العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإجتماعية > منتدى الأسرة والمجتمع

منتدى الأسرة والمجتمع الــعلاقــأت الأســريـة وحل مشــأكـل الـمجتمـع والـطفـل

ثقافة الطفل في العالم العربي

أ.حواس محمود تُمثل ثقافة الطفل جزءاً مهماً من مسؤوليات الأسرة والدولة معاً؛ لأن الأطفال أمانة في أعناق آبائهم وأمهاتهم وحكوماتهم , ولا مراء أن الطفولة أهم المراحل التي تمر بها

إضافة رد
قديم 03-15-2009, 11:11 PM
  #1
عضو مميز
 الصورة الرمزية النعمان
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: بلاد مذحج رعين
المشاركات: 495
معدل تقييم المستوى: 45
النعمان is on a distinguished road
افتراضي ثقافة الطفل في العالم العربي

أ.حواس محمود
تُمثل ثقافة الطفل جزءاً مهماً من مسؤوليات الأسرة والدولة معاً؛ لأن الأطفال أمانة في أعناق آبائهم وأمهاتهم وحكوماتهم , ولا مراء أن الطفولة أهم المراحل التي تمر بها حياة الإنسان , ففيها تتكون قابليته واستعداداته شديدة التأثر بكافة العوامل المحيطة به , وفيها يتأثر بكل ما في بيئته من ظروف, فثقافة الطفل تعكس أسلوب حياة الجماعة الذي يتضح من خلال النواتج المادية والعلمية والرمزية التي يهيئها الكبار لعالم الصغار , كما يتضح من خلال فلسفة وأساليب تنشئة الكبار للصغار.
واقع ثقافة الطفل في العالم العربي

الحقيقة أنه بالنظر لوجود العديد من مجلات الأطفال التي تصدر شهرياً وأسبوعياً, وكذلك وجود مؤسسات وأجهزة ومنظمات ومجالس ثقافية للطفل, إلا أن ذلك لا يعتبر كافياً للأطفال والطفولة ؛ إذ لا يكفي أن يكون عندنا يوم للطفولة توزع فيه الحلوى والهدايا التي ترسم الفرحة على وجوه البراعم الجديدة ليوم واحد أو لعدة أيام , ولا يكفي أن تقام الاحتفالات والاجتماعات والمؤتمرات التي تقدم لهم كلمات لاتغني ولاتسمن من جوع , وإذا عرفنا أن نسبة تعداد الأطفال في العالم العربي تصل إلى نحو خمسين بالمئة من مجموع عدد السكان, وإذا عرفنا أن ماتنفقه الحكومات العربية على هؤلاء الأطفال يمثل نسبة قليلة من ميزانيتها ,فإنه يتبين لنا الحاجة لزيادة نسبة الإنفاق على أطفالنا ؛ علماً أن هناك خطاباً ثقافياً حضارياً غائباً عن طفلنا , وهذا الغياب يدفع الطفل دفعاً باتجاه الخطاب البديل _ خطاب ثقافة العنف وأحلام اليقظة, وهذا ما يجعلنا مطالبين بمراجعة نقدية شاملة لكافة فعالياتنا التربوية والثقافية والاجتماعية والإبداعية, لنسأل مثلاً: أين النص الإبداعي الملامس والكاشف والمعبر والمطور لأعماق الطفل؟
وسائط نقل ثقافة الطفل

تتمثل ثقافة أطفالنا في وسائل أو وسائط متنوعة هي :الكتاب ,الجريدة ,المجلة والإذاعة المسموعة والمرئية, ومسرح الطفل, والمعارض, والمتاحف, وغيرها من الوسائط الثقافية التي تنقل ألوان الثقافة إلى الطفل .
الكتاب

يعتبر الكتاب أول وسيط ثقافي عرفه الإنسان منذ العصور , وما يزال للكتاب أهمية حتى الآن؛ لما في القراءة من سحر وجاذبية بوصفها ـ أي القراءة ـ من أعظم متع الحياة , ويقوم الكتاب بدور كبير في
تثقيف الطفل ؛ لأنه يحتوي على زادٍ ثقافي ينمي لديه عادة القراءة والتمثيل والاستيعاب والمعرفة , وتهتم بثقافة الطفل ولكنها لا تفي بحاجته ؛ لأنها محدودة كماً وكيفاً, فالطفولة عالم خاص كبير وجميل, ويحتاج إلى العديد من الدراسات , والبحوث , والروايات, والمسرحيات, والأشعار , والقصص الإبداعية حتى تفي بحاجة الطفل, وتجدر الإشارة أنه من الأمور الضرورية والمستحسنة أن يقوم الأهل بتهيئة مكتبة الطفل لتنمية عادة القراءة لديه , ولإشعاره بأهميته كطفل له كيان خاص يحترم ويقدر من قبل أهله .

