العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإجتماعية > منتدى الأسرة والمجتمع

منتدى الأسرة والمجتمع الــعلاقــأت الأســريـة وحل مشــأكـل الـمجتمـع والـطفـل

قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»!

فقدوا عزيزاً عليهم وبقيت حياتهم «ما تسوى بدونه».. قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»! صدمة القلب أكثر ألماً وبكاءً للعين الخبر، تحقيق- عبير البراهيم كثيرة هي المواقف

إضافة رد
قديم 03-23-2012, 03:48 PM
  #1
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 52,723
معدل تقييم المستوى: 10
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»!

فقدوا عزيزاً عليهم وبقيت حياتهم «ما تسوى بدونه»..

قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»!


قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»! 631229848997.jpg


صدمة القلب أكثر ألماً وبكاءً للعين

الخبر، تحقيق- عبير البراهيم
كثيرة هي المواقف التي تدفعنا إلى البكاء.. كثيرة هي الصدمات التي تكسرنا، تحدث بنا كدمات وخدوش وجروح، لكنها حتماً ليس سوى الجروح الغائرة في الروح التي نبقى مهما توقفت دموع العينين.. نبكي.. بكاء صدمة تغرس بقوة مخالبها بالقلب، تعرف كيف تجعلنا ننزف طويلاً، النزف الذي يتحول مع مرور الوقت إلى «وجع» يشبه كثيراً وجع الفاقد لانتمائه صوب الأرض والوطن الذي أحبه كثيراً، وتشبع بكل مايحوي من عوامل كبيرة تبدأ بحكايات صغيرة.. لنكتشف بأنه ليس وطن، بل ربما أمل فقدناه في أكثر الأوقات احتياجا له في الحياة، أو قلب تعلقنا بيديه ففلت يدينا عند أعلي قمة للحب والاحتياج وفي أكثر اللحظات ضعفا!، أو ربما في أخ جرح وغادر دون أن يرمم كل الطرق المتهشمة خلفه، أو ربما في صديق تغيّر كثيراً وأصابه داء التحول الذي أصاب البيوت الطينية التي تحولت إلى مباني اسمنتيه، أو في زرع صغير نما بداخلك كأجمل قيمة يمكن أن تحتفظ بها، فتحبها، وترسم عليها جميع خرائط الكون النبيل، فتعيش الحلم كما لوكان حقيقة، حقيقة موجودة ثم تكتشف بأن النمو توقف لتتوقف معه كل الآمال.. فتصدم.. تصدم وتبكي لكنك لا تصدم لفعل الفقد، بل لحقيقة الغياب، وتبكي.. ليس لأنك عرفت معنى الغياب، بل لأن هناك أشياء في الوجود لا يمكن أن يحل مكانها في الحياة شيء، وأن نفقد ذلك لا يعني الغياب بل أن قلباً بحجم الوطن يفتش عن ما فقدناه فنتألم ونصدم


ذروة الصدمة


لا تبك نادماً أو ساخطاً وإنما متألماً على قلب يحتضر نصفه ضعفاً والآخر منكسراً على الفراق

