العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإجتماعية > منتدى الأسرة والمجتمع

منتدى الأسرة والمجتمع الــعلاقــأت الأســريـة وحل مشــأكـل الـمجتمـع والـطفـل

نصائح مهمة للزوجين بخصوص الحوار بينهما

السؤال: عندما نتحاور أنا وزوجتي على أمر ما فهي تناقشني في ذلك الأمر وأنا لا أحب المناقشة ولو كانت على صواب ؛ وذلك يؤدي لزعلها ويصبح في الأخير

إضافة رد
قديم 11-14-2011, 06:07 AM
  #1
مشرف قسم الأسرة والمجتمع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: بحرالوفاء
المشاركات: 3,322
معدل تقييم المستوى: 772
الوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي نصائح مهمة للزوجين بخصوص الحوار بينهما

السؤال:


عندما نتحاور أنا وزوجتي على أمر ما فهي تناقشني في ذلك الأمر وأنا لا أحب المناقشة ولو كانت على صواب ؛ وذلك يؤدي لزعلها ويصبح في الأخير خناقات ، ومع ذلك لا أعترف بالذنب حتى تأتي هي لتراضيني ، مع العلم بأنها تعرف أنني المذنب .



الجواب:

الحمد لله
الواجب عليك أيها الزوج الفاضل أن تُحسن عشرة زوجتك ، ومن حُسن العشرة حسن الاستماع لها لما تقول ، وحسن الإجابة ، فالحق والصواب ليس حصراً على الرجال ؛ فقد يكون الصواب في رأي امرأتك ، وقد تكون مسددة في اقتراحها ، فأي شيء يمنعك أن تنشئ حواراً تستمع فيه وجهة نظرها وتحاورها بالتي هي أحسن ؟!

وها هو النبي صلى الله عليه وسلم يستمع لمشورة زوجه أم سلمة رضي الله عنها ويأخذ بها في أمر جلل ، وذلك في حادثة صلح الحديبية المشهورة ، فقد أشارت عليه بأن يخرج ولا يكلم أحداً من أصحابه حتى ينحر هديه ويحلق شعره ، وقد فعل نبيُّنا محمد صلى الله عليه وسلم كما أشارت عليه زوجه رضي الله عنها ، وكان في ذلك خير عظيم .
لذا نوصيك – أخي الزوج الفاضل – أن يكون منك إنشاء لمجالس حوار بينك وبين زوجتك ، وأن يكون منك اتساع في صدرك لما تقول ، مع حسن استماع وإنصات ، فإما أن تقبل كلامها مع شكرها ، أو ترفضه بتلطف مع شكرها أيضاً ، ولا تنس أنها شريكتك في الحياة الزوجية ، والقائم معك على تربية أولادك ، وتدبير منزلك ، فلا يصلح أن تكون أبواب الحوار مغلقة معها ، ولا ينبغي لك الاعتداد برأيك والشعور بعدم حاجتك لحوارها ورأيها ، ولا تغفل عن قول نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ( خَيرُكُم خَيْرُكُم لِأَهْلِهِ ) رواه الترمذي ( 3895 ) ، وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 3314 ) ، مع أمر الله تعالى قبل ذلك في قوله ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) النساء/ 19 ، ومن شأن مجالس الحوار بين الزوجين أن تزيد في الألفة بينهما ، وأن تقوي علاقتهما ببعضهما ، كما أنه من شأنها أن تسدد الرأي فيما يتعلق بالحياة الزوجية وأمور البيت وشئون الأسرة .
واعلم أن وبال هذا الخلق والسلوك مع امرأتك إنما يعود عليك أنت ، فقد تمتنع هي عن نصيحتك ، ما دمت لا تقبل ما يأتيك منها ، وتضطر إلى موافقتك ومجاراتك ، ولو على الخطأ ، فتحرم نفسك من باب للخير والنفع والمشورة ، بل يكفي إن نقول لك : إن مثل هذا المسلك ، وهو أن تصر على رأيك ، ولا تعترف بخطئك ، ولا تقر لامرأتك بالصواب : هو الكبر بعينه ، كما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم :
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ ) !!
قَالَ رَجُلٌ : إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً ؟
قَالَ : ( إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ ؛ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ ، وَغَمْطُ النَّاسِ ) . رواه مسلم (91) .
ومعنى : بطر الحق : دفعه وإنكاره ، ترفعا وتجبرا .
وغمط الناس : احتقارهم .
أفلست ترى أن هذا هو عين ما تفعله مع امرأتك ؟!!
أفترضى لنفسك بذلك الخلق ، ثم بذلك المصير ؟!!
أعاذك الله من هذا يا عبد الله .
وليس من صفات الزوج العاقل الناضج أن يجعل ترضيته في حال خطئه من قبَل زوجته ، بل يبادر هو للاعتراف بخطئه والاعتذار عنه وترضية زوجته ، وهي عليها واجب ترضية زوجها في حال كان الخطأ من قبَلها ، وبمثل هذا تستقيم الحياة الزوجية ، وتدوم الألفة ، وتقوى المحبة بين الزوجين ، قال أبو الدرداء رضي الله عنه لامرأته : " إذا رأيتِني غضبتُ فرضِّني ، وإذا رأيتكِ غضبتِ رضيتُك ، وإلا لم نصطحب " .

