العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات العامة > التطوير الذاتي

التطوير الذاتي التطوير الذاتي والإنماء المهني , تطوير المهارات الشخصية، تطوير المهارات العملية ,والاجتماعية وتنمية القدرات الذاتية والنجاح في التعامل اليومي. تعريف قانون الجذب . قوة الجذب . التخاطر . معرفة الامراض النفسيه . حلول المشاكل النفسيه والعاطفيه . حكم وعبر . اقوال الحكماء . مقولات في علم النفس . نصائح للمستقبل . عبارات تشجيعيه . لمسات نفسيه . مقالات علماء النفس . قصص ومواقف لتطوير الذات . كلمات للتفاؤل . الثقه بالله . القناعه بالذات . دروس في التعامل . التفكير الايجابي . انواع علم النفس . تقوية الشخصيه . السلوك الراقي . الاحترام

التخطيط الناجح ... كيف تبدو في المستقبل (1)

** صياغة الرؤية في المنظمات الحديثة** ماهي الرؤية.. ومااهميتها؟! الرؤية هي وصف وصياغة للمستقبل الذي تتطلع اليه المنظمة الى تحقيقة او هي وصف لصورة مستقبلية افضل تتطلع اليها

إضافة رد
قديم 05-10-2016, 10:43 AM
  #1
مراقب
 الصورة الرمزية دولة الرئيس
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
المشاركات: 24,398
معدل تقييم المستوى: 51593
دولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond reputeدولة الرئيس has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي التخطيط الناجح ... كيف تبدو في المستقبل (1)

** صياغة الرؤية في المنظمات الحديثة**

ماهي الرؤية.. ومااهميتها؟!

الرؤية هي وصف وصياغة للمستقبل الذي تتطلع اليه المنظمة الى تحقيقة او هي وصف لصورة مستقبلية افضل تتطلع اليها المنظمة وتتفوق بها على اوضاعها الراهنة في جانب او اكثر من جوانب هذه الصورة.
إن الرؤية هي صورة ذهنية لما ينتظر المنظمة في نهاية طريق لم تسلكة من قبل وهذه الرؤية تصوغ الاوضاع المستقبلية للمنظمة في نهاية هذا الطريق في صورة المنتجات والخدمات والخدمات والمكانة والحصة التسويقية والاوضاع المالية وغير ذلك من مكونات وعناصر هذه الصورة.

إن من الطبيعي ان تحمل قيادة المنظمة هذه الرؤية وان تعبر عنها ولكن يبقى على كل فرد في مستويات هذه المنظمة ان تكون لة رؤيتة المستمدة من هذه الرؤية العامة بحيث تتكامل وتتعانق مع الرؤية العليا للمنظمة وبإختصار فإن رؤية المنظمة تصف الناس والمنظمات ليس كما هم الآن ولكن كما يرغبون ويتطلعون في المستقبل


إن على قادة المنظمات ان يعرفوا على اي المسارات يسيرون ( وتلك هي رسالتهم) والى اين تحملهم هذه المسارات ( وتلك هي رؤيتهم) وطبيعي انهم لن يعرفوا اي المسارات يسلكونها الا اذا عرفوا وجهتهم ذلك انه لا اهمية للطريق الذي تسلكة اذا لم تكن تعرف اين تتجه!
وحينما تتضح امامهم الرؤية والرسالة فانهم يستطيعون رؤية التحديات التي تواجههم من منظور اعلى في اطار الرؤية والصورة الكلية للمنظمة ومن ثم تصبح العمليات الاخرى مثل تحديد الاهداف وتقرير الاولويات والتخطيط والتنفيذ اكثر اتساقا واتفاقا مع رسالة المنظمة ومستقبلها المطلوب ( الذي هو رؤيتها).

صياغة الرؤية

# عند صياغة الرؤية فكر بالنقاط الاتية:
1- كيف تريد للمنظمة ان تبدو بعد عشر سنوات من الان؟ وماهي صورتها بعد عشر سنوات؟ هذه الصورة ينبغي ان تكون مختلفة عما هي عليه الان.
2- فكر في المنتجات والخدمات والتسهيلات والاسواق المستهدفة والعملاء.