الجريدة والمجلة

الجريدة والمجلة من أهم وسائط ثقافة الطفل ؛ إذ تنقلان الكلمة والصورة إليه , وتشاركان بدور مماثل للكتاب في تثقيف الطفل , فالجريدة والمجلة الأسبوعية أو نصف الأسبوعية أو الشهرية دعائم قوية تسهم في إيجاد صحافة جادة لأطفالنا , ولكن من المؤسف والمخجل أنه لا توجد لدينا حتى الآن جريدة يومية للطفل العربي بالرغم من وجود مجلات شهرية للأطفال .
الإذاعة المسموعة والمرئية

نعني بها المذياع والتلفاز وهما من أخطر وسائط ثقافة الطفل بفضل سرعة تأثيرهما ووصولهما إلى أحاسيس الأطفال ووجدانهم , فالإذاعة بشقيها المسموع والمرئي صارت اليوم تدخل معظم بيوتنا إن لم يكن كلها , فتخاطب الجميع كباراً وصغاراً من خلال برامجها الكثيرة والتي تؤثر غالبيتها على نفسية أطفالنا وشخصياتهم , ولذلك لا يمكن لنا أن نستغرب إطلاق أحدهم على التلفاز لقب: "الأب الثالث"ويمكننا الإضافة على هذا اللقب بالقول : " الأب الجذاب " ,وذلك لما للتلفاز من جاذبية فنية, ومهارة تقنية, تفوقان جاذبية ومهارة الأب أو الأم , ومن هنا جاءت الحاجة إلى أن تتجه الهيئات المسؤولة عن الإذاعة المسموعة والمرئية في العالم العربي إلى تخصص برامج معينة ؛ كي يستمع إليها ويراها الطفل العربي؛ إلا أن إعداد بعض هذه البرامج ليس جديداً , فهي تحتاج إلى التطور الفني والمضموني , كما أن معظم البرامج المعروضة هي من مصدر أجنبي , وهذا ما يؤذي الطفل؛ لأنها تعرض مشاهد العنف والجنس وغيرها من البرامج التي لاتناسب الطفل في العالم العربي .
مسرح الطفل

الطفل عالمٌ مستقل , فدراما الأطفال تختلف عن دراما الكبار؛ إذ أن لها طابعها الخاص المميز , ويقول مرسي سعد الدين في مقال له حول مسرح الأطفال : " لو درسنا نمو الطفل منذ ولادته لو جدنا فيه العناصر التي تكوّن الدراما في الحركة والصوت والبكاء والضحك والإيقاع حركات الأيدي والأرجل في المرحلة الأولى, والمشي وملاحظة الأشياء ثم الدخول في الجو العائلي أي في النشاط الجماعي المشترك , وكل مرحلة من هذه المراحل تشكل في الطفل جزءاً من أخلاقه وطباعه المستقبلية " أما كتابة مسرحية الطفل ففن قائم بذاته , وينبغي أن نرى فيه نفسية الأطفال وعقلياتهم , ومدى إدراكهم , ويجب أن تكون مادة هذا النوع من المسرح نابعة من ديننا وتاريخنا وظروفنا وليست مستمدة من الخارج , ويستهدف هذا المسرح تكوين جيل له ثقافة مسرحية عربية تؤهله ؛ كي يصبح متذوقاً للعروض المسرحية الخاصة بالكبار عندما يشاهدها فيما بعد .
الثقافة وتنمية الخيال لدى الطفل