في أكثر المواقف صدمات نفتش دون إدراك منا عمن نثق بهم جداً في الحياة؛ لنقول لهم نحن نتألم!.. نفعل ذلك في ذروة الصدمة دون أن نعي ماذا نفعل نحن، دون أن ندرك بأن حسابات الآخرين لا نتوقف عندها، إننا نحتاج في ذروة الصدمة لمن يبقى معنا، لمن يمنحنا قلبا وفيا، يجاور أوجاعنا، ويخففها، ويقدم عطاء يليق بذلك القدر من الوجع، لكنك تكتشف بأن الصدمة تمنحك وجعاً أبعد من حدود الصدمة؛ لأنها تفقدك توازنك، فلا تقيس الأمور بشكلها الحقيقي، وربما طرقت الباب الخطأ في الوقت الذي ينتظرك الكثير ليمنحوك الوفاء.. بذلك القدر من الصدمة تبكي مرتين.. وتتألم مرتين.. وتخذل مرات عديدة بك وبسوء تقديرك، لكنك حتماً قد تجد من يجاورك في الحياة قريباً جداً من وجعك.
لماذا نُصدم؟
إن الأشياء التي تخلق بداخلنا هي -حتماً- سبب ما نشعر به من صدمات في الحياة؛ لأنها تكبر بداخلنا حتى تقرر أن تمنحنا سعادة، ولكننا نصدم حينما نكتشف بأننا حلقنا بها عالياً، عالياً جداً فوقعنا، وارتطم رأسنا، واحسسنا بمرارة وصدمة الخذلان، ومرارة أن تكتشف بأنك وحدك من عشت الأمل، من سعدت بوجود مشاعر تتوق دائماً لأشياء ثمينة في الحياة لكنك -مجددا- مازلت تبكي صدمة الصدمة.. التي تمنحك روحاً جريحة تهفو فوق الأسطح المرتفعة لكنها لا تستطيع أن تنزل إلى الأرض ولا تواصل صعودها؛ لأنها بجناح معطوب.
وتكشف لنا الصدمات معادن الآخرين، تعيد فينا موازين الحقيقة، والعدل؛ لأنك في وقت الصدمة ترى الوجوه كماهي دون مساحيق، دون أن تختفي خلف الكلام المنمق ، فتبصر الألوان التي لايمكن أن تختلط بسواها ، لأنها في وضح نهار الصدمة لايمكن أن تختفي.. في الصدمات لا نكتفي بالبكاء، بل إن الصدمة تعيد لنا توازننا الذي فقدناه في أكثر المواقف التي بقينا تحت سيطرة ما نؤمن به، وما نتعاطف له ومن أجله، فبقدر ما تفقدك الصدمة من تثق بهم في الحياة بقدر ما تمنحك مزيداً من الصلابة التي ستكتشفها حينما تتجاوز صدماتك، متاعبك، أزماتك، فترى الأوجه كما هي تماماً!، وترى الأشياء بشكلها الطبيعي دون أن يكون لنبلك تأثير في تحسين شكل الصورة.
القوة ومفهوم الضعف
تمنحنا الصدمات ضعفاً يسبقه قوة، ويليه قوة، تلك الصلابة التي تمكنك من رسم الطريق حتى مع وجود الخسارات الكبيرة، الباهظة، والتي تشعر بفعلها أن البكاء هنا يكون من الداخل أكثر من الصراخ في واقع ومفهوم العيون التي تهطل الدموع، فلأنك صدمت يعني ذلك بأنك توقفت للحظات، توقف بها الزمن معك، وكفت الكرة الأرضية فيها عن الدوران، وساد صمت طويل بداخلك، فوقعت تحت تلك الحالة التي ترى فيها روحك تعيش حالة خدر من الإنكسار والخوف والحزن.. فتعيش بداخلك وحيداً، متألماً، لكنك تعلم أنك تستطيع أن تعود إلى صخب الحياة الخارجة عن حدود عوالمك الداخلية؛ لتعيش الضجيج، والأفكار المرتطمة، والهموم الثقيلة، ومتاعب قلب لا يكف أبداً عن مطاردة أحلامه حتى إن كانت معطوبة، موهومة بأن شيئاً ما سيأتي!.




قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»! 567423039489.jpg


د.حاتم الغامدي



أسئلة مثارة


تجاوز «الأزمة» وانطلق من جديد وتذكر أن الحياة أجمل لحظة ما تكون وفياً لمن تحب



وتثير دائما الصدمات بداخلنا الأسئلة.. مالذي يدفعنا دائماً لأن نبقى رهائن عند مايسمى بارتطام الموقف الذي يخلق لنا حاجزاً سميكاً يسمى «الصدمة»؟، ولماذا دائماً نعاود الصدمة من أكثر الأشخاص الذين يعاودون إيذاءنا بإرادتنا، وبرغبة منا أن نكون ضحاياهم؟، ولماذا لا تغير الصدمة البعض؟، ومن هو الذي يهمه صدماتك؟، وهل هناك صدمة قد تسقط بعدها فلاتحسن النهوض منها؟، أي الصدمات تلك التي توجع المرء ليكون إنساناً مختلفاً، شفافاً، حتى حينما يحزن؟، أي الصدمات التي تلوثنا؟، وأيها التي تنقينا؟، وأي الصدمات تلك التي تبكينا وتجعل للدموع بعداً آخر غير معنى البكاء.. تمنحها بعد الارتطام الروحي عند شراع مربوطة بسواحل الجرح الدائم.. في تمتمات بحار، وأحاديث لا تشبع من إجهاض الأمل والحب؟.. لاتشبع أبداً!.
انطلق من جديد
لكننا برغم الصدمة والبكاء الذي يعترينا في أكثر المواقف إيلاما، علينا دائماً أن نؤمن أن أكثر الأوجاع في الحياة هي من تقويك، وأن الجميل أن تصدم لتضعف، وتضعف جداً لأنك إنسان، لكن الأجمل في استثمار حالة الضعف حتى تكون أكثر إنسانية، وأكثر شبهاً بالبياض الذي لا يشوهه مواقف مسبقة، أو قرارات جاءت بفعل الصدمة، وعلينا دائماً أن نؤمن بأن الصدمة قد تجرحنا، لكنها لا يجب أن تغيّر مابداخل الروح، عليها أن لا تشوه التجربة، وتجربة اللحظات التي عشتها وكانت -حقيقة- صادقة، أن نؤمن بأننا سنتوازن ونستعيد أنفسنا، بل إننا سننصفها، فالصدمة ليست في مفهوم الألم والحزن في الذروة، بل في كيف أن تركل كل ما يبقى منها من الرواسب لتنطلق من جديد كما أنت!، دون أن تفقد ملامحك.. وجهك.. حقيقتك.. معدنك، محاولاتك بأن تكون شخصا بكيان كامل، لا تتردد في وقت الأزمات، ولا تجرفك الصدمة إلى الندم الدائم الذي يحولك إلى قلب ببكاء نصفه «ضعف» والآخر «يتم».اضطرابات عصبية

وقال «د.حاتم الغامدي» -استشاري نفسي-: إن الصدمة حدث يهدد حياة الإنسان، ويستمر أثرها على المدى البعيد، مضيفاً أنها تؤدي إلى ظهور اضطرابات عصبية، كالقلق أو الاكتئاب أو الوساوس؛ لأن الصدمة شيء مفاجئ غير متوقع، وبالتالي يمكن لهذا الحدث أن يؤدي إلى تغير في السلوك، ونظرة الفرد للحياة، مما يؤدي إلى اختلالات في الوظائف النفسية لدى الفرد، مبيناً أنها تظهر لدى الفرد بالشعور بالخوف، فتكرر صور أو أحداث تزيد من الكثافة الحدية لدى المصاب بها، فتجعل منه شخصية تجنبيه أو خائفة، أو شخصية قلقة، موضحاً أن البكاء تعبير عن الخوف من الصدمة ذاتها، فالفرد الذي يتلقى خبرا سيئا قد يبكي، لكن البكاء هو تعبير بسيط وأولي لمراحل الصدمة الأولى، لكن ليس معناه الشفاء الكامل من الصدمة، مشيراً إلى أنه على الرغم من أن الشخص الذي تنتابه نوبات بكاء شديدة، فإنه على المدى البعيد يستطيع أن يتخلص منها؛، أما الذي يصدم فيصاب بالذهول الكامل، فهذا سيئ على المدى البعيد؛ لأن الصدمة تبقى كاملة، وربما احتاج إلى التدخل العلاجي من قبل المتخصصين.

