العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي على ضوء الكتاب والسنّة وعلى منهج السلف الصالح

شرح حديث: ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة

شرح حديث: ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة قالت عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله صلى الله وعليه وسلم صلى الله وعليه وسلم صلى الله وعليه

إضافة رد
قديم 12-29-2017, 11:57 AM
  #1
العضوية الذهبية
 الصورة الرمزية نورالهدى
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,504
معدل تقييم المستوى: 524
نورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond reputeنورالهدى has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي شرح حديث: ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة

[tabletext="width:70%;background-color:burlywood;"]
شرح حديث: ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة


قالت عائشة رضي الله عنها: كان رسول الله صلى الله وعليه وسلم صلى الله وعليه وسلم صلى الله وعليه وسلم مضطجعاً في بيتي، كاشفا عن فخذيه، أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر فأذن له، وهو على تلك الحال، فتَحَدَّثَ، ثم استأذن عمر، فأذن له، وهو كذلك، فتحدث، ثم استأذن عثمان، فجلس رسول الله صلى الله وعليه وسلم، وسوّى ثيابه - قال محمد: ولا أقول ذلك في يوم واحد - فدخل فتحدث، فلما خرج قالت عائشة: دخل أبو بكر فلم تهتش له ولم تباله، ثم دخل عمر فلم تـَهْتَشَّ له ولم تُبَاِله، ثم دخل عثمان فجلست وسوّيت ثيابك فقال: "ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة". [1]

من فوائد الحديث:
1- فضيلة ومنقبة لعثمان رضي الله عنه.

2- قوله: (كاشفًا عن فَخِذيه أو ساقيه) هو شكٌّ من الراوي، والظاهر أن الثانية هي الصحيحة؛ لأنه لم يكن صلى الله وعليه وسلم ليكشفَ عن عورته، ويجوز أن يكون المراد بكشف الفخذ كشفه عما عليه من القميص لا المِئْزَر.

3- قول عائشة رضي الله عنها: (دخل أبو بكر فلم تهتشَّ له) أي: لم تتحرك لأجله، وأصل الاهتشاش: إظهار البَشاشة والفرح؛ يعني: ما ظهر منك بَشاشة لدخول أبي بكر رضي الله عنه.

4- المراد من استحياء النبي صلى الله وعليه وسلم والملائكة عليهم السلام من عثمان رضي الله عنه توقيرُه وتعظيمُه. [2]

5- استدل بعض العلماء على أن الفخذ ليس بعورة، من هذا الحديث وغيره.
والصحيح أنّ هذه الرواية ليس فيها جزمٌ بكشْفِ الفَخِذ، بل وقع التردد من الراوي: هل كشف فخذيه أو ساقيه؟ فلا يستدل بذلك على أنّ الفخذ ليست بعورة. فما ورد على الشكّ لا يصلُح أنْ يكون دليلا. [3]

6- تقدير النبي صلى الله وعليه وسلم لا يدل على حط منزلة أبي بكر وعمر - رضي الله عنهما - عنده صلى الله وعليه وسلم وقلة الالتفات إليهما؛ لأن قاعدة المحبة إذا كملت، واشتدت ارتفع التكلف، كما قيل: إذا حصلت الأُلْفة بطلت الكُلْفة. [4]


7- الحياء يبعث على فعل الطاعة، ويحجز عن فعل المعصية.

8- الحياء في اللغة: تغيّر وانكسار يعتري الإنسان؛ من خوف ما يعاب به. وقد يطلق على مجرد ترك الشيء بسبب. والترك إنما هو من لوازمه. وفي الشرع: خُلُق يبعث على اجتناب القبيح، ويمنع من التقصير في حق ذي الحق. [5]

9- قول عائشة رضي الله عنها: (كان رسول الله صلى الله وعليه وسلم صلى الله وعليه وسلم صلى الله وعليه وسلم مضطجعا في بيتي) الإنسان في بيته يأخذ راحته، ويرفع كلّ كلفة. فالبيت مكان لراحة الإنسان، واستقراره.

10- من نعمة الله سبحانه أن يجعل للإنسان بيتا ينام فيه، ويرتاح.

11- أبوبكر وعمر وعثمان يضاف لهم عليّ رضي الله عن الجميع، هم خير أصحاب النبي صلى الله وعليه وسلم. وهم الصفوة.

12- على المسلم أن يختار الصحبة الخيّرة.

13- لا بأس باجتماع الإنسان بأصحابه، والسلوة، والانبساط معهم فيما أباحه الله سبحانه. فالدين فيه فسحة للترويح عن النّفس.


14- كانت عائشة رضي الله عنها تراقب فِعل النبي صلى الله وعليه وسلم وتصرفاته.

15- الاستئذان أدب إسلاميّ رفيع. ولا يدخل منزل غيره إلا بعد إذن صاحبه.

16- بلغ عثمان رضي الله عنه هذا الحبّ من النبي صلى الله وعليه وسلم، وهذه المنزلة العظيمة، بإخلاصه، وتقواه، وبذله في سبيل الدعوة.

17- الملائكة - وهم خَلْق عظيم - تستحي من عثمان رضي الله عنه.

18- الحياء خصلة جميلة، وهو من الإيمان.

19- الثياب ستر ماديّ للإنسان. والتقوى هي الستر المعنويّ.

20- لا بأس في السؤال عمّا يُشكل.

[1] صحيح البخاري 8/ 65 رقم 6289. صحيح مسلم 4/ 1929 رقم 2482. واللفظ له.

[2] من 1-4 مستفاد من شرح المصابيح لابن الـمَلَك 6/ 426.

[3] الكوثر الجاري إلى رياض أحاديث البخاري للكوراني 2/ 52. وينظر في هذا: فتوى رقم 219865 (الأدلة على أن الفخذ ليس بعورة والرد عليها) موقع إسلام ويب. وفتوى حول عورة الرجل. الموقع الرسمي لشيخنا ابن باز.

[4] المفاتيح في شرح المصابيح للمـُظهري 6/ 305.

[5] من 7-8 مستفاد من فتح الباري لابن حجر 1/ 52.





الالوكة
[/tabletext]
آخر مواضيعي 0 تفسير: (ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا)
0 تفسير: (ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا)
0 تفسير: (إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا)
0 تفسير: (ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا)
0 إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق
0 تفسير: (إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفورا)
0 آيات عن الأم
0 البيان الوافي لحديث النيات الكافي[1]
0 تفسير: (الر تلك آيات الكتاب وقرآن مبين)
0 آيات عن التعاون على البر والتقوى
نورالهدى غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عمى بدى أقول لك شغلة بس مستحى*ممكن تطعميني اليوم بس ؟ حنين الايام مكتبة المرئيات الإسلامية 7 04-20-2016 12:27 AM
حديث الملائكة حليم الشاعر قسم الأدب العام 10 06-15-2012 04:31 AM
تستحي وهي في الكفن مبارك ناصر حزام الطالبي المنتدى الإسلامي 7 04-01-2011 07:41 AM
اللي مستحي لا يدخل .. ( قبل النوم ) بسمة أمل الوناسة وسعة الصدر 36 12-25-2009 03:54 AM


الساعة الآن 09:56 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1