العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي على ضوء الكتاب والسنّة وعلى منهج السلف الصالح

شرح حديث النية وفضله العظيم وما يُستفاد منه بصفة مفصلة

شرح حديث النية وفضله العظيم وما يُستفاد منه بصفة مفصلة إن حديث النية له منزلة عظيمة ورفيعة عند الله عز وجل، وهذا الحديث هو الذي رواه أمير المؤمنين

إضافة رد
قديم 05-04-2018, 11:18 AM
  #1
العضوية الذهبية
 الصورة الرمزية نورالهدى
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,504
معدل تقييم المستوى: 524
نورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي شرح حديث النية وفضله العظيم وما يُستفاد منه بصفة مفصلة

[tabletext="width:70%;background-color:burlywood;"]
شرح حديث النية وفضله العظيم وما يُستفاد منه بصفة مفصلة



إن حديث النية له منزلة عظيمة ورفيعة عند الله عز وجل، وهذا الحديث هو الذي رواه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه.


وإن أهم ما يستفاد من هذا الحديث ما يلي:
أولًا: أن النية محلها القلب، والتلفظ بها بدعة، وفيها صدق العمل وقبوله، أو رفضه وبطلانه، ولهذا فإن النية مقياس لتصحيح الأعمال، فحيثما صلحت النية صلح العمل، فليحرص كل مسلم ومسلمة وكل مؤمن ومؤمنة على إخلاص النية والعمل لله وحده مع الرجاء وحسن الظن بالله، والمتابعة والعمل بما صح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم.

ثانيًا: ليحذر كل مسلم ومسلمة من الشرك والرياء؛ فإنه محبط للعمل لقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الحديث القدسي: يقول الله تعالى: أنا أغنى الشركاء عن الشرك، فمن عمل عملاً أشرك فيه غيري تركته وشركه. وقد جاء في الصحيحين أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: من سمّع سمّع الله به يوم القيامة ومن راءى راءى الله به.

ثالثًا: أن النية هي القصد والإرادة، وصحة النية والصدق فيها يحقق القرب من الله تعالى، إذا قصد وجه الله سبحانه وتعالى وإخلاص العمل له، والمتابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وبهذين الشرطين (الإخلاص والمتابعة) يكون قبول العمل عند الله عز وجل كما قال عز وجل: ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [آل عِمرَان: 31].

رابعًا: لقد شرعت النية لتميز العادة من العبادة، أو لتميز العبادات بعضها عن بعض، أو تحويل العادات إلى عبادات وذلك:
المثال الأول: (تميز العادة من العبادة) الجلوس في المسجد بقصد الاستراحة عادة، فهذا ليس فيه أجر ولا ثواب من الله عز وجل، بل مجرد استراحة وقد حصل عليها، وإذا قصدها للعبادة بنية الاعتكاف فقد ميز بين العبادة والعادة، وبذلك يحصل على الراحة وأجر الاعتكاف، وأيضاً مثل الغسل إذا قصد به تنظيف البدن كالعادة فليس له إلا النظافة، وإذا قصد به العبادة وصحح النية بأن يغتسل ليكون طاهراً ظاهراً وباطناً ومتوضئاً ومستعداً للعبادة فهذا يؤجر عليه.


والمثال الثاني: (تمييز العبادة بعضها عن بعض): كمن صلى أربع ركعات يقصد إيقاعها عن صلاة الظهر، ويقصد إيقاعها عن السنة فالمميز هو النية.

والمثال الثالث: (وهو تحويل العادات إلى عبادات): الأكل والشرب كمن يأكل ليسد جوعه، ويشرب ليرتوي فقط عادة، ثم جاء آخر فأكل وشرب يريد بذلك أن يستعين على طاعة الله، وأداء فرائضه، فالأول ليس له إلا ما تمتع به من الأكل، والثاني حاز المتعة والأجر.

وختامًا، هذا ما استطعت شرحه من هذا الحديث العظيم، أسأل الله العلي العظيم إن يرزقنا الإخلاص في الأقوال والأعمال، وأن يفتح لنا بخير، ويختم لنا بخير ويصلح نيتنا وذرياتنا وإخواننا المسلمين والمسلمات، وأن يرزقنا اتباع السنة والعمل بها، ويجعلنا هداة مهتدين، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.






الألوكة
[/tabletext]
آخر مواضيعي 0 تفسير: (ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا)
0 تفسير: (ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا)
0 تفسير: (إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا)
0 تفسير: (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا)
0 إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق
0 تفسير: (إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا)
0 آيات عن الأم
0 البيان الوافي لحديث النيات الكافي[1]
0 تفسير: (الر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين)
0 آيات عن التعاون على البر والتقوى
نورالهدى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح حديث النية وفضله العظيم وما يُستفاد منه بصفة مفصلة نورالهدى المنتدى الإسلامي 3 05-31-2016 10:35 PM
شرح حديث من قال سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم للشيخ ابن باز رحمه الله حنين الايام منتدى الدفاع عن صفوة خلق الله تعالى رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) 12 04-24-2015 03:16 AM
الحياء وفضله العقل عقال منتدى الدفاع عن صفوة خلق الله تعالى رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) 1 09-29-2013 08:16 PM
هل أنت خاشع مع القرآن؟ (درس يُستفاد مِنه) أمـل مـقـتـول المنتدى الإسلامي 5 08-07-2011 05:17 AM
الفرق بين الايفون و الايبود تتش، إجابة مفصلة (iphone vs ipod touch) حب و انتهى منتدى الآيفون - الآيباد - الآيبود | Apple iPhone & iPod & iPad 8 05-17-2011 07:49 PM


الساعة الآن 09:10 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1