العودة   منتديات شبكة خورة العربية > خورة حضارة وتراث > حضارة - تاريخ - تراث

حضارة - تاريخ - تراث شخصيات , عربية ,عالمية ، اسلامية ’مخطوطات , عربية ,اسلامية , صور, عربية اسلامية , كتب وكتٌاب ،حضارات الشعوب

عندما كانت صقلية اسلامية

الفتح الإسلامي لصقلية كانت صقلية بموقعها الجغرافي إحدى مناطق خط الاحتكاك بين الدولة الإسلامية والدولة البيزنطية ، فخرجت غزوات عربية إلى صقلية، وخرجت كذلك حملات بحرية من صقلية، كثيرا ما

إضافة رد
قديم 08-06-2016, 04:34 PM
  #1
العضوية البرونزية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 910
معدل تقييم المستوى: 4929
CHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond reputeCHOBA has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي عندما كانت صقلية اسلامية

الفتح الإسلامي لصقلية
كانت صقلية بموقعها الجغرافي إحدى مناطق خط الاحتكاك بين الدولة الإسلامية والدولة البيزنطية ، فخرجت غزوات عربية إلى صقلية، وخرجت كذلك حملات بحرية من صقلية، كثيرا ما أسرت تجارا من المسلمين في البحر، وجاء سبب الدخول الإسلامي لصقلية (ربيع الأول 212 هـ/ يونيو 827م) حين تغير الوضع في الجزيرة، إذ عيَّن الإمبراطور ميخائيل الثاني على صقلية الوالي قسطنطين في عام (211 هـ/ 826م)، الذي لم يلبث قليلا حتى دخل في صراع مع قائد الأسطول (فيمي Euphemius )، إذ أمر الإمبراطور أن قسطنطين أن يقبض عليه أو أن يعاقبه لجريمة تعزوها المصادر الأوروبية لقصة حب وزواج بالإكراه من راهبة، وعندها ثار فيمي على قسطنطين، وانتصر عليه وأعدمه، ثم أعلن نفسه إمبراطورا، ولكن لم يلبث الأمر إلا قليلا حتى ثار عليه أحد رجاله ويدعى (بلاطه) وأعلن ولاءه للإمبراطور ميخائيل وهزم فيمي الذي انسحب هاربا إلى شمال إفريقيا التي يحكمها في ذلك الوقت أمراء دولة الأغالبة التي بدأ حكمها في عهد هارون الرشيد واستقر أمرها في عصر المأمون الذي امتد من (198 هـ - 218 هـ) ويظلل هذه اللحظة التاريخية.

هذا هو التطور التاريخي في الجانب الصقلي، وهذه التطورات لم تكن بعيدة لا بالجغرافيا ولا بالتأثير عن المسلمين ، إذ بمجرد ظهور فيمي على الساحة وهو قائد الأسطول، بدأ نقض للسلم الذي كان تم إبرامه بين الأغالبية وحكام صقلية فغزا فيمي سواحل إفريقية، فنهب وأسر وبقى محتلا للسواحل فترة ، ثم وجود أسرى من المسلمين في سجون صقلية، كل هذا يعني أن الأوضاع قد تغيرت في صقلية وانتهت المعاهدة، ثم هذا فيمي قد جاء يطلب المساعدة مع التعهد بأن يكون تابعا للأغالبة، بما ينهي -على الأقل- لفترة طويلة تلك المخاطر التي تأتي من صقلية، إلى جانب أن الفتح الإسلامي له نظرية خاصة في نشر الخير وتوفير الحرية الإنسانية للشعوب المفتوحة بما لا يمكن عزله عن القيم الإنسانية التي طبقها الإسلام واقعيا، ولا يمكن مقارنة الفتوح الإسلامية بحركات التوسع الإمبراطورية التي لم تهدف إلا لزيادة السيطرة ونقل خيرات البلاد إلى عاصمة الإمبراطورية.


انطلق الأسطول الإسلامي بقيادة الفقيه المالكي الكبير أسد بن الفرات، ومعه قوات فيمي، لتدخل صقلية، ولتبدأ الأيام الصقلية تبرز على مسرح التاريخ الإنساني .