3- هل الاتجاه الذي رسمتة هذه الصورة هو الاتجاه الصحيح؟
4- هل هناك شيء ينقصك في هذا التوجه؟
5- هل هذا الاتجاه وهذا التوجه يقوي التزامك ويحفزك؟
6- هل تثير فيك هذه الصورة تجاوبا في مشاعرك وعواطفك تجاة المنظمة؟
7- هل هذه الرؤية ممكنة وقابلة للتحقيق؟
8- هل هذه الرؤية مفهومة ويمكن استيعابها من الفرد العادي وتثير دافعيتهم للعمل؟

# لصياغة الرؤية ينبغي ان تتمكن من الاجابة على الاسئلة التالية:
1- ماهو شكل النجاح المطلوب ان تحققة المنظمة؟
2- ماهي الفرص المتاحة امام المنظمة والتي لم تاخذ بها بعد؟
3- مالذي يمكن ان تفعلة المنظمة اذا توافرت لها موارد اكبر؟
4- الذي تريد المنظمة ان تُعرف بة في مجتمع الاعمال في الواقع والمستقبل؟
5- ماهي ثقافة المنظمة واستراتيجياتها؟

#للصياغة الكاملة للرؤية ينبغي أن:
1- تكون طموحة..حيث ينبغي ايصالها الى العاملين على مستويين: المستوى العقلي والادراكي ومستوى عواطفهم ومشاعرهم.
2- واضحة.. بحيث يستطيع الفرد ان يراها وان يتصورها في مخيلتة حتى يمكن العمل على تحقيقها.
3- ان تصف مستقبلا افضل.. فالعاملون يتفاعلون مع الرؤية حينما يجدون المستقبل الذي تصوره لهم يقدم لهم شيئا يريدونه وليس شيئا بيديهم الان.
4- ان يتم اختيار كلماتها بعناية وتفكير وان يتم وزن الدلالات الخاصة بكل عبارة فلا تكون مملة ولا سطحية باهتة ولكن صادقة ومخلصة حتى تثير الطموح لدى من يقرؤها وتدفعه الى العمل كما ان هذه الكلمات ينبغي ان تعكس قيم المنظمة التي تريد ارساءها.
وباختصار ينبغي ان تسمح كلمات الرؤية للعاملين ان يطوروا توقعاتهم وطموحاتهم وادائهم.

وثمة طريقة اخرى يمكن ان ننظر منها الى رؤية المنظمة وهي اعتبارها الجزء الاول من جزئين يصفان المقاصد الشاملة للمنظمة فالجزء الاول ( الذي هو الرؤية) يصف المستقبل اي الى أين تتجه المنظمة؟ او الى اين تريد قيادتها ان تتجه بها؟
اما الجزء الثاني وهو الرسالة فهو يصف الحاضر ويصف المنظمة اليوم ومالذي تفعله قيادة المنظمة لتحقيق وتنفيذ رؤيتها للمستقبل؟

وهكذت نجد ان الجزأين-الاول والثاني-يوضحان الاتجاهات والتوجهات امام المنظمة ويركزان الاهتمام على توجيه العمل اليومي لتحقيق الرسالة حتى تتحقق رؤية المستقبل التي هي القصد النهائي طويل الامد للمنظمة.

إن الرؤية المحددة الواضحة والمصاغة في عبارات يتم توثيقها تخلق تفهما والتزاما من جانب العاملين وتمكنهم من التركيز والانطلاق الى المستقبل كما تمكن الاخرين من قراءتها وتفهم التي ترى بها ادارة المنظمة صورتها المستقبلية وعلى هذا الاساس فإن هذه الرؤية ينبغي ان تثير التحدي والطموح لدى العاملين لتحقيق رسالة المنظمة بلوغا لرؤيتها ذلك ان القيمة الحقيقة من وجود الرؤية وصياغتها في منظمة ما هي انها ترفع توقعات المنظمة وتوقعات الاخرين من وراء وجودها وتخلق فجوة بين الواقع الفعلي الذي توجد عليه المنظمة الواقع المأمول الذي تريد الادارة ان تقود المنظمة اليه ومع بلورة هذه الفجوة وتحديدها فان جميع قرارات وانشطة المنظمة ينبغي ان توجه الى سد هذه الفجوة وباختصار فالرؤية هي بمثابة حلم وتطلع يتحقق بالتخطيط السليم وبالعاملين وبالالتزام وبالمتابعة حتى تتمكن المنظمة من جني الثنار وتحقيق الغايات.

إن القادة المميزين ليسوا هم الذين تتوفر لهم الرؤية فقط ولكن هم الذين يستثمرون اوقاتهم وجهودهم في الترويج لهذه الرؤية وحملها الى الاخرين واقناعهم بها والقائد الحقيق هو الذي تتوفر عنده دائما رؤية واضحة للواقع الذي يتطلع اليه والذي يريده بشرط ان يكون قادرا على ايصال هذه الرؤية للعاملين والشركاء والاخرين الذين يعتمد عليهم في جني ثمار هذه الرؤية كما ان عليه ان يعمل على حفز العاملين واثارة طموحاتهم ودوافعهم للعمل بطريقة طوعية وتلقائية وبذل مساهماتهم وقدراتهم لتحقيق وتجسيد هذه الرؤية..وباختصار فان على القائد ان يقوم بايصال رؤيتة وبيعها للاخرين وتحفيزهم واثارة طموحاتهم بهذه الرؤية وألا يحبسها في داخله او في ادخل نفر قليل من اعضاء الادارة العليا.

