العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الأدبية > قسم الأدب العام

قسم الأدب العام شعر فصيح , مقالات , أدب جاهلي وإسلامي , نثر ونقد أدبي قديم وحديث محاولات الأعضاء الأدبية

البردوني (الشاعر الكفيف)

هو شاعر ضاقت عليه نفسه ووطنه وحكومته.. لم يسلم من لسانه وقلمه وحرفه حاكما ولا محكوما ولا ملكا ولا مملوكا ولا أميرا ولا مأمورا ولا وطنا ولا غربة. دخل عليهم

Like Tree1Likes
إضافة رد
قديم 11-08-2013, 02:44 AM
  #1
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 52,723
معدل تقييم المستوى: 10
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي البردوني (الشاعر الكفيف)








































هو شاعر ضاقت عليه نفسه ووطنه وحكومته..
لم يسلم من لسانه وقلمه وحرفه حاكما ولا محكوما ولا ملكا ولا مملوكا ولا أميرا ولا مأمورا ولا وطنا ولا غربة.

دخل عليهم بالعرض والطول، بالوجه والقفا، بالظهر والبطن..
صفع الوجوه الكالحة، أخرس الأصوات النائحة، بقر الجيوب الكاشحة..
ما سلمت منه حكومة بلده ولا سلمت منه الحكومات العربية من شرقها إلى غربها، بل حتى لم تسلم منه نفسه والشعب وما أمنت منه الأحزاب وأدعياء المعارضة وما هجعت بسلام حيث توحدت مع حكوماتها في نبذه والحقد عليه..
حقدت عليه وكرهته العلمانية والشيوعية والإسلامية والإمبريالية والرأس مالية والاشتراكية والبيروقراطية و... و...
صفّوا أمامه صفّا، فدكّهم دكّا.
جلد بسوط لسانه ساخرا من سياطهم..
حبسهم في زنزانة دفاتره ساخرا من زنازينهم..
سخر منهم جميعا ولم يملكوا لأنفسهم دفعا ولا نفعا ولا ضرا..
قذفهم بشتائم وسباب فحقدوا عليه..
حبسوه.. منعوه.. سجنوه.. قاطعوه.. حاصروه.. أرشوه.. تركوه..
فما نفعهم كلّ ما فعلوه.
وظلّ الرجل يجلدهم بحد اللسان ويشاور عليهم بالبنان .. ساخرا.. متهكما.. متحديا.. ثائرا.. زاجرا.. ناشرا الرعب في قلوبهم.
شاعر معاق أعاق جمعهم
أعماهم وأمرضهم فلم يجدوا من دائه دواء.
لست هنا كي أكتب تأريخ هذا الشاعر الزعيم العملاق.. فما من موقع من المواقع إلاّ وتحدّث عنه وعن ذكره وتأريخه.. وما من مكتبة من المكتبات إلاّ وعمرت بكتبه ومجلداته ودواوينه.. وما من مجلس من المجالس إلاّ وردّد صدى أشعاره.


شاعر أعمى كفيف البصر مثقب الوجه والجسد من آثار الجدري..
تراه وكأن لا عينين في محاجرهما..
إذا رأيته حسبت أنه رجع إليك من القرون الغابرة..
يخيّل لك وكأنّه صورة من أساطير فيكتور هيجو في البؤساء وأحدب نوتردام أو تشارلز ديكنز في أوليفر تويست ودايفيد كوبرفيلد..
يتهيأ لك وكأنّه جمع تحت جبته المعري وطـه حسين وبشار بن برد والأعشى والحطيئة وأبي العتاهية والصعاليك والخوارج و...
يائس من عالمه البائس..
الفقر والبؤس والشقاء والحرمان أكلوا من لحمه هنيئا وشربوا من دمه مريئا..
أمضى السجن عمره وقضاه ودقّ عظمه وهراه.
فما زاده بؤسه إلاّ بأسا على بأسه..
ولا زاده السجن إلاّ شأنا على شأنه..
الحبس داره والجوع زاده والسل والجرب رداءه والاعتقال انطلاقه والأسر حريته والحكام عبيده والوطن غربته والعزلة صاحبته والشعب قرينه..
كانت أشعاره محظورة ذكرها.. كانت كتبه ممنوعة نشرها.
لم يشفع له بؤس الحياة ولا ضنك العيش ولا كفّ البصر ولا سقم البدن من حبسه واعتقاله وسجنه وعقابه وتعذيبه.
ما رحمه جلادوه ولا لانت قيوده.. مكبلا بالسلاسل.. متنقلا من سجن في قلعة إلى قلعة في سجن.
أشتهر عن لسانه بين الناس أنّه قال: كلّما جئت بقصيدة فإذا أنا ألملم خرقي وطراريحي وأحزم فرشي ومخدتي وأنتظر عند الباب مستعدا متحريا عسكري الإمام ليأتي ويقودني إلى سجني.
استمعوا له هنا وهو يحكي بعض معاناة سجنه:
هدني السجن وأدمى القيد ساقي
فتعاييت بجرحي ووثاقي
وأضعت الخطو في شوك الدجى
والعمى والقيد والجرح رفاقي
في سبيل الفجر ما لاقيت في
رحلة التيه وما سوف ألاقي
سوف يفنى كل قيد وقوى
كل سفاح وعطر الجرح باقي
إيه والله، فني كلّ قيد بعد أن تكسر وذهب كلّ سفاح بقوته وسلطانه وما بقي إلاّ عطر جرح الشاعر حائم جاثي.

