنية المفارقة فهل تبين منه ؟


الاجابـــة
أولا: حجة الصبي الذي دون البلوغ لا تكفيه عن حجة الإسلام، ولكن تصح حجته، ويكون الأجر لوالديه، أو لوالدته، لقول النبي ـ ـ لما رفعت إليه امرأة صبيا، قالت: ألهذا حج، قال: نعم، ولك أجر فإذا حج به وليه فإنه ينوي له، ويلبي عنه، ويرمي عنه لقول جابر: رضى الله عنه ـ حججنا مع رسول الله ـ ـ ومعنا النساء، والصبيان فلبينا عن الصبيان، ورمينا عنهم ، وورد أيضا في حديث: أيما صبي حج، ثم بلغ فعليه حجة الإسلام، وأيما عبد حج، ثم عتق فعليه حجة الإسلام .
ثانيا: وأما المملوك: لا تجزيه عن حجة الإسلام، ولكن يكون له الأجر؛ لأنه بالغ، عاقل، مكلف إلا أنه لا يلزمه الحج، وما ذاك إلا أنه منشغل بخدمة سيده؛ فلأجل ذلك تسقط عنه الجمعة، لأنها تستدعي فراغا، وسفرا بعيدا، ويسقط عنه الحج، والجهاد، ولكن إذا حج فأجره كامل، ولكن بعد أن يعتق عليه حجة الإسلام.
ثالثا: رفع اليدين في الدعاء سنة، ومن أسباب إجابة الدعاء، لقول النبي ـ ـ إن ربكم حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا أي خاليتين، فمن أراد الدعاء يرفع يديه، وهذا الرفع يحصل به استجابة من الله تعالى، ويرجى به أن يستجاب دعاءه، وفيه أحاديث كثيرة أكثر من أربعين حديثا جمعها السيوطي في رسالة سماها " الضعفاء في أحاديث رفع اليدين في الدعاء "، وهي مطبوعة، ومحققة فلا يستنكر رفع اليدين في الدعاء إلا في الصلاة المكتوبة لا يرفع يده بل يضع يديه على صدره أي في دعاءه في الصلاة في الوقوف، ونحوه، وأما في غير الصلاة فإن وضع الأيدي له أماكن، وكذلك يسن إذا فرغ من الصلاة المكتوبة أن يبدأ بالأذكار: كالتسبيح، والتحميد، وغيره، ثم بقراءة آية الكرسي، والمعوذتين، وسورة الإخلاص، وإذا أراد بعد ذلك أن يدعو رفع يديه، وكذلك أيضا يسن بعد الانتهاء من الفرائض البداءة بالأذكار المشروعة، ثم بعدها إذا أحب أن يدعو، ورفع يديه فلا يستنكر عليه، وأما بعد النافلة فيستحب أنه إذا صلى نافلة أن يرفع يديه، ويجعل تلك النافلة وسيلة من وسائل إجابة الدعاء.
رابعا: الصلاة الوسطى فيها أقوال كثيرة، ومذهب الإمام أحمد والذي رجحه: أنها هي صلاة العصر، حيث ورد في ذلك أحاديث منها قوله ـ ـ يوم الأحزاب: شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ذهب الإمام الشافعي فيما اختاره إلى أنها صلاة الفجر، واستدل بالأمر بالقيام وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ وكأنهم فهموا إنما يكون في الفجر، وأنه الدعاء، فلأجل ذلك كان الشافعي ومن تبعه كانوا يقنتون: أي يدعون بعد صلاة كل فجر، وهذا القنوت الذي يستمرون عليه الصحيح أنه لا يجوز، وأنه محدث.
خامسا: إذا كان الرجل طلق امرأته ثلاثا بنية المفارقة فإنها تبين منه بينونة كبرى، ولا تحل له إلا بعد أن تنكح زوجا غيره. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
ما يشرع لمن أراد الحج والعمرة
رقم الفتوى
(12713)
موضوع الفتوى
ما يشرع لمن أراد الحج والعمرة
السؤال
س: ما الذي يشرع لمن أراد الحج والعمرة ؟