وانظر جواب السؤال رقم ( 145463 ) .
ويمكنك الاستفادة من كتاب " أربعون نصحية لإصلاح البيوت " وهو موجود في قسم الكتب من موقعنا .
ونسأل الله أن يهديك وزوجتك لما يحب ويرضى ، وأن يجمع بينكما على خير .
والله أعلم


موفع الاسلام
آخر مواضيعي 0 هناك من يزرع الورد والامل وهناك من يزرع الشوك والهدم
0 لازلنا نعايش من هم بعيد عنا
0 محاولة القرب الابدي او الابتعاد النهائي
0 مجرد خربشات
0 شي جميل والاجمل ان
0 إنة مجرد حلم
0 أيها الأساتذة ••••••
0 فارجوا ان تعذروني ياإحبابي
0 انت تعتذر لي وأنا بعد اعتذر لك
0 فلابد من الابحار في عالم الانجذأب
الوطني غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-18-2011, 10:01 PM
  #2
العضوية الذهبية
 الصورة الرمزية حليم الشاعر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: أرض سبأ
المشاركات: 1,987
معدل تقييم المستوى: 48
حليم الشاعر is a glorious beacon of lightحليم الشاعر is a glorious beacon of lightحليم الشاعر is a glorious beacon of lightحليم الشاعر is a glorious beacon of lightحليم الشاعر is a glorious beacon of lightحليم الشاعر is a glorious beacon of light

الاوسمة

افتراضي رد: نصائح مهمة للزوجين بخصوص الحوار بينهما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوطني مشاهدة المشاركة
السؤال:


عندما نتحاور أنا وزوجتي على أمر ما فهي تناقشني في ذلك الأمر وأنا لا أحب المناقشة ولو كانت على صواب ؛ وذلك يؤدي لزعلها ويصبح في الأخير خناقات ، ومع ذلك لا أعترف بالذنب حتى تأتي هي لتراضيني ، مع العلم بأنها تعرف أنني المذنب .



الجواب:

