العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الأدبية > قسم الأدب العام

قسم الأدب العام شعر فصيح , مقالات , أدب جاهلي وإسلامي , نثر ونقد أدبي قديم وحديث محاولات الأعضاء الأدبية

عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه

أحاديث في الأدب الشعبي عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه عبد الرحيم الأحمدي عجيب أمر الحب!! والأعجب منه أمر المحبين!!! فالحب كما يقول

إضافة رد
قديم 01-04-2012, 03:14 PM
  #1
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 52,723
معدل تقييم المستوى: 10
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه

أحاديث في الأدب الشعبي

عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه

عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه 034227789439.jpg

عبد الرحيم الأحمدي
عجيب أمر الحب!! والأعجب منه أمر المحبين!!!
فالحب كما يقول الشاعر الصيدلاني:
الله اكبر لقيت الود
قاعد على الدرب قوماني
يَسْتَسْلب الروح مزح بجد
ويردها للجهل ثاني
والقوماني هو قاطع الطريق الذي لا يمكن السلامة منه، أما الاستسلاب فهو أسلوب الامتلاك والاستحواذ، أما الجهل فهو مرحلة المراهقة والتي قد تعود لمن تجاوزها، وفيها تسطير العواطف على كثير من الناس، وينساقون وراء الرغبات والشهوات والأماني. والعجب من الحب أنه يتسلل إلى قلب المحب ويرى في المحبوب ما لا يرى غيره، فينتزع المحب من أهله أو أرضه واهتمامه إلى حيث يريح الفؤاد ركبه ويلقي المحب رحاله، وفي الحب كثير من الفضائل والحكم التي تساهم في تقارب الناس والمجتمعات وتزرع بينهم الألفة والقربى وتنزع من قلوبهم العداوات، وتدفع عنهم كثيرا من أوصاب الحياة.