وهنا مناجاة أخرى مع سجنه:
لا تـسألي يـا أخت أين مجالي؟
أنا في التراب وفي السماء خيالي
لا تـسأليني أيـن أغـلالي، سلي
صمتي وإطراقي عن الأغلال؟
أشواق روحي في السماء وإنما
قدماي في الأصفاد والأوحال
وتوهمي في كل أفقٍ سابحٌ
وأنا هنا في الصمت كالتمثال
أشكو جراحاتي إلى ظلي كما
يشكو الحزين إلى الخليّ السّالي
ويرثي من هنا حال نفسه والكدّ والحرمان والبؤس والشقاء بأبيات عجيبة وغريبة:
يا حياتي ويا حياتي إلي كم
أحتسي من يديك صابا وعلقم
لم أجد ما أريد حتي المعاصي
أحرام علي حتي جهنم؟

شاعر اليمن والعرب:
عبد الله بن صالح بن حسن البردوني (عبد الله البردوني)

سئل البردوني ذات مرّة في محطة من محطات سفره عن اليمن وأحواله فأجاب ضاحكا: أنظر إلى وجهي تعرف حال اليمن.
أبو تمام وعروبة اليوم
الزمان: 1971
المكان: الموصل ـ العراق
المناسبة: جائزة (أبو تمام) في إمارة الأدب والثقافة والشعر العربي
الحضور: جميع الشعراء في الوطن العربي الكبير والنقاد وجمع هائل من المسئولين والمثقفين والصحفيين ورجال العلم والأعمال.
يطيب لي هنا أن أنقل إليكم ما دونه الأخ العزيز د. رشيد الخيون في صحيفة الشرق الأوسط حول تلك المناسبة وما سبقها ولحقها من هرج ومرج وجدل ولغط ومن أمور يصف فيها حال البردوني والحضور:
} ... ويشكر البردوني عماه في وجده وتفوقه الأدبي والثقافي بقوله.
"والله لو لم أكن كفيفا لكنت مثل اخوتي فلاحا أو راعيا أو مغتربا في إحدى دول الخليج"
ولكن كيف يكون كفاف البصر عاملا رئيسيا في هذا الوجود والتفوق كما يصفه صاحب العلاقة؟ هل يعني به العمى العبقري؟ فهناك عميان لا يستدلون طريقهم حتى مع دليلين وعصا، بينما هناك من عادل عماه ملايين العيون المبصرة والمفتوحة على مصراعيها. دعونا نقول إنها ظاهرة " العميان العباقرة" والتي ينتمي لها عبدالله البردوني بكل ثقة عندما وصل عبدالله البردوني إلى العراق للمشاركة في مهرجان أبي تمام عام 1970م لم يعجب البعض هيئته وملابسه البسيطة فوجهه "مجدر" و" دشداشته" لا تليق بالمناسبات الرسمية كما يرى البعض ذلك، لكنه لم يكن رسميا في يوم من الأيام سواء مع أهل السلطة أو مع العامة، تتفجر ضحكته مع الأعماق متى ما أعجبه ذلك، حتى قيل همسا" بدون من الصحراء" وهذا أقل ما يقوله هذا النوع من المثقفين وندما أعتلى المنصة وقال بائيته مخاطبا أبا تمام ومطلعها الذي شاع في العراق بسرعة.
ما أصدق السيف إن لم ينضه الكذب
وأكذب السيف إن لم يصدق الغضب
وعندها سكت من أستاء من هندام البردوني ولم يتطاول أكثر وفي هذا المهجران طلبت منه الشاعرة العراقية المعروفة لميعة عباس عمارة أن يقرأ في اليوم الأول لأهمية شعره، فهي عارفة بدبلوماسية مثل هذه المؤتمرات، وقد تكون بساطة البردوني من ثياب وهيئة عاملا في تقديم غيره من الشعراء المتأنقين، لذلك هرولت إلى وزير الثقافة العراقي آنذاك شفيق الكمالي طالبة منه ضرورة أن يقرأ البردوني في اليوم الأول من أيام المهرجان لعلو شأن الشاعر، وفعلا حصل ذلك رغم أن البردوني لا يفاضل بين الأيام. ...
كان هذا بعض ممّا جاء عن لسان الدكتور الخيون، وأضيف إلى وصفه أنّه بعد انتهاء البردوني من إلقاء قصيدته التي سرعان ما ذاع وشاع صيتها الأفق وغطّت سحائبها وقرعت أجراسها وبلغ صداها الوطن العربي الكبير من محيطه إلى خليجه، قام الجمهور بالتصفيق والتكبير حتى التهبت الأيادي وبحّت الحناجر وتقدم إليه الشاعر نزار قباني الذي كان حاضرا مع جملة من الشعراء من أمثال الشاعر محمود درويش والجواهري والبياتي وغيرهم من الأفذاذ الذين شاركوا في هذه المسابقة حيث أخذ بيد الشاعر البردوني يصافحه ويعرفه بنفسه:
- أنا نزار قباني
فيردّ عليه البردوني مداعبا:
- لا تقل نزار بكسر النون ولكن قل نزار بفتحها
وضحكا الاثنان في عناق واحتضان.
أما صديقه وصاحبه الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري فقد هانت عليه قصيدته من بعد أن استمع إلى قصيدة أخيه البردوني ولم يكلف نفسه عناء قراءتها وسجّل حضوره بقوله الخالد:
- "حسبي من المهرجان كله ما قاله شاعر اليمن الكبير الأستاذ عبدالله البردوني"
وقد قال البردوني في رثاء صديقه الشاعر الكبير الجواهري بيته المأثور:
انهي طريقا مستهلا طريق
نهاية العنقود بدء الرحيق
واستحقّ البردوني على قصيدة "أبو تمام وعروبة اليوم" جائزة إمارة الشعر والأدب العربي في الموصل من أرض العراق.. وقد استدعي إلى بغداد فيما بعد حيث قابله رئيس العراق الراحل أحمد حسن البكر وقائد الأركان الراحل صدّام حسين الذي أعجب به أيّما إعجاب، وبعد الاستماع إلى قصيدته، قام صدّام بتقليده الوسام وتسليمه الجائزة الكبرى في حضور عدد من الرؤساء العرب والوزراء والسفراء والمثقفين.
لقد ألقى البردوني هذه القصيدة العصماء منذ نيف وثلاثة عقود كاملة وما تزال تلك القصيدة تتحدث عن نفسها حتى اليوم بالرغم من مرور كلّ تلك السنين العجاف على الأمة وأوطانها.. وكأنّ البردوني بمتنبئ هذا الزمان حيث تنبأ عن أشياء فينبئ عنها ويحذر منها منذ سالف ذلك العهد كي نشهد من بعد ذلك وكيف أنّ الأيام حبلى وقد وضعت حملها كما تنبأ وتوقع.. عينا بعد أثر
لم تكن تلك النبوءة وتلك الفراسة من البردوني بيتيمة أو وحيدة لكن سبقتها ولحقتها نبوءات وفراسة تحققت جميعها على جاري السنين سواء في داخل اليمن أو في خارجه من محيط الوطن العربي وديار الإسلام.
هنا يصور لنا البردوني غزو أميركا للعراق من قبل ربع قرن وازداد سبعا (33سنة):
الـيوم عـادت عـلوج (الروم) فاتحة
ومـوطنُ الـعَرَبِ الـمسلوب والسلب
مـاذا فـعلنا؟ غـضبنا كـالرجال ولم
نـصدُق.. وقـد صدق التنجيم والكتب
فـأطفأت شـهب (الـميراج) أنـجمنا
وشـمسنا... وتـحدى نـارها الحطب
وقـاتـلت دونـنا الأبـواق صـامدة
أمـا الـرجال فـماتوا... ثَمّ أو هربوا
يا ترى هل عادت الذاكرة بوزير إعلام العراق السيد محمد سعيد الصحاف إلى مربد والبردوني ليحيي كلمة "العلوج" من دستور البردوني. الله أعلم!
ويتصدى للحكومات بمقولته:
حـكامنا إن تـصدوا لـلحمى اقتحموا
وإن تـصدى لـه الـمستعمر انسحبوا
هـم يـفرشون لـجيش الغزو أعينهم
ويـدعـون وثـوبـاً قـبل أن يـثبوا
ليذهب البردوني إلى أبعد من ذلك في ذكر أميركا بالاسم وعاصمتها واشنطن فيقول:
الـحاكمون و»واشـنطن« حـكومتهم
