العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات العامة > قسم الحوار الجاد

قسم الحوار الجاد قسم خاص با المواضيع الجاده والمناقشه فيها

دعوة الى تعدد الزوجات +++++

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوة الى تعدد الزوجات بسم الله الرحمن الرحيم تعدد الزوجات ، هذه القضية التي تثار بين الفينة والأخرى ، فنجد من

إضافة رد
قديم 05-07-2012, 09:04 PM
  #1
شخصية هامة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,617
معدل تقييم المستوى: 70
الواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to beholdالواصل is a splendid one to behold

الاوسمة

افتراضي دعوة الى تعدد الزوجات +++++

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دعوة الى تعدد الزوجات

بسم الله الرحمن الرحيم

تعدد الزوجات ، هذه القضية التي تثار بين الفينة والأخرى ، فنجد من يؤيدها وكذلك من يعارضها , ونجد من يلتزم الصمت حيالها ، رغم الرغبة والتأييد لأسباب هو اعلم بها من سواه ، ولكن ما آل إليه حال مجتمعنا يحتم علينا أن نناقش هذا الأمر بمزيد من الموضوعية والوعي ، واضعين نصب أعيننا حال بعض فتياتنا ممن أدركتهن العنوسة وممن يخشى عليهن من هذا المصير .
قديما كان عدد النساء في المجتمع قليل ، فنجد الرجال يتسابقون لخطبة الأرملة والمطلقة قبل أن تنهي عدتها ، ناهيك عن سباقهم لخطبة الفتاة وربما يُدفع مهرها وهي ما زالت طفلة . ولكن هذا الحال قد تبدل في عصرنا الحالي وباتت الصورة معكوسة تماماً ، فعدد النساء أكثر من عدد الرجال ، وعدد المواليد الذكور أقل من عدد المواليد الإناث ، وبنظرة بسيطة منك عزيزي القارئ للمحيط الذي تعيش فيه _ الأقارب والمعارف _ ستدرك هذه الحقيقة إن لم تكن لفتت انتباهك من قبل ، ما أريد قوله هو أن تركيبة المجتمع قد تغيرت فلا بد لنا أن نغير مفاهيمنا كذلك ، الرجال والنساء على حد سواء ، لكي نواكب تطور المجتمع وتغييراته ، محاولين أن نضع الحلول المناسبة ضمن حدود التشريع الرباني والذي فيه من الحكم ما لم يصل إليه العلم حتى يومنا هذا .
وبما أن المولى تعالى أنعم علينا بنعمة الإسلام وبما أننا المجتمع الأكثر تدينا في العالم دعونا نبدأ من هذا الجانب فهو الأصح والأسلم فقد قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( تزوجوا فاني مكاثر بكم الأمم ) . فدعونا ننظر لبعض زيجاته صلى الله عليه وسلم ، فبه نقتدي وعلى نهجه نسير ، فهناك من تزوجها صلى الله عليه وسلم لكي يكفلها بعد موت زوجها ويرعى أيتامها وهناك من تزوجها لكسب التأييد وتأليف القلوب وهناك من تزوجها لنشر العلم وحفظه ، فقد أسس صلى الله عليه وسلم المجتمع المسلم والذي أصبح أفضل المجتمعات على وجه الأرض ، لما فيه من تكاتف وتلاحم وتعاون على البر والتقوى .


كلمة للرجال :

مما سمعت وأعجبني ، كلمة لفضيلة الشيخ شاكر إمام ( وهو من الدعاة المعروفين في منطقة تبوك ) ، حيث قال : أن من سبل الدعوة إلى الله أمر قد غفل عنه أكثرنا ألا وهو تعدد الزوجات .. وقد نصح فضيلته بأن يتزوج المسلم بنية الدعوة إلى الله وإصلاح المجتمع ، وهنا أكرر كلام فضيلته فأقول لكل من وجد في نفسه القدرة على الزواج فليتزوج بهذه النية وكذلك بنية تحصين الفتاة وإنقاذها من شبح العنوسة وبنية كفالة فتيات الفقراء وبنية الاستفادة من علم المتعلمات ، فاغلبنا له قريبة أو قريبات ربما تكون إحداهن أو بعضهن بحاجة للزواج ، فلماذا لا تخلص النية لله تعالى وتتزوجها ؟ .. ومن أخلص النية لله فأجره على الله ولن يخذله ربه فيما نوى .