أما العجب من أمر المحبين فيعود إلى أخلاقهم ونزعاتهم النفسية، التي تخضعها الانفعالات والظنون إلى حيث تفيء بهم، إن خيراً فخير وإن شراً فشر، ومن أسوأ ما يمنى به الحب هو التشفي والميل إلى الانتقام، سلاح لا يعرفه أهل الروية والحكمة، الذين يدركون ما يحيط بالحياة الهادئة من تقلبات في الأحوال وتصدع في البنيان، فيحسبون لما بعد ذلك حساباً لا يورث الحسرة ولا يجلب الندم، والأجدر بالعلاقات التي بنيت على أساس المودة والرحمة أن تظل محاطة بهذا الجدار، أو أن يكون التسريح جميلا، والوفاء لأيام الألفة والوفاق أبلغ بعد انقضائها.
وفي تراثنا العربي كثير من ملاحم الحب الجميل، والوفاء النادر، وكتمان السوءات التي لم يكن المرء ليسعى إليها، وإنما صرفتها الأقدار إليه، وكان التريث كفيلا باصلاح الحال وشفاء الأسباب وبقاء المعروف، وكان الأجدر بالمجتمعات أن تعمل على تفادي معاول التصدع بالقناعة والاحترام والإثرة، ولكن الأنانية مركب شهي الأبحار.
والمتأمل في حياة مجتمعاتنا المحلية بين الماضي والحاضر، والمدنية والقروية والبادية يجد ضروباً من أنماط الحياة، فالبادية تمنح أبناءها فيضامن الثقة، بعد أن تغرس فيهم من الخصال الحميدة ما فيه وقاية لأنفسهم ومجتمعهم من التفكك، وما ينمي فيهم شخصية الاعتماد على النفس، وحماية مجتمعهم من تصدع بنائه الأخلاقي.
تقول إحدى الشاعرات كما يروي ابن رداس في كتابه: « شاعرات من البادية » أبياتا تسرح بها من أحبت سراحاً جميلاً، وذلك عندما لمست انصرافه عنها إلى غيرها للزواج منها:
لا عاد لي خلٍّ بهرجه يبيني
مرٍّ بصدق ومر تكذب علامه
لقد أدركت بفطنتها النابهة انصراف هذا المحب عن حب دام سنيناً طويلة، بني فيها من الآمال والاحلام ما يكلله بالزواج، إلا أن أمرا جد في حياة الرجل وأدركته بحدسها قوض بناء رصيناً كان يقوى بالاقبال المتبادل بينهما والأماني المشتركة. وفضيلة الحب في البادية احترامه، فمن تحب لا تنصرف عمن تهوى إلا لعلة فيه من خمول وشح وميل إلى أخرى ميلاً يغازل الوجدان ويتعدى حدود المألوف، ولا تخفى مثل هذه العلاقات المؤسسة على احترام مبادئ الفضيلة والأخذ بها. ومن يحب كذلك لا يرخص من يحب بين أترابها ولا يزيده حبها إلا مضيا في درب الفضائل. والشاعرة هنا ترثي وضعها لما طرأ على تجسيد علاقة حبها، الذي لم تعد تلمس الصدق فيه، ولا تركن إلى أمانه:
من قبل والله ما لحبه وزينِ
واليوم محذيته طريق السلامة
العِرْف ما يعرض على الطيبين
والهرج ما يقري خطاة الفدامة
لم يكن لحبه من قبل مثيل، أما اليوم فتسريح بإحسان، والحذية هنا إما العطية وهو الوداع أو ركوب درب المغادرة بسلام، لأن من لم يحترم رابطة الحب لا يستحق الحزن على فراقه أو الجزع من تصرفه. ثم تعقد مقارنة بين أولي الفهم والمعرفة من الكرام لأن المعرفة لا تخفاهم فلا يجهدونك جدلا، على أن كثرة الكلام لا تجدي نفعاً مع الأغبياء، فعليها أن لا تنشغل بذلك.
لكن من أين إليها هذا الفهم والادراك؟ تجيب:
قلبي يعلّمني وانا اسبر بعيني
ولا يكذِّب السبّار شوف الجهامة
فما يحس القلب تؤكده الرؤية الفاحصة لمن يسبر الأمور بوعي وادراك، ومن كانت هذه رؤيتها يحق لها أن تقرر وأن تعطى الثقة. ثم تفصح الشاعرة عن العلة وتنهي هذه العلاقة بقولها:
عِشِّيق غيري مالك الله يجيني
عقب الغلا يحرم علينا كلامه
لم تتنكر لأيام الوفاء الجميلة، ولم تزد على أسباب المقاطعة ما ليس منها، وهكذا تكون عزة النفس، والبعد عن الظلم، أو التعبير بانفعال يعقب خسائر ذاتيه تفرح الخصم وتورث الندم.
وتؤكد هذه الآداب فتاة من جنس الشاعرة، تبادلت الحب مع رجل وثقت به، وأطالت التدلل بحبها استمتاعاً بما يجلب الدلال من غيرة وشوق وتجديد في المشاعر، وما يهبها من تقرب وتشبيب، وكانت تبدي من الحب أعذبة، ومن النكران أكذبه، وقد تصالح وتجافي، فعاش الرجل في ظلال سحائب مزونها وما يصطفق بينها من رعود وبروق، ومع احتفاظ الفتاة بحب صادق إلا أن التلذذ بمعاناة الحبيب الذي تقدم لخطبتها فرفضت ضربا من الدلال ويقينا بتمكن حبها من قلبه طمأنتها بتعلق الرجل بها. إلا أن الرجل أخلف ظنها ففوجئت به يتزوج من أخرى، فلا مته على ذلك، وعانت من تجرع لوعات الحب والتفريط فيه بأبيات منها:
يا سعود يوم انك لحقت العزيبِ
لا واهنيّك يا المقاطي هنيّاه
يبدو أن الرجل صحب « العزيب » وهم الرعاة الذين يعزبون بمواشيهم في فصل الربيع حيث المرعى والكلأ، فتعرف إلى فتاة تزوج منها. والشاعرة تقلل من أهمية الرعاة، مميزة نفسها، ولذا تهنئه تهنئة ساخرة مقارنة بين همتها وهمته:
انته تدوِّر لك بكاراً ذهيب
وانا ذهيبي ضايع وين ابا القاه
تمتدحه مع اختياره غيرها، وهي لن تجد عوضا عنه وفق ما بينهما من حب، وهي بذلك تعزز حسن اختيارها له، وترثي لاختياره سواها، وهي تعلي طموحها وتدني طموحه، ومع ذلك لا ترخصه بل تعبر عن ألمها لفراقه ولتفريطها:
أعوي توالي الليل كنّى صويبِ
كنّي صويبٍ يُسْهِر الناس بعواه
عيني تخايل كل نجمٍ يغيب
الليل كله بس اهوجس بطرياه
قالوا: تطيب وقلت: والله ما اطيبِ
يا فري جيب مولع القلب فرياه
يفدى وليفي كل قرم تعيبِ
الخ..
إلى آخر الأبيات التي تفضله فيها على كثير من الفرسان والشيوخ وتجعلهم فداء له، ولعلها لا تسعى إلى إيقاظ حاسة الندم فيه، فتختتم أبياتها بقولها:
السود من عندي تنصّى صحيبي
اللي فهق حوضي وقدم ظماياه
هذه نبذة عن الحب في مجتمع لم يؤت من الثقافة غير ما غرسته التجربة فيه، معتمداً على ما يصلح المجتمع ويحقق تماسكه وإشاعة الفضيلة بين أركانه، وهذه هي الفتاة البدوية بعيداً عن التزويق والتلوين.