ألم بصمت
وأكد «د.الغامدي» على أن كل الأحداث المفاجئة في الحياة قد تدخل ضمن الصدمة، مضيفاً أن النظرة لها تتفاوت من فرد إلى آخر، فهناك من يتلقى الصدمة بشكل مؤلم جداًّ، في حين يراها آخر أنها حدث عادي جداًّ، ذاكراً أنه بناءً على طبيعة الشخصية يأتي تحديد قسوة الصدمة، فالشخصية الحساسة قد تتألم بشكل كبير، في حين يختلف موقف الشخصية المتصحرة في تقبلها؛ لأن الصدمة ينتابها نوبة هلع تصيب أشخاص دون غيرهم، واستمرار النوبة يعني استمرار آثار تلك الصدمة لافتاً إلى أنه حينما تنتاب الصدمة نوبة هلع وتنتهي بعد فترة، فإنها تسمى وقتية، موضحاً أن أقسى أنواع الصدمات هي تلك التي يتألم الفرد بسببها بصمت، فمن يعبر عن الصدمة بالبكاء والحزن مع مرور الوقت يزول أثر تلك الصدمة بخلاف الشخصيات التي تتألم بصمت، فإنها تضغط على الذات، مبيناً أنها شخصيات ضاغطة؛ لأنها تصاب بالذهول، فلا تستوعب الصدمة، فيكون أثرها على المدى البعيد يحتاج إلى علاج.
صلابة نفسية
وأوضح «د.الغامدي» أن هناك جزأين من الشخصيات، شخصية تكبت الأزمات، وهي التي يوجد بها صلابة نفسية، ولكن هذه الصلابة قد تدوم وقد تذوب في وقت من الأوقات فتنهار، مضيفاً أن الشخصية التي تعبر بالبكاء والصراخ فلا تتقبل الصدمة، فتعبر عنها بذلك النوع من التنفيس، سواء مع الأصدقاء أو مع أخصائي نفسي، وعن إمكانية دفع الصدمات بالفرد لتغير قراراته في الحياة، رأى أنه عادةً ما يكون هناك سلوك مفاجئ قد يكون غير مثالي، وغير جيد، إلاّ أن ذلك يعتمد على مدى خبرة الإنسان في الحياة، ومدى تحمله، ومدى قدرته على التعاطي مع الأحداث، مشيراً إلى أنه كلما كان خبرة الفرد عالية جداًّ، كلما كان متقبلا لأحداث الحياة، فيكون تعاطيه أقرب للمثالية.



قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»! 062810591643.jpg


الحزن لن يعيد لك الماضي..ثق بنفسك وانطلق من جديد



آخر مواضيعي 0 شاهد بالفيديو: كلب شجاع ينقذ سيدة من ”حرامى” في الشارع
0 بغيت اعاتب واتشره واستحيت
0 تعال لشوفتك قلبي ترى من غيبتك محروق, فراقك موت لوتدري وشوفك طوق ننجا به
0 مجنون مجنون مجنون مجنون
0 رمزيات حلاوة العيد 2017 , صور حلويات العيد , خلفيات حلاوة العيد , صور انستقرام حلاوة العيد
0 ايو انستقرام عيد الفطر 2017 , حالات انستقرام تهنئة بعيد الفطر , توبيكات انستقرام عيد سعيد
0 رمزيات عيد سعيد 2017 , اجمل صور تهنئة بالعيد, صور انستقرام عيد الفطر , رمزيات معايدة
0 عبارات ترحيب بالعيد 2017 - كلام ترحيب بيوم العيد - بطاقات ترحيب ومعايد - رمزيات اهلا بالعي
0 صور اهلا بالعيد 2017 - صور مكتوب عليها اهلا بالعيد - صور ترحيب بالعيد - رمزيات بنات للعيد
0 حالات واتس اب عيد الفطر 2017 , توبيكات عيد سعيد , حالات واتس اب معايده , توبيكات تهنئة
التاريخ الجديد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-23-2012, 04:24 PM
  #2
مراقب
 الصورة الرمزية بن ياس خورة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: خورة العربية
المشاركات: 84,231
معدل تقييم المستوى: 725850
بن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»!

الحزن لن يعيد لك الماضي..ثق بنفسك وانطلق من جديد
فعلاً لن يعيد الماضي مهما حزنت
يجب ان نطلق العنان لقلوبنا ان تفرح بمستقبلها
مع من تحب ويقدر ان يغسل جدارها من اجزان الماضي