والـلامعون.. ومـا شـعّوا ولا غربوا
الـقـاتلون نـبوغ الـشعب تـرضيةً
لـلـمعتدين ومــا أجـدتهم الـقُرَب
لـهم شموخ (المثنى) ظـاهراً ولهم
هـوىً إلـى »بـابك الخرمي« ينتسب
ويعود البردوني يروي لعصر أبي تمام وعهد المعتصم و وا معتصماه فيخبرهما عن عروبة اليوم فيا للعجب والطرب:
مـاذا تـرى يـا (أبا تمام) هل كذبت
أحـسابنا؟ أو تـناسى عـرقه الذهب؟
عـروبة الـيوم أخـرى لا يـنم على
وجـودها اسـم ولا لـون.ولا لـقب
تـسـعون ألـفاً (لـعمورية) اتـقدوا
ولـلـمنجم قـالـوا: إنـنـا الـشهب
قـبل: انتظار قطاف الكرم ما انتظروا
نـضج الـعناقيد لـكن قـبلها التهبوا
والـيوم تـسعون مـليوناً ومـا بلغوا
نـضجاً وقـد عصر الزيتون والعنب
وأصغ السمع للبردوني يتحدث عن صنعاء واليمن والعرب:
(حـبيب) وافـيت من صنعاء يحملني
نـسر وخـلف ضلوعي يلهث العرب
مـاذا أحـدث عـن صـنعاء يا أبتي؟
مـليحة عـاشقاها: الـسل والـجرب
مـاتت بصندوق »وضـاح«بلا ثمن
ولـم يمت في حشاها العشق والطرب
كـانت تـراقب صبح البعث فانبعثت
فـي الـحلم ثـم ارتمت تغفو وترتقب
ولم ينتهي الجواب عند البردوني كما لم يتوقف السؤال عند سائله ويظهر أنّ هناك ألف سؤال وسؤال ومن الجواب عن كلّ مسألة ألف جواب وجواب.. يسأل نفسه فتجيبه:
»حـبيب« مـازال فـي عينيك أسئلة
تـبدو... وتـنسى حـكاياها فـتنتقب
ومـاتـزال بـحـلقي ألـف مـبكيةٍ
مـن رهبة البوح تستحيي وتضطرب
يـكـفيك أن عـدانـا أهـدروا دمـنا
ونـحن مـن دمـنا نـحسو ونـحتلب
ويبقي البردوني على بارقة أمل في العروبة أن تعود يوما:
لـكنها رغـم بـخل الغيث ما برحت
حبلى وفي بطنها (قحطان) أو(كرب)
وفـي أسـى مـقلتيها يـغتلي (يمن)
ثـان كـحلم الـصبا... ينأى ويقترب
سـحائب الـغزو تـشوينا وتـحجبنا
يـوماً سـتحبل مـن إرعادنا السحب؟
ألا تـرى يـا »أبـا تـمام« بـارقنا
(إن الـسماء تـرجى حـين تحتجب)
أمّا الآن، فأترك المجال لريشة رجل من العراق يصف هذه القصيدة العصماء بما شاء له الوصف ويعبر عنها وعن واقعها بعد نيف وثلاثين سنة وكيف أن هذا الرجل العراقي العربي الشهم الغيور يصف البردوني بلسانه بأوصاف لم يجريها على مواطنه الشاعر العملاق الجواهري.
أترككم مع الأخ العزيز نزار خضير العبادي من العراق ومقالته الباسلة:
"ليت بغداد سألتك قبل أن ترحل"
ليتها سألتك قبل أن ترحل.. وماذا بعد- ياسيدي؟ فما أظن سؤالها (يدميك حياءً)، وقد باتت "صنعاء" ثملى تسامر زهو وحدتها، وأمست "بغداد" تتجرع زعاف الغزو، وتنام صغارها على آرائك (السل والجرب)، ثم يفيقها الوهن لتصطف تحت سارية المحتل منشدة بمليء حناجرها:
أدهى من الجهل علم يطمئن إلى
أنصاف ناس طغوا بالعلم واغتصبوا
قالوا: هم البشر الأرقى وما أكلوا
شيئاً.. كما أكلوا الإنسان أو شربوا
ثلاثة عقود مرت مذ أن وقفت على ضفاف "دجلة" تتلو على الأمة غد أجيالها وتنعي حال العروبة وتنتحب:
عروبة اليوم أخرى لا ينم على
وجودها اسم ولا لون.. ولا لقب
وما كنا حينها لنعلم أنك كنت تقرأ وجوهنا بلا نظر، وتكتب بؤس اليوم بلا قلم، وتستنطق التاريخ من على ناصية "المربد"، فلا تسمع غير ارتجاعات وقع أقدام "العلوج" زاحفة عبر الحدود لوصم عار أمة تغابت سياساتها بلا عقل ولا وعي.. فما كان يدريك- يا سيدي- أنهم عادوا وكيف هي الهزيمة أو النصر!
اليوم عادت علوج (الروم) فاتحة
وموطن العرب المسلوب والسلب
وما كان يدريك بوجه الجبن بين الصفوف ولون الهزيمة إذ يحتدم الموقف فينا، فصرت تقول:
وقاتلت دوننا الأبواق صامتة
أما الرجال فماتوا.. ثم أو هربوا
حكامنا إن تصدوا للحمى اقتحموا
بإن تصدى له المستعمر إنسحبوا
هم يفرشون لجيش الغزو أعينهم
ويدعون وثوبا قبل أن يثبوا
يقيناً كنت وحدك المبصر في عالمنا والآخرون عماء، وكنت أصدق الشعراء نبأً وما دون شعرك غثاء.. لكننا وإن خنقنا (المربد) تصفيقاً لقصيدتك العصماء، وهان شعر "الجواهري" على شاعره فلم يكلف خاطره للإنشاء عناء.. إلا أننا ما حسبنا ما قلته صدقاً أو نبوغاً بل محض هراء، وخلجات شاعريتيه في ليل بؤسه مغترباً:
لكن أنا راحل في غير ما سفرٍ
رحلي دمي.. وطريقى الجمر والحطب
إذا امتطيت ركاباً للنوى فأنا
في داخلي.. امتطي ناري واغترب
قبري ومأساة ميلادي على كتفي
وحولي العدم المنفوخ والصخب
ها عدنا- يا سيدي- إلى الزمان الذي سبقتنا إليه منذ عقود، نلوذ بأوطان جدبة، وشعوب خائرة، نبتلع الموت كما الرغيف، ونصب الدماء كما أباريق الخمر التي يحتسيها (العلوج) على ضفتي الفرات.. عدنا لنسألك: كيف بلغك علم ما سيكون بين "واشنطن" وحكامنا.. ألست أنت القائل من قبل ثلاثة عقود:
الحاكمون و "واشنطن" حكومتهم
واللامعون.. وما شعوا ولا غربوا
القاتلون نبوغ الشعب ترضية
للمعتدين وما أجدتهم القرب
لهم شموخ "المثنى" ظاهراً ولهم
هوىً إلى "بابك الخرمي" ينتسب
فما بالك- يا سيدي- رحلت قبل أن تشهد مآثر عروبتنا في "بغداد"، إذ بات العراق لكل لصوص الدنيا مباحاً ينتهب، وأمسى شعبها- كما وصفك- (شبابة في شفاه الريح تنتحب).. لا أحسبك إلا سبقتنا للحديث عما جرى، وأدركت واقع يومنا حين أخبرتنا:
فاطفأت شهب (الميراج) أنجمنا
وشمسنا.. وتحدى نارها الحطب
وقاتلت دوننا الأبواق صامدة
أما الرجال فماتوا.. ثم أو هربوا
ليتها سألتك قبل أن ترحل.. وماذا بعد –يا سيدي-؟ فتربت على كتفي ولا تقول لي:
شرقت غربت من (والٍ) إلى (ملك)
يحثك الفقر.. أو يقتادك الطلب
فإنك لم تكن محض حزن يؤرق عروبتنا، بل كنت أيضاً بشراها في إشراقة غد قريب، وأمل جديد كان ينبعث من حناياك حين كان تعتصرك العين دمعاً على أنين (يمن متوجع)، فصرت تبشر:
لكنها رغم بخل الغيث ما برحت
حبلى وفي بطنها (قحطان) أو (كرب)
وفي أسى مقلتيها يغتلي "يمن"
بانٍ حلم الصبا.. ينأى ويقترب
فياليت العراق بسط الأيام كلها لك "مربدا"، وحشد جماهيره على ربى "الموصل" تصفيقاً وهتافاً لألف قصيدة عصماء.. ويا ليتك عدت توقد جذوة الأمل في نفوسنا معتلياً (مربدنا)، مرتلاً علينا:
سحائب الغزو تشوينا وتحجبنا
يوماً ستحبل من إرعادنا السحب
ألا ترى يا "أبا تمام" بارقنا
أن السماء ترجى حين تحتجب
يقيناً حينها لن يتردد (الجواهري) في أن يجيبك من ثراه: "حسبي من المهرجان كله ما قاله شاعر اليمن الكبير الأستاذ عبدالله البردوني": فأي فحول الشعر يستطيب نطقاً إذ تستنطق الفصاحة..!