آخر مواضيعي 0 شاهد بالفيديو: كلب شجاع ينقذ سيدة من ”حرامى” في الشارع
0 بغيت اعاتب واتشره واستحيت
0 تعال لشوفتك قلبي ترى من غيبتك محروق, فراقك موت لوتدري وشوفك طوق ننجا به
0 مجنون مجنون مجنون مجنون
0 رمزيات حلاوة العيد 2017 , صور حلويات العيد , خلفيات حلاوة العيد , صور انستقرام حلاوة العيد
0 ايو انستقرام عيد الفطر 2017 , حالات انستقرام تهنئة بعيد الفطر , توبيكات انستقرام عيد سعيد
0 رمزيات عيد سعيد 2017 , اجمل صور تهنئة بالعيد, صور انستقرام عيد الفطر , رمزيات معايدة
0 عبارات ترحيب بالعيد 2017 - كلام ترحيب بيوم العيد - بطاقات ترحيب ومعايد - رمزيات اهلا بالعي
0 صور اهلا بالعيد 2017 - صور مكتوب عليها اهلا بالعيد - صور ترحيب بالعيد - رمزيات بنات للعيد
0 حالات واتس اب عيد الفطر 2017 , توبيكات عيد سعيد , حالات واتس اب معايده , توبيكات تهنئة
التاريخ الجديد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 01-04-2012, 08:33 PM
  #2
إدارة عامة
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 18,510
معدل تقييم المستوى: 10
المهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond reputeالمهلهل has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه

بالفعل عجيب أمر الحب!! والأعجب منه أمر المحبين!!
اختيار موفق وميل اخي التاريخ الجديد فمثل هذه المعلقات يجب ان تكون حاظرة

كل الشكر
آخر مواضيعي 0 نبارك للأخ ابوبندر ترقيته ومهمتة الجديدة
0 فارس الأسبوع وإشراقة جديدة مع المميزة اميرة
0 نبارك للشخصية الهامة والكاتبة المميزة صمت الليالي الفيتها السابعة
0 أحتفاء وتهاني قلبية بترقية انثى الورد ( salomh )
0 رســــــالة
0 نبارك للأخت حنايا الروح ترقيتها ومهمتها الجديدة
0 بصائر رمضانية ماذا يعني رمضان
0 عاجل مجلس الأمن يقر المشروع الخليجي بشأن اليمن
0 السماء تبكي على وطني
0 اخي الكاتب واختي الكاتبة
المهلهل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 01-04-2012, 09:51 PM
  #4
أنثـى لـن يكررهـا الـزمن
 الصورة الرمزية سحابة صيف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 17,037
معدل تقييم المستوى: 66445
سحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond reputeسحابة صيف has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: عِشِّيق غيري مالك الله يجيني...عقب الغلا يحرم علينا كلامه

روعه التاريخ يسلمو دوم مميز
آخر مواضيعي 0 حديث من القلب
0 من نفايات البشر
0 رمال هي حياتي وسراب من مر بها
0 شبيه الالم
0 عود كبريت
0 الم الانتظار
0 مقتطفات من كتاب ماهو الاسلام
0 لطله اروع تمتعي بالاناقه
0 ضجيج انثى في ذكرى قديمه
0 دمعة قلب
سحابة صيف غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة كعب بن مالك رضي الله عنه حنين الايام قصص من التاريخ الاسلامي 12 04-30-2016 01:09 AM
شيله الغلا والمحبه ي حبيبي من الله التاريخ الجديد قسم الشيلات والقصائد الصوتيه 21 02-29-2016 09:46 PM
يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب العقل عقال المنتدى العام 3 07-06-2012 07:57 PM
انشودة علينا يالجفا تقسى علينا ترمي أوزارك علينا بتول الشرق الصوتيات الإسلامية 3 03-02-2011 05:39 PM
عبادة الله حق علينا saqr khorh المنتدى الإسلامي 8 04-25-2010 09:50 AM


الساعة الآن 01:03 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1