صقلية الإسلامية تتألق
تألقت صقلية الإسلامية على مستويين: المستوى الإنساني، والمستوى المادي . فعلى المستوى الإنساني أصبحت صقلية متحفا ثقافيا مفتوحا زاخرا بالبشر من شتى أجناسهم وألوانهم وأديانهم، وهذا ما سجله الراهب ثيودوسيوس –كما نقله عنه ميشيل أماري- بقوله: "حافلة بالناس من أهلها والغرباء حتى كأنه قد اجتمع فيها كل المسلمين من شرق إلى غرب ومن شمال إلى جنوب، وبين أهلها من صقليين وإغريق ولمباردين ويهود ترى العرب والبربر والفرس والتتار والزنوج، بعضهم يرتدي العباءة والعمامة، وبعضهم يلبس الجلود وفيهم أنصاف عراة وثمة وجوه مستطيلة أو مربعة أو مستديرة من كل سحنة وهيئة، ولحى من كل لون طويلة أو قصيرة".

هذا المتحف في حد ذاته دليل على الروح الإسلامية الحضارية، لا سيما في ذلك الزمن البعيد الذي لم يُعرف فيه التسامح العرقي والديني في أوروبا، لكن التألق الإنساني لا يقف عند حد الوجود، بل يُقِر المستشرق والفيلسوف الفرنسي الكبير جوستاف لوبون بأنه قد " تُرك لنصارى صقلية كل ما لا يمس النظام العام، فكان للنصارى، كما في زمن الروم، قوانينهم المدنية والدينية، وحُكَّام منهم للفصل في خصوماتهم، وجباية الجزية السنوية التي فرضها العرب عليهم وهي 48 دينارا عن كل غني، و24 دينارا عن كل موسر، و12 دينارا عن كل من يكسب عيشه بنفسه، وكانت هذه الجزية التي هي دون ما كان يأخذه الروم، لا تؤخذ من رجال الدين والنساء والأولاد"
كان منطقيا أن يكون أكثر المتأثرين بالفتح الإسلامي، تلك الطبقة من العبيد والفلاحين الكولونيين ، فإنهم كانوا أسرع الطبقات إلى اعتناق الإسلام، بل وتكوين الجيش المسلم في صقلية، وهذا المشهد –مجاهدة قوم من الأقطار المفتوحة تحت راية الإسلام- قد تم في كل البلاد التي فتحها الإسلام شرقا وغربا وشمالا وجنوبا.

استطاع الإسلام تخليص الصقليين من الإقطاعيات الكبرى التي مثلت الجرح العميق لها فيما قبل الإسلام ، وكان هذا بفضل نظام الميراث الإسلامي الذي يفتت الملكيات الكبيرة –بعكس النظام السائد حينذاك- ففي "فترة قصيرة قضى نظام الإرث الإسلامي على هذه الإقطاعات. وفي القرن الثاني عشر نجد في ولاية "مازر" أسماء عربية كثيرة تملك مساحات صغيرة من الأرض ولكن النظم الإسلامية لم تكد تنقذ صقلية من الإقطاعية الكبيرة حتى عادت هذه إليها -بعد سقوط المسلمين- مع الفتح النورماني".

ومن اشهر العلماء الصقليين المازري و عبد الحق الصقلي و ابن يونس الصقلي وغيرهم كثير
آخر مواضيعي 0 يا قاضى ناس الغرام
0 لا تُخْفِ ما صَنَعَتْ بِكَ الأَشْواقُ
0 عائشة الحرة
0 كن عفيفا
0 امرأة في حنايا الروح
0 حرق الضنى مهجتي
0 الحسن الوزان أو ليون الإفريقي
0 الملكة تينهنان
0 قلبي يحدثني
0 مدونة zarai
CHOBA غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 08-06-2016, 06:51 PM
  #3
شموخ ذاتي غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهد أشهر عواصم العالم عندما كانت مجرد قرى ريفية khaled منتدى السياحة والسفر 0 08-09-2017 11:13 PM
عندما كانت عدن ؟! التاريخ الجديد المنتدى العام 7 07-02-2013 03:09 PM
حرب اسلامية اسلامية برعاية امريكيه صينيه روسيه قلب لا ينكسر أخبار × أخبار 1 06-15-2013 03:23 PM
خلفيات اسلامية وصور اسلامية جميلة جدا العملاق المنتقم المنتدى الإسلامي 3 01-20-2013 12:20 AM
بطاقات اسلامية روعة تواقيع اسلامية جميلة حصري على خورة عاشق الرومانسية منتدى عالم الصور 2 01-29-2010 07:51 AM


الساعة الآن 12:55 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1