وفي ضوء ماسبق فان كلمات الرؤية ان يتم وزنها والتفكير في مضمونها. كما ان الصياغة لا ينبغي ان تتسم بالسطحية او تبعث على الملل بل ينبغي ان تدركها بقلبك ومشاعرك حتى تثير حماس القارئين لها وتدفعهم الى العمل والتصرف كما ينبغي ان تعكس الكلمات قيم المنظمة وواقعها دون خيال او مبالغة كبيرة وفي نفس الوقت فان هذه الصياغة ينبغي ان تسمح للعاملين بان يوسعوا توقعاتهم وطموحاتهم وان يطوروا من ادائهم.

وتجدر الاشارة الى انه من المفيد جدا عند صياغة الرؤية ان يتولى فريق عمل او مجموعة من القيادات في المنظمة اعداد هذه الصياغة فيحنما تكون هذه الصياغة نتاج مجهود جماهي لهذا الفريق او هذه المجموعة فإنهم يتضافرون في تحمل مسؤوليتها ويشعر كل عضو في المجموعة بملكيتة الخاصة والشخصية لصيغة هذه الرؤية التي توصلوا اليها.

بعض نماذج الرؤية في عدد من المنظمات الحديثة:

- اننا نعمل على تقديم شبكة لاسلكية عالمية وتطوير القدرات المستقبلية للشركة حتى تتبوا مكانة عالية ولتحقيق ذلك فاننا سنعمل على استقطاب وتوظيف افضل العاملين واكثرهم مهارة في هذه الصناعة كما سنحقق قيمة عالية من كل دولار ننفقه مع الحرص على ايجاد بيئة عمل تقوم على العمل الجماعي والتميز في الاداء.

- اننا نعمل على تقديم الاستشارات والخدمات اللازمة لتامين المعلومات والحاسبات وضمان استمرارها بهدف تعظيم العوائد التي يتطلع اليها عملاؤنا وانجاح اعمالهم ومشروعاتهم.

- ان نكون افضل شركة عالمية وان نُعرف في مجال عملنا باننا الافضل.

- ان نُعرف لدى عملائنا باننا افضل الموردين لهم.

- ان نكون المورد رقم 1 لمكونات صناعة السيارات عالميا.

- ان نعرف لدى عملائنا باننا مركز طب الاسنان الاول في الاقليم.

- اننا نعمل على توسيع شركتنا للتجهيزات الغذائية وامتدادها الى مناطق اكبر من خلال الخدمة المتميزة التي يفضلها عملاؤنا.

- ان نُعرف باننا في المركز العالمي الاول في مجال الاقتصاد الرقمي.

- ان نحقق الرضا الشامل لعملائنا.

- ان تكون لنا الريادة في السوق العالمية وان نحقق نصيب الاسد في هذه السوق من خلال وفرة خدماتنا وانتظامها وتفضيل عملائنا لنا.

-ان رؤيتنا هي الوفاء بمسؤوليتنا تجاه عملائنا ونتطلع الى ان نكون مركزا عالميا لخدمات التدقيق الداخلي.

- ان رؤيتنا هي ان نتميز في القيام بمسؤولياتنا نحو عملائنا وان نكون قادة وروادا في مجال عملنا وغايتنا هي تهيئة بيئة عمل ايجابية وداعمة.

- ان نكون المورد الرائد لحلول ونظم المعلومات بكل المقاييس.


***
آخر مواضيعي 0 كل عام وخورة بالف خير - عيد سعيد 2019
0 (( اعرف صديقك ))
0 (( اعرف مشاعر الاخرين نحوك ))
0 . بودرة الكاكاو علاجك السحري لشعر صحي ولامع
0 6 علاجات منزلية للتخلص من الندوب القديمة في الجسم
0 اعيدى استخدام بقايا الصابون مرة اخرى
0 اعيدي الشباب لبشرتك وتخلّصي من التجاعيد بماسكات طبيعية!
0 تخلصي من اسمرار البشرة بسبب الشمس بماسكات البيض والليمون
0 شاركنا بصورة " غرائب وعجائب العالم "
0 عارضة الازياء بيلا حديد موضة جديد 2020
دولة الرئيس غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التخطيط الناجح ... كيف تبدو في المستقبل (1) دولة الرئيس التطوير الذاتي 2 05-12-2016 11:03 AM
التخطيط الناجح ... كيف تبدو في المستقبل (2) دولة الرئيس التطوير الذاتي 2 05-12-2016 11:02 AM
التخطيط الناجح ... كيف تبدو في المستقبل (3) دولة الرئيس التطوير الذاتي 2 05-12-2016 11:02 AM
تبين الكذب ماأحبك تبين الصدق مجنووونك الفطين قسم الشعر وهمس القوافي (يمنع المنقول ) 4 02-27-2009 12:58 PM


الساعة الآن 07:56 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1