الحمد لله
الواجب عليك أيها الزوج الفاضل أن تُحسن عشرة زوجتك ، ومن حُسن العشرة حسن الاستماع لها لما تقول ، وحسن الإجابة ، فالحق والصواب ليس حصراً على الرجال ؛ فقد يكون الصواب في رأي امرأتك ، وقد تكون مسددة في اقتراحها ، فأي شيء يمنعك أن تنشئ حواراً تستمع فيه وجهة نظرها وتحاورها بالتي هي أحسن ؟!
وها هو النبي صلى الله عليه وسلم يستمع لمشورة زوجه أم سلمة رضي الله عنها ويأخذ بها في أمر جلل ، وذلك في حادثة صلح الحديبية المشهورة ، فقد أشارت عليه بأن يخرج ولا يكلم أحداً من أصحابه حتى ينحر هديه ويحلق شعره ، وقد فعل نبيُّنا محمد صلى الله عليه وسلم كما أشارت عليه زوجه رضي الله عنها ، وكان في ذلك خير عظيم .
لذا نوصيك – أخي الزوج الفاضل – أن يكون منك إنشاء لمجالس حوار بينك وبين زوجتك ، وأن يكون منك اتساع في صدرك لما تقول ، مع حسن استماع وإنصات ، فإما أن تقبل كلامها مع شكرها ، أو ترفضه بتلطف مع شكرها أيضاً ، ولا تنس أنها شريكتك في الحياة الزوجية ، والقائم معك على تربية أولادك ، وتدبير منزلك ، فلا يصلح أن تكون أبواب الحوار مغلقة معها ، ولا ينبغي لك الاعتداد برأيك والشعور بعدم حاجتك لحوارها ورأيها ، ولا تغفل عن قول نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ( خَيرُكُم خَيْرُكُم لِأَهْلِهِ ) رواه الترمذي ( 3895 ) ، وصححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 3314 ) ، مع أمر الله تعالى قبل ذلك في قوله ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) النساء/ 19 ، ومن شأن مجالس الحوار بين الزوجين أن تزيد في الألفة بينهما ، وأن تقوي علاقتهما ببعضهما ، كما أنه من شأنها أن تسدد الرأي فيما يتعلق بالحياة الزوجية وأمور البيت وشئون الأسرة .
واعلم أن وبال هذا الخلق والسلوك مع امرأتك إنما يعود عليك أنت ، فقد تمتنع هي عن نصيحتك ، ما دمت لا تقبل ما يأتيك منها ، وتضطر إلى موافقتك ومجاراتك ، ولو على الخطأ ، فتحرم نفسك من باب للخير والنفع والمشورة ، بل يكفي إن نقول لك : إن مثل هذا المسلك ، وهو أن تصر على رأيك ، ولا تعترف بخطئك ، ولا تقر لامرأتك بالصواب : هو الكبر بعينه ، كما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم :
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ ) !!
قَالَ رَجُلٌ : إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً ؟
قَالَ : ( إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ ؛ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ ، وَغَمْطُ النَّاسِ ) . رواه مسلم (91) .
ومعنى : بطر الحق : دفعه وإنكاره ، ترفعا وتجبرا .
وغمط الناس : احتقارهم .
أفلست ترى أن هذا هو عين ما تفعله مع امرأتك ؟!!
أفترضى لنفسك بذلك الخلق ، ثم بذلك المصير ؟!!
أعاذك الله من هذا يا عبد الله .
وليس من صفات الزوج العاقل الناضج أن يجعل ترضيته في حال خطئه من قبَل زوجته ، بل يبادر هو للاعتراف بخطئه والاعتذار عنه وترضية زوجته ، وهي عليها واجب ترضية زوجها في حال كان الخطأ من قبَلها ، وبمثل هذا تستقيم الحياة الزوجية ، وتدوم الألفة ، وتقوى المحبة بين الزوجين ، قال أبو الدرداء رضي الله عنه لامرأته : " إذا رأيتِني غضبتُ فرضِّني ، وإذا رأيتكِ غضبتِ رضيتُك ، وإلا لم نصطحب " .
وانظر جواب السؤال رقم ( 145463 ) .
ويمكنك الاستفادة من كتاب " أربعون نصحية لإصلاح البيوت " وهو موجود في قسم الكتب من موقعنا .
ونسأل الله أن يهديك وزوجتك لما يحب ويرضى ، وأن يجمع بينكما على خير .
والله أعلم