آخر مواضيعي 0 شاهد بالفيديو: كلب شجاع ينقذ سيدة من ”حرامى” في الشارع
0 بغيت اعاتب واتشره واستحيت
0 تعال لشوفتك قلبي ترى من غيبتك محروق, فراقك موت لوتدري وشوفك طوق ننجا به
0 مجنون مجنون مجنون مجنون
0 رمزيات حلاوة العيد 2017 , صور حلويات العيد , خلفيات حلاوة العيد , صور انستقرام حلاوة العيد
0 ايو انستقرام عيد الفطر 2017 , حالات انستقرام تهنئة بعيد الفطر , توبيكات انستقرام عيد سعيد
0 رمزيات عيد سعيد 2017 , اجمل صور تهنئة بالعيد, صور انستقرام عيد الفطر , رمزيات معايدة
0 عبارات ترحيب بالعيد 2017 - كلام ترحيب بيوم العيد - بطاقات ترحيب ومعايد - رمزيات اهلا بالعي
0 صور اهلا بالعيد 2017 - صور مكتوب عليها اهلا بالعيد - صور ترحيب بالعيد - رمزيات بنات للعيد
0 حالات واتس اب عيد الفطر 2017 , توبيكات عيد سعيد , حالات واتس اب معايده , توبيكات تهنئة
التاريخ الجديد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-08-2013, 04:18 AM
  #2
الإمبراطورة (مراقبة عامة)
 الصورة الرمزية حنين الايام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: نبض ودموع
المشاركات: 81,401
معدل تقييم المستوى: 489399
حنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond reputeحنين الايام has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: البردوني (الشاعر الكفيف)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التاريخ الجديد مشاهدة المشاركة
هو شاعر ضاقت عليه نفسه ووطنه وحكومته..
لم يسلم من لسانه وقلمه وحرفه حاكما ولا محكوما ولا ملكا ولا مملوكا ولا أميرا ولا مأمورا ولا وطنا ولا غربة.
دخل عليهم بالعرض والطول، بالوجه والقفا، بالظهر والبطن..
صفع الوجوه الكالحة، أخرس الأصوات النائحة، بقر الجيوب الكاشحة..
ما سلمت منه حكومة بلده ولا سلمت منه الحكومات العربية من شرقها إلى غربها، بل حتى لم تسلم منه نفسه والشعب وما أمنت منه الأحزاب وأدعياء المعارضة وما هجعت بسلام حيث توحدت مع حكوماتها في نبذه والحقد عليه..
حقدت عليه وكرهته العلمانية والشيوعية والإسلامية والإمبريالية والرأس مالية والاشتراكية والبيروقراطية و... و...
صفّوا أمامه صفّا، فدكّهم دكّا.
جلد بسوط لسانه ساخرا من سياطهم..
حبسهم في زنزانة دفاتره ساخرا من زنازينهم..
سخر منهم جميعا ولم يملكوا لأنفسهم دفعا ولا نفعا ولا ضرا..
قذفهم بشتائم وسباب فحقدوا عليه..
حبسوه.. منعوه.. سجنوه.. قاطعوه.. حاصروه.. أرشوه.. تركوه..
فما نفعهم كلّ ما فعلوه.
وظلّ الرجل يجلدهم بحد اللسان ويشاور عليهم بالبنان .. ساخرا.. متهكما.. متحديا.. ثائرا.. زاجرا.. ناشرا الرعب في قلوبهم.
شاعر معاق أعاق جمعهم
أعماهم وأمرضهم فلم يجدوا من دائه دواء.
لست هنا كي أكتب تأريخ هذا الشاعر الزعيم العملاق.. فما من موقع من المواقع إلاّ وتحدّث عنه وعن ذكره وتأريخه.. وما من مكتبة من المكتبات إلاّ وعمرت بكتبه ومجلداته ودواوينه.. وما من مجلس من المجالس إلاّ وردّد صدى أشعاره.

