العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإجتماعية > منتدى الأسرة والمجتمع

منتدى الأسرة والمجتمع الــعلاقــأت الأســريـة وحل مشــأكـل الـمجتمـع والـطفـل

الاخطاء التي تدمر الاطفال في تربيتهم

الأخطاء المُدمرة في تربية الأطفال 1- الشتائم والضرب رغم التحذيرات العارمة والمُتكررة من خطورة الشتائم والضرب على الأطفال كتقويمٍ للسلوك؛ إلا أن تلك التعليمات بأاكملها يتم ضربها في أقرب

إضافة رد
قديم 02-19-2016, 02:27 AM
  #1
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
الدولة: لا فرق بين مصر وغيرها من البلاد العربية والاسلامية فجميعنا سواء
المشاركات: 329
معدل تقييم المستوى: 15
فارس القاهرة is on a distinguished road
افتراضي الاخطاء التي تدمر الاطفال في تربيتهم

الأخطاء المُدمرة في تربية الأطفال

1- الشتائم والضرب
رغم التحذيرات العارمة والمُتكررة من خطورة الشتائم والضرب على الأطفال كتقويمٍ للسلوك؛ إلا أن تلك التعليمات بأاكملها يتم ضربها في أقرب حائط بها!

لا يوجد نوع من الاكترث بأيٍ من تلك التأثيرات الخطيرة التي أثبتها العلم على نفسية الطفل.
تكثر حالات الاعتداء اللفظي والقولي على الأطفال مدفوعة بميراثٍ طويلٍ من النصائح الفاشلة والمغلوطة من الأجيال السابقة.
يعتقد الكثير من الأهالي بشكل شبه مُقدسٍ بأهمية الضرب كوسيلة للتربية ويعجزون بشكل كبير عن فهم مُتطلبات أطفالهم واحتياجاتهم، ويسود اعتقادٌ كبيرٌ بأهمية “كسر” ذات الطفل في سن مُبكرة بالضرب كمجابهة لأي سلوك خاطئ.


تؤدي الشتائم والضرب لتهتكٍ كبيرٍ لنفسية الطفل ويتربى الطفل وينشأ على الخوف بما يُعزز ضعف الثقة بالنفس داخل الطفل.
لا تُساعد تلك الطُرق على غرز أي قيمٍ تربويةٍ، كما أن الضرب يُعالج ظاهر السلوك ويغفل باطنه وأصله؛ ولذلك فنتائج الضرب عادة ما تكون مُؤقتة ومحدودة كما يفقر الطفل ويتم حرمانه من حاجاته النفسية للقبول والطمأنينة والمحبة.


كما يُعطي نموذجًا سيئًا للأبناء ويحرمهم من عملية الاقتداء. لا ننصح بالضرب أو الشتائم على الإطلاق بأي حال من الأحوال في مُواجهة السلوكيات الخاطئة وفي المقابل هنالك عشرات الطرق المُعتمدة من أساتذة التربية والسلوك الناجحة والفعالة في عمليات التقويم بالنسبة للأطفال.
ويمكنك توفيرًا لوقتك الاستعانة والاطلاع على التقرير الذي نشرته ساسة بوست من قبل


2- المال واللعب مُقابل الالتزام

يُخطئ الوالدين كثيرًا بتعويد أطفالهم على الالتزام مُقابل النقود أو اللعب أو مقابل فترات مُضافة أمام التلفازأو شاشات الكومبيوتر.
تبدأ القصة بقيام الطفل بعدم الالتزام بأي من الأمور الموكلة له أو حتى المفروضة عليه فيُسارع أحد الوالدين بحثِّه على العمل في مقابل نقود أو مزيدٍ من اللعب والمرح. تُدمر هذه العادة السيئة الطفل على المدى البعيد وتُعلمه الدعة, والكسل, والدلع وعدم تنفيذ ما طُلب مِنه إلا بعد تنفيذ المطلوب والمرغوب عند الأب والأم.

فسلوك عدم تنفيذ المطلوب والمفروض يُواجه بالعقاب بغير الضرب وبالطرق التي أسلفناها وليس بطبيعة الحال بالمُكافأة الابتزازية!
بعد فترة يبدأ الطفل في فهم اللعبة ويتعمد عدم الالتزام بالمطلوب منه حتى يُسارع الوالدين بعرض المُقابل، يتعلم الطفل الابتزاز بشكل غير إراداي مما ينعكس على السلوك فيما بعد.


الحل: على الوالدين أن يتحلوا بالشجاعة في الوقوف أمام عاطفتهم في اتجاه الطفل في تلك الحالات والمواقف ودفعه لتنفيذ المطلوب منه وإلا حُرم مما يتمتع به من مزايا كحرمان من المصروف أو الحرمان من لعبته المفضلة وليس بتشجيعه بتلك الطريقة على الإطلاق!

3- تضارب الآراء والأفعال بين الوالدين

تبدأ القصة بمُعاقبة الأب للطفل بالحرمان من لعبته المُفضلة! لكن ما إن يخرج الأب إلى عمله حتى تبدأ الأم فورًا في إخراج اللعبة للطفل مشفوعة بالتنبيهات الأثيرة بألا يقول شيئًا للأب إذا عاد من عمله على فعلتها! يُدمر التضارب بين الأب والأم نفسية الطفل ويُعلم الطفل الكذب والخداع ويتعلم الاستقواء بأحد الوالدين على الآخر كما يُغذي الشعور بالكُره والتباعد للطرف الذي يفرض العقوبات عليه وينجذب للطرف الذي يقوض العقوبات ويفك أسره! يؤدي التضارب إلى تعزيز قيم الانقسام في الأُسرة على المدى البعيد ويصاب الطفل بالتشتت بين أوامر الأب والأم المُتعاكسة ويظهر التناقض في شخصيته وسلوكه في وقت لاحق.