موفع الاسلام
موضوع مميز
آخر مواضيعي 0 وزارة التربية تنشر أرقام جلوس طلبة الشهادة الثانوية على موقعها الإلكتروني
0 وزارة الدفاع تعلن استعادة مدينة زنجبار وطرد القاعدة منها بالكامل
0 اطلاق سراح الدبلوماسي السعودي
0 مناشدة الى وزير الخارجية السعودي سمو الامير سعود الفيصل
0 مشاهده صاروخ روسي عابر للغارات فوق الاردن سوريا لبنان السعودية
0 فيديو : إهداء خاص لأهالي شهداء مذبحة السبعين
0 أنصار الشريعة يهتفون لـ علي محسن بزنجبار
0 الجيش يحبط دخول تنظيم القاعدة الى عتق والجؤ في توتر على مشارفها
0 إعلان هام وعاجل من وزارة الدفاع
0 بقلم الزعيم/ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية السابق -
حليم الشاعر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-19-2011, 11:38 AM
  #4
نبــع الوفــاء
 الصورة الرمزية فريد العولقي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: اليمن/ خورالمكلا
المشاركات: 42,535
معدل تقييم المستوى: 10445
فريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond reputeفريد العولقي has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: نصائح مهمة للزوجين بخصوص الحوار بينهما

طرح مميز

كل الشكر
آخر مواضيعي 0 معلومات لا تعرفها عن الشامات
0 د. إبراهيم الفقى
0 تعريف القيادة والقائد
0 كيف تكسب ثقة الأخرين؟؟
0 تلخيص كتاب أيقظ قواك الخفية
0 الثقة بالنفس
0 كيف تكون ناجحا في حياتك
0 جامع عمر بالمكلا
0 اصعب 12 دقيقه فى حياة الانسان
0 خاتم رسول الله
فريد العولقي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-19-2011, 12:05 PM
  #5
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 199
معدل تقييم المستوى: 43
yemen is on a distinguished road
افتراضي رد: نصائح مهمة للزوجين بخصوص الحوار بينهما

تحية ودية
رأي قليل من التنازل واستماع تكسب كثير من الحب والتقدير
هل صفة العناد وانا علي صوااااااااااب هي صفة ملازم للرجل ؟؟؟
آخر مواضيعي 0 قلم امل
0 قصة قلمي
0 هل تعرفني؟!
0 احبــــــــــــــك
0 من يجيب
0 الزوج 50:50
0 سبحان الله!
0 سحر مؤثر وناجح لكسب السعادة
0 مجرد رأي
0 Dos
yemen غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-21-2011, 11:19 PM
  #9
مشرف قسم الأسرة والمجتمع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: بحرالوفاء
المشاركات: 3,322
معدل تقييم المستوى: 772
الوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond reputeالوطني has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: نصائح مهمة للزوجين بخصوص الحوار بينهما

الاخت بسمة امل نورتينا بحضورك المنور

لك اخلص التحايا الاخوية
آخر مواضيعي 0 هناك من يزرع الورد والامل وهناك من يزرع الشوك والهدم
0 لازلنا نعايش من هم بعيد عنا
0 محاولة القرب الابدي او الابتعاد النهائي
0 مجرد خربشات
0 شي جميل والاجمل ان
0 إنة مجرد حلم
0 أيها الأساتذة ••••••
0 فارجوا ان تعذروني ياإحبابي
0 انت تعتذر لي وأنا بعد اعتذر لك
0 فلابد من الابحار في عالم الانجذأب
الوطني غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصائح مهمة لبشرة طفلك في الشتاء دولة الرئيس قسم الاطفال وحديثي الولاده 0 10-11-2016 12:11 PM
نصائح مهمة في المطبخ ...! حنين الايام حلويات - وصفات طبخ - مشروبات 5 11-03-2014 08:17 PM
نصائح مهمة للحيوية والطاقة التاريخ الجديد منتدى الطب والحياة 3 10-18-2012 11:13 PM
نصائح مهمة للاعضاء والزوار ملك المشاعر توبكات ملونة و صور و رموز للمسن " ماسنجريات MSN " 5 08-29-2010 05:07 AM


الساعة الآن 06:43 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1