اخي التاريخ الجديد
كما تعودنا من سمو قلمك أجمل عبارات
هنا اقف لك ولقلمك احتراماً واجلالاً
موضوع رائع يستحق خمس نجوم
والتقييم
دمت بود وجنائن الورد
آخر مواضيعي 0 بـس الـمراجل تـخـتلـف والعرايق
0 مدينة كاملة من الذكريات *
0 ونااااسسة العيد
0 والله لتبطي ماوصلت ادنى مواصيل الهنوف
0 ما آلذ طعم الخبز المحروق في فمي
0 هاشتاق خورة العربية
0 ناطحة سحاب من الأمل
0 ثلاثة وثمانون الف .. مبرووك ع الالفية لبن ياس خورة. .
0 انا جيت كلي. .
0 أهمس لكِ بما خلق الشغف
بن ياس خورة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-23-2012, 04:39 PM
  #3
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 52,723
معدل تقييم المستوى: 10
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: قلوب لا تحتمل «بكاء الصدمة»!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن ياس خورة مشاهدة المشاركة
الحزن لن يعيد لك الماضي..ثق بنفسك وانطلق من جديد

فعلاً لن يعيد الماضي مهما حزنت
يجب ان نطلق العنان لقلوبنا ان تفرح بمستقبلها
مع من تحب ويقدر ان يغسل جدارها من اجزان الماضي

اخي التاريخ الجديد
كما تعودنا من سمو قلمك أجمل عبارات
هنا اقف لك ولقلمك احتراماً واجلالاً
موضوع رائع يستحق خمس نجوم
والتقييم

دمت بود وجنائن الورد
اتفق معك اخي القدير بن ياس ان الحزن لن يعيد الماضي
ولكن هل تتوقع ان نقدر بهذه السهولة ان ننسى اذا فقدنا عزيز على قلوبنا ونجعله من الماضي
في اعتقادي ان فيها صعوبة كبيرة 0

دائما لحضورك طعم خاص فهو يعطيء الموضوع قيمة اكثر
الله يعطيك الف عافية
آخر مواضيعي 0 شاهد بالفيديو: كلب شجاع ينقذ سيدة من ”حرامى” في الشارع
0 بغيت اعاتب واتشره واستحيت
0 تعال لشوفتك قلبي ترى من غيبتك محروق, فراقك موت لوتدري وشوفك طوق ننجا به
0 مجنون مجنون مجنون مجنون
0 رمزيات حلاوة العيد 2017 , صور حلويات العيد , خلفيات حلاوة العيد , صور انستقرام حلاوة العيد
0 ايو انستقرام عيد الفطر 2017 , حالات انستقرام تهنئة بعيد الفطر , توبيكات انستقرام عيد سعيد
0 رمزيات عيد سعيد 2017 , اجمل صور تهنئة بالعيد, صور انستقرام عيد الفطر , رمزيات معايدة
0 عبارات ترحيب بالعيد 2017 - كلام ترحيب بيوم العيد - بطاقات ترحيب ومعايد - رمزيات اهلا بالعي
0 صور اهلا بالعيد 2017 - صور مكتوب عليها اهلا بالعيد - صور ترحيب بالعيد - رمزيات بنات للعيد
0 حالات واتس اب عيد الفطر 2017 , توبيكات عيد سعيد , حالات واتس اب معايده , توبيكات تهنئة
التاريخ الجديد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور قلوب 2015, اجمل صور قلوب 2016, اروع صور قلوب 2017, اجدد صور قلوب كاتم الجرح منتدى عالم الصور 2 04-15-2015 04:02 AM
صور قلوب متحركة للواتس اب اجمل قلوب متحركة روعة خلفيات قلوب حب رومنسية2014 انوار عدن رمزيات واتس اب |رسائل واتساب |خلفيات واتس اب-2017 whatsapp 7 04-17-2014 05:41 PM
صور قلوب رومانسية - قلوب رومانسية متحركة - ارق قلوب وورود للعشاق - صور ورود وقلوب التاريخ الجديد منتدى عالم الصور 12 11-07-2013 11:53 AM
تساؤلات تحتمل الخطاء ان وجد الصواب زيد العولقي بوح المشاعر والأحاسيس بـ [ أقلام الاعضاء ] - الطروحات الحصرية 5 01-17-2012 06:56 AM
احلى صور قلوب,صور قلوب مجروحة,صور قلوب جميله,صور قلوب حزينة عاشق الرومانسية منتدى عالم الصور 4 10-27-2010 07:32 PM


الساعة الآن 04:45 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1