الاجابـــة
من عزم على سفر طويل لحج أو غيره فيشرع له قضاء ديونه الحالة أو استئذان أهلها إن عرف منهم الحرص وشدة الطلب، ثم يكتب وصاياه وما في ذمته وما له أو عليه، ثم يصلى صلاة الاستخارة ويطلب من ربه أن يختار له الأصلح، ويمضي لما ينشرح له صدره، ويختار الرفقة الصالحة من أهل العلم والدين، ويستصحب معه من الكتب العلمية ما يستفاد منه في أعمال الحج أو غيرها ويفيد اخوته ، ويكثر من النفقة والنقود والزاد حتى يغني نفسه أو اخوته عند الحاجة، ويودع أهله وأصحابه عند السفر ويقول لكل منهم استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك، ويحرص على أن يكون عمله خالصا لا يريد بحجه وعمرته إلا وجه الله، ولا يضره من مدحه ولا من ذمه، ثم يحرص على أن تكون نفقته من الكسب الحلال الطيب، ويحرص في سفره ذهابا وإيابا على الإتيان بنوافل العبادات وواجبات الدين، ويفيد اخوته ويستفيد من أهل العلم، ويحرص على تكميل واجبات الحج والعمرة، وعلى ما يستطيعه من السنن والأعمال الصالحة رجاء مضاعفة الأعمال. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
حج من عليه دين
رقم الفتوى
(11516)
موضوع الفتوى
حج من عليه دين
السؤال
س: رجل يريد الحج وعليه دين قرابة سبعون ألف ريال، منها أقساط شهرية: كل شهر ثلاثة آلاف ريال وغيرها لأشخاص آخرين، هل يؤدي فريضة الحج أم ينتظر حتى يسدد دينه ؟


الاجابـــة
أما المؤجل فلا يرد عن الحج وكذا المقسط إذا التزم بأداء الأقساط في حينها، وأما الحَالّ فالأولى أن يستأذن من أهله بأن يقول لأحدهم: إني أريد الحج الذي يكلفني ألفين مثلا فإن سمحت وإلا تركته وأعطيتك الألفين، والعادة أنهم يتسامحون في هذا، فهم يشاهدونه ينفق في الضيافات وفي الأسفار لغير مكة ولا يمنعونه، فالأظهر سماحهم له بالحج الذي هو عمل بر كعفوهم عن أسفاره الكثيرة حتى لخارج المملكة مع كثرة النفقات فيها. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
آخر مواضيعي 0 تعالي هنا كيف تكون من المتقين ؟
0 هل تعلـــــــم استعجالك فى الصلاه قد يؤدى الى وفاتك
0 ((لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ))
0 احبك ايها الحزن حبا جما حتى اصبحت شبيه لظلالي
0 لحظة الفراق عندها تنتهي الكلمات وتكتفي الدموع بالتعبير
0 أه وأه وألف أه على قلبك يا العملاق المنتقم من الفراق
0 أنا العملاق من يشتري دموع عيني ؟
0 ينابيـــــع المغفــــره
0 خطر الإستهانة بالذنوب
0 ألم الفراق يقطع القلب ألم الفراق يسيل دمع العين
العملاق المنتقم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 04:06 AM
  #2
الإمبراطورة (مراقبة عامة)
 الصورة الرمزية حنين الايام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: نبض ودموع
المشاركات: 81,347
معدل تقييم المستوى: 489399
حنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج




يارك الله فيك
واثابك نعيم الدنيا والاخرة
واثقل موازين حسناتك
تحياتي وتقدير

آخر مواضيعي 0 الى روح الغربة .. مع التحية !
0 أطول طفلتان في بريطانيا
0 خذ ثلاث وأحذر ثلاث ...!
0 مختارات من جميل التغريدات
0 صاحب مصنع صابون ...!
0 لا تخشوا على أرزاقكم
0 أعمدة الطوطم .. من أشجار الى تماثيل
0 انتقل الى رحمة الله الشيخ الجليل عبد الرحمن با نافع
0 " خدمات ما بعد الموت "
0 مختارات مضيئة ...
حنين الايام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2012, 05:35 AM
  #3
نبــع الوفــاء
 الصورة الرمزية فريد العولقي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: اليمن/ خورالمكلا
المشاركات: 42,533
معدل تقييم المستوى: 10445
فريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج

جزاك الله خير

برغم ان الموضوع طويل الا انه مفيد جدا
كل الشكر.......
آخر مواضيعي 0 معلومات لا تعرفها عن الشامات
0 د. إبراهيم الفقى
0 تعريف القيادة والقائد
0 كيف تكسب ثقة الأخرين؟؟
0 تلخيص كتاب أيقظ قواك الخفية
0 الثقة بالنفس
0 كيف تكون ناجحا في حياتك
0 جامع عمر بالمكلا
0 اصعب 12 دقيقه فى حياة الانسان
0 خاتم رسول الله
فريد العولقي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-05-2012, 03:39 AM
  #4
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 216
معدل تقييم المستوى: 36
سما العراق has a spectacular aura aboutسما العراق has a spectacular aura aboutسما العراق has a spectacular aura about
افتراضي رد: مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
آخر مواضيعي 0 المرأة والفقيه
0 من قصص الصالحين
0 ورقه خريف
0 إعترافات
سما العراق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-13-2012, 05:29 AM
  #5
العضوية الذهبية
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: الاردن
المشاركات: 1,906
معدل تقييم المستوى: 33
مرار is on a distinguished road

الاوسمة

افتراضي رد: مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
آخر مواضيعي 0 النــــــــدم
0 حريص عليكم ...
0 أولادنا ،، وحب الله ورسوله
0 طفلك فوضوي .. إليك الحل
0 المفاتيح السحرية لترويض طفلك
0 هكذا كان محمد صلى الله عليه وسلم
0 شذرات من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم
0 للرحيل حكايات !! مشاركة في مسابقة الموضوع المميز
0 صفحة للزهيريات والابوذيات والدارميات
مرار غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-13-2012, 06:00 AM
  #6
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 216
معدل تقييم المستوى: 36
سما العراق has a spectacular aura aboutسما العراق has a spectacular aura aboutسما العراق has a spectacular aura about
افتراضي رد: مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
آخر مواضيعي 0 المرأة والفقيه
0 من قصص الصالحين
0 ورقه خريف
0 إعترافات
سما العراق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-17-2012, 10:52 PM
  #7
العضوية الذهبية
 الصورة الرمزية العملاق المنتقم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: أرض الله الواســـــــــــعه
المشاركات: 1,101
معدل تقييم المستوى: 1201
العملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond reputeالعملاق المنتقم has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: مهم جدآ جدآ مجموعة فتاوى ابن جبرين عن الحج



شكرى وتقديرى واحترامى على
مرورك وتقيمك المحترم يا

حنيـــــ الايام ـــــــن

مرورك نور موضوعى
البسيط أشكرك أشكرك
آخر مواضيعي 0 تعالي هنا كيف تكون من المتقين ؟
0 هل تعلـــــــم استعجالك فى الصلاه قد يؤدى الى وفاتك
0 ((لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ))
0 احبك ايها الحزن حبا جما حتى اصبحت شبيه لظلالي
0 لحظة الفراق عندها تنتهي الكلمات وتكتفي الدموع بالتعبير
0 أه وأه وألف أه على قلبك يا العملاق المنتقم من الفراق
0 أنا العملاق من يشتري دموع عيني ؟
0 ينابيـــــع المغفــــره
0 خطر الإستهانة بالذنوب
0 ألم الفراق يقطع القلب ألم الفراق يسيل دمع العين
العملاق المنتقم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-17-2012, 10:53 PM
  #8
العملاق المنتقم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-17-2012, 10:53 PM
  #9
العملاق المنتقم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-17-2012, 10:54 PM
  #10
العملاق المنتقم غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجموعة صور رمزيات وخلفيات للحج موسم الحج 1435 كاتم الجرح رمزيات واتس اب |رسائل واتساب |خلفيات واتس اب-2017 whatsapp 3 09-20-2014 03:11 PM
فتاوى في الحج للشيخ ابن بازرحمه الله العقل عقال قسم الحــج والعمــرة 35 08-12-2014 12:55 AM
فتاوى الحج والعمرة - للشيخ : ( مصطفى العدوي ) مشمشات منتدى الفتاوى الشرعية 4 02-20-2014 05:55 AM
مجموعة أسئلة عن الحج بن سويلم منتدى الفتاوى الشرعية 4 04-10-2011 03:57 PM
من فتاوى الحج للشيخ صالح الفوزان المهلهل منتدى الفتاوى الشرعية 5 12-04-2010 01:29 PM


الساعة الآن 02:25 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1