شاعر أعمى كفيف البصر مثقب الوجه والجسد من آثار الجدري..
تراه وكأن لا عينين في محاجرهما..
إذا رأيته حسبت أنه رجع إليك من القرون الغابرة..
يخيّل لك وكأنّه صورة من أساطير فيكتور هيجو في البؤساء وأحدب نوتردام أو تشارلز ديكنز في أوليفر تويست ودايفيد كوبرفيلد..
يتهيأ لك وكأنّه جمع تحت جبته المعري وطـه حسين وبشار بن برد والأعشى والحطيئة وأبي العتاهية والصعاليك والخوارج و...
يائس من عالمه البائس..
الفقر والبؤس والشقاء والحرمان أكلوا من لحمه هنيئا وشربوا من دمه مريئا..
أمضى السجن عمره وقضاه ودقّ عظمه وهراه.
فما زاده بؤسه إلاّ بأسا على بأسه..
ولا زاده السجن إلاّ شأنا على شأنه..
الحبس داره والجوع زاده والسل والجرب رداءه والاعتقال انطلاقه والأسر حريته والحكام عبيده والوطن غربته والعزلة صاحبته والشعب قرينه..
كانت أشعاره محظورة ذكرها.. كانت كتبه ممنوعة نشرها.
لم يشفع له بؤس الحياة ولا ضنك العيش ولا كفّ البصر ولا سقم البدن من حبسه واعتقاله وسجنه وعقابه وتعذيبه.
ما رحمه جلادوه ولا لانت قيوده.. مكبلا بالسلاسل.. متنقلا من سجن في قلعة إلى قلعة في سجن.
أشتهر عن لسانه بين الناس أنّه قال: كلّما جئت بقصيدة فإذا أنا ألملم خرقي وطراريحي وأحزم فرشي ومخدتي وأنتظر عند الباب مستعدا متحريا عسكري الإمام ليأتي ويقودني إلى سجني.
استمعوا له هنا وهو يحكي بعض معاناة سجنه:
هدني السجن وأدمى القيد ساقي
فتعاييت بجرحي ووثاقي
وأضعت الخطو في شوك الدجى
والعمى والقيد والجرح رفاقي
في سبيل الفجر ما لاقيت في
رحلة التيه وما سوف ألاقي
سوف يفنى كل قيد وقوى
كل سفاح وعطر الجرح باقي
إيه والله، فني كلّ قيد بعد أن تكسر وذهب كلّ سفاح بقوته وسلطانه وما بقي إلاّ عطر جرح الشاعر حائم جاثي.
وهنا مناجاة أخرى مع سجنه:
لا تـسألي يـا أخت أين مجالي؟
أنا في التراب وفي السماء خيالي
لا تـسأليني أيـن أغـلالي، سلي
صمتي وإطراقي عن الأغلال؟
أشواق روحي في السماء وإنما
قدماي في الأصفاد والأوحال
وتوهمي في كل أفقٍ سابحٌ
وأنا هنا في الصمت كالتمثال
أشكو جراحاتي إلى ظلي كما
يشكو الحزين إلى الخليّ السّالي
ويرثي من هنا حال نفسه والكدّ والحرمان والبؤس والشقاء بأبيات عجيبة وغريبة:
يا حياتي ويا حياتي إلي كم
أحتسي من يديك صابا وعلقم
لم أجد ما أريد حتي المعاصي
أحرام علي حتي جهنم؟


ـ
شاعر اليمن والعرب: عبد الله بن صالح بن حسن البردوني (عبد الله البردوني)

سئل البردوني ذات مرّة في محطة من محطات سفره عن اليمن وأحواله فأجاب ضاحكا: أنظر إلى وجهي تعرف حال اليمن.