الحل: على الأب والأم التواصل جيدًا على توحيد قراراتهم الصادرة معًا وبشكل مُوحد لا يقبل الاختلاف أو التضارب.
يجب مُناقشة النهج الذي تسير عليه عملية التربية بين الأب والأم فقط! وبشكل مُنفصل وبعيدٍ عن الأطفال والخروج بصيغة موحدة لكل القرارات والأوامر المتخذة وبالطبع عدم الخروج عنها لأي سببٍ كان من الأسباب.

4- المُقارنة مع الأطفال الآخرين

تبدأ القصة الأليمة بمُقارنة الأب أو الأم لطفلهم مع أنفسهم في الصغر أو مع أطفال الآخرين خاصة أطفال الأقارب والجيران مُتقاربي العمر والنوع.
ترتكز المُقارنة بشكل أكثر تحديدًا وشيوعًا على المُستوى التعليمي, ودرجات الامتحانات, والشكل الخارجي وبالطبع مقدار الطاعة والامتثال للأوامر.
يقع الوالدين كثيرًا في فخ المُقارنة بين أطفالهم وأطفال الآخرين ولا يتوقف حاجز المُقارنة بحديث مأسور في النفس! بل تنطلق كالمدافع في وجه الطفل كمحاولة – فاشلة – لتنبيهه ليتشجع بنجاح الطرف الآخر المُقارن به. تؤدي المُقارنة بين الأطفال لتنمية شعور الحقد والحسد وتعزز قلة الثقة بالنفس والشعور الدائم بالنقص, كما تُساعد على تنمية مشاعر الاختناق والتبلد الداخلي للطفل. لا تؤدي المُقارنة لأي شيء مُفيد يُذكر على الطفل؛ فمقارنة درجات الامتحانات الخاصة به بدرجات الآخرين لن تغير شيئًا ولن تؤدي للقيمة المتوقعة والمُنتظرة؛ ألا وهي التشجيع!


ينتظر الأهالي أن يتشجع ويتحمس الأطفال بمقارنتهم بآخرين أكثر منهم تفوقًا وربما حالهم أقسى معيشيًا منهم لكن في الواقع لا يحدث كل ذلك!
بل تزداد الأمور سوءًا!


الحل: على الوالدين التوقف فورًا عن مُقارنة أطفالهم بالآخرين كخطوة أولية، ليس هذا فحسب! بل عليهم أيضًا أن يقتنعوا من داخل أعماقهم بأن المقارنة ستؤدي لانتكاسةٍ وجرح عميق لنفسية الطفل.
الخطوة التالية قد تتطلب معرفة أكثر لأسباب المُقارنة فدرجات الامتحانات كمثال نتعرف فيها على أسباب انخفاضها وهل ترتبط بالمادة نفسها أم بمُعلمها أم ترتبط بكل المواد من الأساس أو بالجو العام والمدرسة… إلخ.
على الوالدين التفكير بشكل أكثر عمقًا وفهمًا للمشاكل بكافة أنواعها بالنسبة للطفل!
عوضًا عن المقارنة والتوبيخ وتعزيز قيم الحسد والغل وتمني الفشل للآخرين والأهم عدم تحقيق المُراد!
آخر مواضيعي 0 من المسؤل عن تدني مستوى التعليم في الوطن العربي
0 وصايا للأسرة المسلمة
0 من نفَّث عن مؤمنٍ كُربةً من كرب الدنيا ..
0 صحة حديث( اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي رَجَب، وَشَعْبَانَ، وَبَلِّغْنَا رَمَضَانَ )
0 غياب الأب عن البيت وضياع الأبناء
0 مهارات تجعل ابنك متفوقا بين الجميع
0 قبل أن ترفع يدك على أولادك ( قصة وعبرة)
0 الخلاف بين الوالدين وأثره على الأبناء
0 النصائح العشر للآباء في استخدام أبنائهم للإنترنت
0 حكم إجبار المرأة على الزواج
فارس القاهرة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسباب ارتفاع الحرارة عند الاطفال.. هام لحماية الاطفال مبكرا بدر عساكره منتدى الطب والحياة 0 01-17-2017 11:36 PM
رفق النبى فى اصلاح الاخطاء هدى نور منتدى الدفاع عن صفوة خلق الله تعالى رسولنا الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) 8 01-10-2014 06:40 PM
العادات التي تدمر الدماغ وهج الصالح التطوير الذاتي 16 03-13-2012 03:13 PM
دهانات لغرف الاطفال 2010،اصباغ غرف نوم الاطفال جديدة ،ديكورات غرف للاطفال 2010 التاريخ الجديد منتدى الديكور والاثاث المنزلي 2017 6 04-10-2010 01:11 AM
الاخطاء في الحياه معاصر الدهر قسم الحوار الجاد 2 03-17-2009 05:03 PM


الساعة الآن 05:22 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1