الخيال ضروري للطفل لتنمية مداركه, وتوسيع رؤاه, وتفتيح ذهنيته القابلة للتوسع والتنشيط باعتبارها كما الصفحة البيضاء قد تملأ سلباً وإيجاباً , إذن فالوسائل الاتصالية تحاول تهيئة أذهان الأطفال للتخيل من أجل أن يفهم الأطفال المعاني والعلاقات والمعلومات , ومن أجل أن يستمتعوا في الوقت نفسه بصور الخيال المشوقة , وحين يعجز المصدر الاتصالي عن تشكيل صور خيالية مناسبة وواضحة للأطفال فإن هذا يقود إلى خلل في فهم الطفل لما يتلقاه من مضامين , كما يقود إلى حرمان الطفل من المتعة , ولهذا يعتبر القدر المناسب من الخيال في أسلوب ومضمون وجود أي عنصر من عناصر الأدب معياراً أساسياً تقاس على أساسه جودة ذلك الأدب , وكان الشاعر " كريستوفرفراي" مؤلف الروايات التمثلية يقول : "إن أول قدرة يجب أن نهتم بها قبل أن تصدأ بسبب عدم الاستعمال هي الخيال , فالخيال هو الذي يجعل العالم يبدو لنا كل يوم جديداً ", هذا ويمكن أن يجد الطفل مصادر الخيال وموضوعاته في كل شيء وكل معنى بل يجده في أدوات نقل المعاني نفسها, فالألفاظ والإثارات والحركات والأضواء والألوان تؤلف مصادر للخيال , ويتفاوت القدر الخيالي بتفاوت طبيعة المصادر وطبيعة الأطفال أنفسهم , فمرحلة الواقعية والخيال المحدود بالبيئة تتراوح بين 3 ـ 5 سنوات من عمر الطفل , أما مرحلة الخيال المنطلق فهي من 6 ـ 8 سنوات , ثم تأتي مرحلة الطفولية بين 8 ـ 12 سنة, وأخيراً مرحلة المثالية بين 13 ـ15 سنة, ولذلك فالقراءة بعقل وتفاعل ثقافي لاتأتي إلا كنتيجة منطقية عن الأدب الذي هو تشكيل أوتصوير تخيلي للحياة والواقع والفكر والوجدان والإحساس والبيئة والعلوم , أومن خلال بيئة لغوية تتجسد فنياً ( على شكل رواية أومسرح أو شعر أو قصة أوخاطرة أومقالة) , وتكون أحد أفرع المعرفة الإنسانية المهتم بالتعبير والتصوير فنياً ووجدانياً عن العادات والآراء والقيم والآمال والمشاعر والمعارف .

دور الثقافة في تكوين شخصية الطفل

الشخصية أسلوب منظم نسبياً لأمثلة السلوك والاتجاهات والعادات والمعتقدات والتعبيرات, فهي محصلة خبرات الشخص في بيئة ثقافية معينة , وتتشكل من خلال التفاعل الاجتماعي , ولذا فإن الطفل لايولد شخصاً وإنما يولد فرداً , ولكي يصبح الفرد شخصاً لابد من اكتسابه لغة وأفكاراً وأهدافاً وقيماً, إذ أن الشخصية لاتتشكل مع ولادة الطفل بل يكتسبها بفعل تفاعله واتصاله ببيئته قبل كل شيء، فهي وليدة الثقافة أولاً , إن الطفل يتفاعل مع المؤثرات الثقافية وحصيلة ذلك تبلور شخصيته التي تنطوي على النسق الذي يشارك فيه الآخرون كلاً أو جزءاً إضافة إلى ماهو متميز عن أي طفل آخر , وهذا يعني أنه لولا البيئة الثقافية لما تبلورت شخصيات للأطفال حيث تهيئ هذه البيئة أسباب وعوامل نمو الشخصية من خلال تكوين ذلك النسق من العناصر التي تميز بها الطفل , وبذا تكون شخصية الطفل صورة أخرى مقابلة لثقافته التي ترعرع في أحضانها , وتعد عملية تكون شخصية الطفل بالدرجة الأولى عملية يتم فيها صهر العناصر الثقافية المكتسبة مع صفاته التكوينية لتشكلا معاً وحدة وظيفية متكاملة تكيفت عناصرها بعضها مع بعض تكيفاً متبادلاً, ومع أن شخصية الأطفال في الثقافة الواحدة تتشابه في طابع عام إلا أنها تتفاوت في خصائص وسمات أخرى, ويرجع ذلك لأسباب عدة من أبرزها اختلاف الأطفال في خصائصهم المورثة بيولوجياً واختلافهم في نوعية وكمية وطبيعية ما يكتسبون من عناصر الثقافة , وفي طبيعة اتساق تلك العناصر في سلالم عناصر شخصياتهم ؛ حيث إن جوانب الشخصية تشكل سلماً مركباً تمتزج فيه العناصر الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية معاً وتتأثر الواحدة بالأخرى , إضافة إلى وجود فروق فردية تجعل لكل فرد نسقاً شخصياً خاصاً به , ويتخذ الطفل من عواطفه معياراً يقوم على أساسه بعض المواقف .
أما الاتجاهات النفسية التي تمثل حالة استعداد ذهني نحو الأشياء أو الأشخاص أو الأفكار, فتكتسب من البيئة عن طريق الخبرة والتعلم , وما دام الطفل يحيا في ثقافة ناتجة عن بيئة اجتماعية قوامها الوحدات الاجتماعية الأولية المتمثلة في المدرسة وغيرها من تنظيمات المجتمع فإن الطفل يتفاعل مع مفردات هذه الوحدات , ويكتسب بعض عاداتها وقيمها ومعاييرها وأفكارها وأوجه سلوكها الأخرى .
ومما سبق نصل إلى نتيجة مفادها أن للثقافة دوراً كبيراً في نمو الأطفال عقلياً وعاطفياً وانفعالياً واجتماعياً (من خلال تأثر النشاط العقلي بما يستمده الطفل من البيئة الثقافية ) , ومن خلال تنمية استجاباتهم للمؤثرات المختلفة , واكتسابهم للميول والاتجاهات وطرق التعبير عن انفعالاتهم , إذ ينطوي ذلك كله على بناء شخصياتهم .
وختاماً : يمكن القول بأن مرحلة الطفل مرحلة هامة وأساسية لبناء شخصية الطفل , وبالرغم من المؤثرات الوراثية والبيولوجية والبيئية والاجتماعية والطبيعية ,إلا أن المؤثرات البيئية الثقافية تتميز بالدور الهام والبارز في صقل وتنمية وتطوير شخصية الطفل , بحيث يكون تأثير البيئة الثقافية بمثابة الناظم والموجه وصمام الأمان لضبط كافة الانفعالات والحاجات والتأثيرات الأخرى لتصب في مجرى البناء القويم والسوي لشخصية الطفل .
المراجع