أبو تمام وعروبة اليوم

الزمان: 1971
المكان: الموصل ـ العراق
المناسبة: جائزة (أبو تمام) في إمارة الأدب والثقافة والشعر العربي
الحضور: جميع الشعراء في الوطن العربي الكبير والنقاد وجمع هائل من المسئولين والمثقفين والصحفيين ورجال العلم والأعمال.
يطيب لي هنا أن أنقل إليكم ما دونه الأخ العزيز د. رشيد الخيون في صحيفة الشرق الأوسط حول تلك المناسبة وما سبقها ولحقها من هرج ومرج وجدل ولغط ومن أمور يصف فيها حال البردوني والحضور:
} ... ويشكر البردوني عماه في وجده وتفوقه الأدبي والثقافي بقوله.
"والله لو لم أكن كفيفا لكنت مثل اخوتي فلاحا أو راعيا أو مغتربا في إحدى دول الخليج"
ولكن كيف يكون كفاف البصر عاملا رئيسيا في هذا الوجود والتفوق كما يصفه صاحب العلاقة؟ هل يعني به العمى العبقري؟ فهناك عميان لا يستدلون طريقهم حتى مع دليلين وعصا، بينما هناك من عادل عماه ملايين العيون المبصرة والمفتوحة على مصراعيها. دعونا نقول إنها ظاهرة " العميان العباقرة" والتي ينتمي لها عبدالله البردوني بكل ثقة عندما وصل عبدالله البردوني إلى العراق للمشاركة في مهرجان أبي تمام عام 1970م لم يعجب البعض هيئته وملابسه البسيطة فوجهه "مجدر" و" دشداشته" لا تليق بالمناسبات الرسمية كما يرى البعض ذلك، لكنه لم يكن رسميا في يوم من الأيام سواء مع أهل السلطة أو مع العامة، تتفجر ضحكته مع الأعماق متى ما أعجبه ذلك، حتى قيل همسا" بدون من الصحراء" وهذا أقل ما يقوله هذا النوع من المثقفين وندما أعتلى المنصة وقال بائيته مخاطبا أبا تمام ومطلعها الذي شاع في العراق بسرعة.
ما أصدق السيف إن لم ينضه الكذب
وأكذب السيف إن لم يصدق الغضب
وعندها سكت من أستاء من هندام البردوني ولم يتطاول أكثر وفي هذا المهجران طلبت منه الشاعرة العراقية المعروفة لميعة عباس عمارة أن يقرأ في اليوم الأول لأهمية شعره، فهي عارفة بدبلوماسية مثل هذه المؤتمرات، وقد تكون بساطة البردوني من ثياب وهيئة عاملا في تقديم غيره من الشعراء المتأنقين، لذلك هرولت إلى وزير الثقافة العراقي آنذاك شفيق الكمالي طالبة منه ضرورة أن يقرأ البردوني في اليوم الأول من أيام المهرجان لعلو شأن الشاعر، وفعلا حصل ذلك رغم أن البردوني لا يفاضل بين الأيام. ... {