وهناك كلمة لا تقل أهمية ، أوجهها إلى أولياء أمور البنات ، أن هونوا شروطكم وقللوا مهوركم وتنازلوا عن بعض طلباتكم ، لتشاركوا في ستر بناتكم وان لا تكون تلك الطلبات حجر عثرة في طريقهن وحاجز بينهن وبين الحياة . فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( لا يكون لأحد ثلاث بنات أو ثلاث أخوات أو بنتان أو أختان فيتقي الله فيهن ويحسن إليهن إلا دخل الجنة ) فمن باب تقوى الله فيهن أن نهون أمر زواجهن ونيسره وأن لا نعيقه بالطلبات الكثيرة والمهور الغالية .
ومن باب التكاتف وصلة الرحم والتعاون على البر والتقوى ، أن ينظر المسلم لحال أخيه وأن يسعى إلى الأخذ بيده والتخفيف عنه مما يجد ، فلننظر لحال ذلك الرجل الذي رزقه الله البنات فامتلأ بهن البيت وأصغرهن في سن الزواج ، فيا ترى كيف ينام هو وأمهن ؟ وكيف يهنأ لهم عيش وهذا حال فلذات أكبادهم ؟ صورة تتكرر كثيرا فأولى بنا كمجتمع مسلم أن نهون العبء وان نكون كالبنيان المرصوص كما وصفنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .

كلمة للنساء

إليكِ أنتِ أيتها الفتاة التي ترفض الزواج من رجل متزوج ، فيا أختي في الله لا تجعلي من نفسك نداً لكِ يوم القيامة ، تسألكِ : لما أحرمتني الزواج وقد كان ميسورا ؟ لما أحرمتني متعة الحياة وقد أتتني طائعة ... لكنك أبيتِ ؟
أختي .. إن العمر يمضي سريعا وما هي إلا فترة وجيزة وتتبدل علامات الفتوة والشباب بعلامات العجز والكهولة ، وما أصعب الوحدة آنذاك ، فلا ابن ولا بنت ترعاكِ ، عندها ستذكرين كلام الناصحين ، وستندمين في وقت لن يفيد فيه الندم .
وإن قلتِ أنك لا تستطيعي العيش مع شريكة فأقول لك أن الأمر قد يكون صعباً في بدايته ولكن من رحمة المولى جل وعلا أن جبل النفس البشرية على الألفة ، فطبيعة النفس البشرية تألف الأشياء وتتأقلم مع الظروف ، وفي حياة كل منا مثال على ذلك ، فكم قلنا أننا لن نعيش لو حدث كذا أو كذا ، ولكنه يحدث ومع ذلك نتعود ونتأقلم وتستمر الحياة ، فلا تجعلي من هذه النظرة القاصرة ومن هذا الفكر المحدود حاجزاً بينك وبين الحياة ، واغتنمي الفرصة ولا تلقى بنفسك إلى تهلكة الحرمان في عمر الشباب ، والى تهلكة الوحدة في آخر العمر .
وأما أنتِ أيتها الزوجة التي ترفض زواج زوجها من أخرى _ وأعلم أنه ضربا من المستحيل إقناعك بذلك _ ولكن تخيلي أن العنوسة ستكون مصير ابنتك أو بناتك ، تخيلي حجم الألم الذي ستلاقيه آنذاك ، عندما تتأملي ابنتك العانس وتفكري بحالها وقد فاتتها فرصة الزواج وما زالت في كنفك تتجرع ألم حرمانها وتقاسي مواجع وحدتها ... هنا لا بد لنا من بعض الإنسانية في تصرفاتنا وأفعالنا وقراراتنا ولا بد لنا من التخلي عن الأنانية وتفضيل الذات . واستغلال هذا الموقف في تحصيل الأجر والمثوبة من منطلق الحديث الشريف: ( الراحمون يرحمهم الله تبارك وتعالى ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ) . فما أجمل أن تتحملي مرارة الشريكة رأفة في إنسانة قدر لها هذا المصير والذي كان من الممكن أن يصيبك لولا قضاء الله وقدره .
افعلي ذلك ابتغاء مرضاة الله وطلبا للثواب واخلصي النية لله تعالى وستري بأم عينك ما سيصيبك من خير ، صلاح ذريتك والبركة في رزقك وسكينة نفسك واطمئنانها عندما تذكري أن ما قمت به ليس لعيب فيكِ وإنما طمعا في رضا ربك وسعيا لرحمته في الدنيا والآخرة ، والله تعالى لا يضيع على العبد مثقال ذرة .
وفكري أختي في الآية الكريمة في سورة المائدة وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً .. ألا تدركين أنك بهذا الموقف تساهمين في إحياء نفس مؤمنة ؟ فالحياة ليست الهواء الذي نتنفسه ولا زاد نأكله ولا كسوة نلبسها فما تقدميه لتلك الإنسانة هو من أهم ضروريات الحياة وما يرتبط فيه من توفير العيش لها ومن تحصينها وسترها ، كل تلك الأمور ستكون في موازينك عند المولى جل وعلا ، فاصبري على تلك المرارة لتنالي سعادة الدنيا والآخرة فعسى أن تكوني ممن قال فيهم ربنا جل في علاه في سورة الحشر : وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ).