1. عبد الرحمن شلش ( ثقافة الطفل العربي المنطلق والأمل ) مجلة القافلة ديسمبر 1998 المجتمع ص 10
2. أحمد النهير ( ثقافة الطفل ودورها في تكوين شخصيته ) القافلة أبريل 1998 ص 12
3. غالية خوجة ( الطفل والألعاب الثقافية ) المجلة العربية عدد 228 نوفمبر 1998 ص 60
4. د . هادي نعمان الهيتي ( ثقافة الأطفال ) عالم المعرفة ـ الكويت عدد 123
5.خالد عرقسوسي ( بياجية والتطور الذهني عند الطفل ) مجلة بناة الأجيال ابريل 1992 .
آخر مواضيعي 0 دول الخليج تطرد عناصر انفصالية يمنية من اراضيها
0 شهر مبارك يا النعمان
0 قوانين جديدة لقيادة المركبات
0 ما خاب من استشار
0 ما أجملها
0 الى شقائق النعمان ...
0 ادخل ادخل ادخل ادخل ادخل ادخل ادخل
0 أحببتها فكرهتها وتركتها
0 هيا بنا نخاف.......
0 أب ينصح ولده ليلة الأمتحانات
النعمان غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 06-24-2009, 10:29 PM
  #4
شخصية هامة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: ஜبَيْـ‘ـنَ ذِكْرَى الأَمْسِ و غُمُوضِ الْغَدْ !
المشاركات: 15,500
معدل تقييم المستوى: 111
جريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant futureجريح خوره has a brilliant future
افتراضي

كاتبنا المبدع النعمان
بارك الله فيك على هذاالطرح الرائع
موضوع يستحق الوقوف امامه كثيرا لما يحتويه من درر

تهتم بمن هم امل الامة ومستقبلها

جزاك الله خير الجزاء اخي على ما قدمت
وفنا الله واياك الى كل خير
آخر مواضيعي 0 تعالو لنطفئ الشمعة الرابعه لمنتديات خوره
0 انه رمضان .. مبارك عليكم الشهر جميعا
0 مشهد ن مضارب البيرق لعيون البيرق
0 استفهامات بحاجة الى اجابات صادقه .... هل تملك الاجابة نحن بانتظارك؟؟
0 لكي نستمر في المسير ونصل الى حيث نريد
0 اتصال مفاجئ دون علمك ... ماذا ستفعل حينها ؟
0 كنوز الثورة من ساحة التحرير ..خاص نسر الغربه
0 الى كل المتشدقين مع نظام الفساد والقتل ادخل واعطني رايك بسرعه
0 يا طفلة هزت مدامعها ربوع الوطن ...
0 الا ليت امي لم تلدني او ليتني كنت رمادا,, رحمك الله
جريح خوره غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دائما يقللون من الطفل العربي اذا شوف الطفل الاجنبي واحكموا ..... شهد عالم الغرائب والعجائب والطرائف 0 11-26-2014 12:25 PM
صور اغرب طفل فى العالم , صور الطفل صاحب اكبر يد فى العالم التاريخ الجديد منتدى عالم الصور 5 09-07-2014 12:22 AM
هذا الطفل الآن صار شخصية كبيرة في العالم !! حسين لزنم مكتبة المرئيات الإسلامية 5 01-07-2013 06:18 AM
الطفل المغناطيس يجذب انتباه العالم ( شاهد الفيديو التاريخ الجديد المنتدى العام 3 07-12-2011 01:05 PM
الطفل عبدالرحمن اصغر حافظ لكتاب الله في العالم عمره 3 سنوات @الفتى الدياني@ يوتيوب _مقاطع _( يمنع وضع الاغاني والكليبات 4 03-23-2011 06:46 PM


الساعة الآن 08:25 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1