كان هذا بعض ممّا جاء عن لسان الدكتور الخيون، وأضيف إلى وصفه أنّه بعد انتهاء البردوني من إلقاء قصيدته التي سرعان ما ذاع وشاع صيتها الأفق وغطّت سحائبها وقرعت أجراسها وبلغ صداها الوطن العربي الكبير من محيطه إلى خليجه، قام الجمهور بالتصفيق والتكبير حتى التهبت الأيادي وبحّت الحناجر وتقدم إليه الشاعر نزار قباني الذي كان حاضرا مع جملة من الشعراء من أمثال الشاعر محمود درويش والجواهري والبياتي وغيرهم من الأفذاذ الذين شاركوا في هذه المسابقة حيث أخذ بيد الشاعر البردوني يصافحه ويعرفه بنفسه:
- أنا نزار قباني
فيردّ عليه البردوني مداعبا:
- لا تقل نزار بكسر النون ولكن قل نزار بفتحها
وضحكا الاثنان في عناق واحتضان.
أما صديقه وصاحبه الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري فقد هانت عليه قصيدته من بعد أن استمع إلى قصيدة أخيه البردوني ولم يكلف نفسه عناء قراءتها وسجّل حضوره بقوله الخالد:
- "حسبي من المهرجان كله ما قاله شاعر اليمن الكبير الأستاذ عبدالله البردوني"
وقد قال البردوني في رثاء صديقه الشاعر الكبير الجواهري بيته المأثور:
انهي طريقا مستهلا طريق
نهاية العنقود بدء الرحيق
واستحقّ البردوني على قصيدة "أبو تمام وعروبة اليوم" جائزة إمارة الشعر والأدب العربي في الموصل من أرض العراق.. وقد استدعي إلى بغداد فيما بعد حيث قابله رئيس العراق الراحل أحمد حسن البكر وقائد الأركان الراحل صدّام حسين الذي أعجب به أيّما إعجاب، وبعد الاستماع إلى قصيدته، قام صدّام بتقليده الوسام وتسليمه الجائزة الكبرى في حضور عدد من الرؤساء العرب والوزراء والسفراء والمثقفين.
لقد ألقى البردوني هذه القصيدة العصماء منذ نيف وثلاثة عقود كاملة وما تزال تلك القصيدة تتحدث عن نفسها حتى اليوم بالرغم من مرور كلّ تلك السنين العجاف على الأمة وأوطانها.. وكأنّ البردوني بمتنبئ هذا الزمان حيث تنبأ عن أشياء فينبئ عنها ويحذر منها منذ سالف ذلك العهد كي نشهد من بعد ذلك وكيف أنّ الأيام حبلى وقد وضعت حملها كما تنبأ وتوقع.. عينا بعد أثر
لم تكن تلك النبوءة وتلك الفراسة من البردوني بيتيمة أو وحيدة لكن سبقتها ولحقتها نبوءات وفراسة تحققت جميعها على جاري السنين سواء في داخل اليمن أو في خارجه من محيط الوطن العربي وديار الإسلام.
هنا يصور لنا البردوني غزو أميركا للعراق من قبل ربع قرن وازداد سبعا (33سنة):
الـيوم عـادت عـلوج (الروم) فاتحة
ومـوطنُ الـعَرَبِ الـمسلوب والسلب
مـاذا فـعلنا؟ غـضبنا كـالرجال ولم
نـصدُق.. وقـد صدق التنجيم والكتب
فـأطفأت شـهب (الـميراج) أنـجمنا
وشـمسنا... وتـحدى نـارها الحطب
وقـاتـلت دونـنا الأبـواق صـامدة
أمـا الـرجال فـماتوا... ثَمّ أو هربوا
يا ترى هل عادت الذاكرة بوزير إعلام العراق السيد محمد سعيد الصحاف إلى مربد والبردوني ليحيي كلمة "العلوج" من دستور البردوني. الله أعلم!
ويتصدى للحكومات بمقولته:
حـكامنا إن تـصدوا لـلحمى اقتحموا
وإن تـصدى لـه الـمستعمر انسحبوا
هـم يـفرشون لـجيش الغزو أعينهم
ويـدعـون وثـوبـاً قـبل أن يـثبوا
ليذهب البردوني إلى أبعد من ذلك في ذكر أميركا بالاسم وعاصمتها واشنطن فيقول:
الـحاكمون و»واشـنطن« حـكومتهم
والـلامعون.. ومـا شـعّوا ولا غربوا
الـقـاتلون نـبوغ الـشعب تـرضيةً
لـلـمعتدين ومــا أجـدتهم الـقُرَب
لـهم شموخ (المثنى) ظـاهراً ولهم
هـوىً إلـى »بـابك الخرمي« ينتسب
ويعود البردوني يروي لعصر أبي تمام وعهد المعتصم و وا معتصماه فيخبرهما عن عروبة اليوم فيا للعجب والطرب:
مـاذا تـرى يـا (أبا تمام) هل كذبت
أحـسابنا؟ أو تـناسى عـرقه الذهب؟
عـروبة الـيوم أخـرى لا يـنم على
وجـودها اسـم ولا لـون.ولا لـقب
تـسـعون ألـفاً (لـعمورية) اتـقدوا
ولـلـمنجم قـالـوا: إنـنـا الـشهب
قـبل: انتظار قطاف الكرم ما انتظروا
نـضج الـعناقيد لـكن قـبلها التهبوا
والـيوم تـسعون مـليوناً ومـا بلغوا
نـضجاً وقـد عصر الزيتون والعنب
وأصغ السمع للبردوني يتحدث عن صنعاء واليمن والعرب:
(حـبيب) وافـيت من صنعاء يحملني
نـسر وخـلف ضلوعي يلهث العرب
مـاذا أحـدث عـن صـنعاء يا أبتي؟
مـليحة عـاشقاها: الـسل والـجرب
مـاتت بصندوق »وضـاح«بلا ثمن
ولـم يمت في حشاها العشق والطرب
كـانت تـراقب صبح البعث فانبعثت
فـي الـحلم ثـم ارتمت تغفو وترتقب
ولم ينتهي الجواب عند البردوني كما لم يتوقف السؤال عند سائله ويظهر أنّ هناك ألف سؤال وسؤال ومن الجواب عن كلّ مسألة ألف جواب وجواب.. يسأل نفسه فتجيبه:
»حـبيب« مـازال فـي عينيك أسئلة
تـبدو... وتـنسى حـكاياها فـتنتقب
ومـاتـزال بـحـلقي ألـف مـبكيةٍ
مـن رهبة البوح تستحيي وتضطرب
يـكـفيك أن عـدانـا أهـدروا دمـنا
ونـحن مـن دمـنا نـحسو ونـحتلب
ويبقي البردوني على بارقة أمل في العروبة أن تعود يوما:
لـكنها رغـم بـخل الغيث ما برحت
حبلى وفي بطنها (قحطان) أو(كرب)
وفـي أسـى مـقلتيها يـغتلي (يمن)
ثـان كـحلم الـصبا... ينأى ويقترب
سـحائب الـغزو تـشوينا وتـحجبنا
يـوماً سـتحبل مـن إرعادنا السحب؟
ألا تـرى يـا »أبـا تـمام« بـارقنا
(إن الـسماء تـرجى حـين تحتجب)
أمّا الآن، فأترك المجال لريشة رجل من العراق يصف هذه القصيدة العصماء بما شاء له الوصف ويعبر عنها وعن واقعها بعد نيف وثلاثين سنة وكيف أن هذا الرجل العراقي العربي الشهم الغيور يصف البردوني بلسانه بأوصاف لم يجريها على مواطنه الشاعر العملاق الجواهري.
أترككم مع الأخ العزيز نزار خضير العبادي من العراق ومقالته الباسلة:
"ليت بغداد سألتك قبل أن ترحل"
ليتها سألتك قبل أن ترحل.. وماذا بعد- ياسيدي؟ فما أظن سؤالها (يدميك حياءً)، وقد باتت "صنعاء" ثملى تسامر زهو وحدتها، وأمست "بغداد" تتجرع زعاف الغزو، وتنام صغارها على آرائك (السل والجرب)، ثم يفيقها الوهن لتصطف تحت سارية المحتل منشدة بمليء حناجرها:
أدهى من الجهل علم يطمئن إلى
أنصاف ناس طغوا بالعلم واغتصبوا
قالوا: هم البشر الأرقى وما أكلوا
شيئاً.. كما أكلوا الإنسان أو شربوا
ثلاثة عقود مرت مذ أن وقفت على ضفاف "دجلة" تتلو على الأمة غد أجيالها وتنعي حال العروبة وتنتحب:
عروبة اليوم أخرى لا ينم على
وجودها اسم ولا لون.. ولا لقب
وما كنا حينها لنعلم أنك كنت تقرأ وجوهنا بلا نظر، وتكتب بؤس اليوم بلا قلم، وتستنطق التاريخ من على ناصية "المربد"، فلا تسمع غير ارتجاعات وقع أقدام "العلوج" زاحفة عبر الحدود لوصم عار أمة تغابت سياساتها بلا عقل ولا وعي.. فما كان يدريك- يا سيدي- أنهم عادوا وكيف هي الهزيمة أو النصر!
اليوم عادت علوج (الروم) فاتحة
وموطن العرب المسلوب والسلب
وما كان يدريك بوجه الجبن بين الصفوف ولون الهزيمة إذ يحتدم الموقف فينا، فصرت تقول:
وقاتلت دوننا الأبواق صامتة
أما الرجال فماتوا.. ثم أو هربوا
حكامنا إن تصدوا للحمى اقتحموا
بإن تصدى له المستعمر إنسحبوا
هم يفرشون لجيش الغزو أعينهم
ويدعون وثوبا قبل أن يثبوا
يقيناً كنت وحدك المبصر في عالمنا والآخرون عماء، وكنت أصدق الشعراء نبأً وما دون شعرك غثاء.. لكننا وإن خنقنا (المربد) تصفيقاً لقصيدتك العصماء، وهان شعر "الجواهري" على شاعره فلم يكلف خاطره للإنشاء عناء.. إلا أننا ما حسبنا ما قلته صدقاً أو نبوغاً بل محض هراء، وخلجات شاعريتيه في ليل بؤسه مغترباً:
لكن أنا راحل في غير ما سفرٍ
رحلي دمي.. وطريقى الجمر والحطب
إذا امتطيت ركاباً للنوى فأنا
في داخلي.. امتطي ناري واغترب
قبري ومأساة ميلادي على كتفي
وحولي العدم المنفوخ والصخب
ها عدنا- يا سيدي- إلى الزمان الذي سبقتنا إليه منذ عقود، نلوذ بأوطان جدبة، وشعوب خائرة، نبتلع الموت كما الرغيف، ونصب الدماء كما أباريق الخمر التي يحتسيها (العلوج) على ضفتي الفرات.. عدنا لنسألك: كيف بلغك علم ما سيكون بين "واشنطن" وحكامنا.. ألست أنت القائل من قبل ثلاثة عقود:
الحاكمون و "واشنطن" حكومتهم
واللامعون.. وما شعوا ولا غربوا
القاتلون نبوغ الشعب ترضية
للمعتدين وما أجدتهم القرب
لهم شموخ "المثنى" ظاهراً ولهم
هوىً إلى "بابك الخرمي" ينتسب
فما بالك- يا سيدي- رحلت قبل أن تشهد مآثر عروبتنا في "بغداد"، إذ بات العراق لكل لصوص الدنيا مباحاً ينتهب، وأمسى شعبها- كما وصفك- (شبابة في شفاه الريح تنتحب).. لا أحسبك إلا سبقتنا للحديث عما جرى، وأدركت واقع يومنا حين أخبرتنا:
فاطفأت شهب (الميراج) أنجمنا
وشمسنا.. وتحدى نارها الحطب
وقاتلت دوننا الأبواق صامدة
أما الرجال فماتوا.. ثم أو هربوا
ليتها سألتك قبل أن ترحل.. وماذا بعد –يا سيدي-؟ فتربت على كتفي ولا تقول لي:
شرقت غربت من (والٍ) إلى (ملك)
يحثك الفقر.. أو يقتادك الطلب
فإنك لم تكن محض حزن يؤرق عروبتنا، بل كنت أيضاً بشراها في إشراقة غد قريب، وأمل جديد كان ينبعث من حناياك حين كان تعتصرك العين دمعاً على أنين (يمن متوجع)، فصرت تبشر:
لكنها رغم بخل الغيث ما برحت
حبلى وفي بطنها (قحطان) أو (كرب)
وفي أسى مقلتيها يغتلي "يمن"
بانٍ حلم الصبا.. ينأى ويقترب
فياليت العراق بسط الأيام كلها لك "مربدا"، وحشد جماهيره على ربى "الموصل" تصفيقاً وهتافاً لألف قصيدة عصماء.. ويا ليتك عدت توقد جذوة الأمل في نفوسنا معتلياً (مربدنا)، مرتلاً علينا:
سحائب الغزو تشوينا وتحجبنا
يوماً ستحبل من إرعادنا السحب
ألا ترى يا "أبا تمام" بارقنا
أن السماء ترجى حين تحتجب
يقيناً حينها لن يتردد (الجواهري) في أن يجيبك من ثراه: "حسبي من المهرجان كله ما قاله شاعر اليمن الكبير الأستاذ عبدالله البردوني": فأي فحول الشعر يستطيب نطقاً إذ تستنطق الفصاحة..!