إخواني وأخواتي : إنني ادعوكم جميعا إلى التفكير في هذا الأمر ولكي نكون أكثر عدلا وحرصا فعلى كل منا أن يضع نفسه مكان من يريد الحكم عليه أو أن يتخذ بشأنه قرار وتذكروا أن ما أصابكم من خير قد يزول وما أصابكم من سوء لن يكشفه إلا رب العالمين , هي دعوة أوجها للجميع أن تزوجوا الثانية والثالثة والرابعة ولا تخشوا قلة الرزق فقد تكفل الله بهذا الجانب. وفكروا في الخير الذي قد يصيبكم فقد قال تعالى في سورة الكهف : (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً ).
هذا ما تيسر ... إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي . والحمد لله رب العالمين

إخواني وأخواتي : من رأى منكم في هذا الحديث خيرا فلينشره وأجره على الله .

منقول للنقاش وطرح أرائكم حول هذا الموضوع
آخر مواضيعي 0 القبض على اكبر ساحر في شبوه شمالي
0 لا نقول لكم وداعا ولكن سنلتقي ان شاء الله على خير
0 المرجـلـة ماهـيـب كلـمـة وتـنـقـال -وتـروح ماراحـت هـبـوب النسـايـم
0 اسرة الشدوخي تناشده الإفراج عن الدبلوماسي السعودي
0 يالله طلبتك وأنت المانع المعطي .. قصيدة مناجاة ليل
0 مابين حق النفس والدنيا وحق الوالدين
0 يالله يامن لك مقاليد الامور تفكّها الليله مع ام العيال
0 دعوة الى تعدد الزوجات +++++
0 يا عين عمدان السهر قامت ولا حولش منـام
0 هل ماتت العادات والتقاليد ..؟؟؟؟؟؟؟؟
الواصل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا تعدد الزوجات ؟ دولة الرئيس منتدى الأسرة والمجتمع 2 07-18-2016 01:54 PM
مفهوم تعدد الزوجات عند الرجل؟؟... أميرة قسم الحوار الجاد 6 06-05-2016 01:59 PM
فوائد تعدد الزوجات نسر الغربة الوناسة وسعة الصدر 6 01-13-2016 04:33 PM
تعدد الزوجات لمواجهة نقص المياه كاتم الجرح منتدى عالم الصور 5 06-16-2015 04:53 PM


الساعة الآن 08:26 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1