منقول


لايخفى بان حضارة وادي الرافدين انحدرت منها كل الحضارات
ومن ضمن عجائب الدنيا السبع كانت حدائق بابل المعلقة ..
ولكن ...!
اصدقك القول اخي الطيب التاريخ الجديد
بان البردوني هو حضارة العراق والامة العربية
وهو من عجائب الدنيا السبع
فما ان يقم اي مهرجان ثقافي او مهرجانات المربد والتي
عددها 18 في العراق إلا ويستذكر اسم
عبد الله بن صالح بن حسن البردوني
كفحل من فحول الشعر العمودي الفصيح واسطورة خالدة
ضاهت اصحاب المعلقات , حتى انه يـُدرس من ضمن
منهاج دراساتنا الثانوية والجامعية ,
ولن يـُعد اي شاعر عراقي بشاعر ان لم يحفظ من البردوني
بعض قصائده التي تتغنى بها طربا المحافل الادبية والامسيات
الشعرية حتى اصبح البردوني محفورا بشغاف الادباء
شخصية تـُعد من معجزات خلق الله تعالى على الارض .
طوبى لليمن السعيد لبزوغ اسطورة من ارضها هزت العالم
العربي بل وحتى العالم الغربي ,
وعن نفسي يزيدني فخرا وشرفا بأني حظيت بمقعد ومشاركة
بسيطة باخر مهرجان للمربد في العراق عام 2002 م
تحت مسمى ( مهرجان المربد 18 )
وبهذا اكون قد خالطت الشاعر الاعجوبة البردوني بجلساته
وان لم احظ برؤيته ومعرفته عن قرب ,
واحتفظ بمجموعة شعرية له على اليوتيوب كمرجع لي للنهل
من قصائده التي لاتـُمل ولا يـُشبع منها وكأنيس لروحي
حينما يغتالني الاحباط , فالبردوني محفز
لنشاطي وكفاحي في هذه الحياة

اخي الطيب التاريخ الجديد
لله درك كيف استطعت ان تستدرج عاطفتي لتسيل حمم
من دموع الذكرى , قرأت الموضوع للثمالة
وها انا الان استمع لصوته الشجي وجزالة المنطق للبردوني
سبحان من علم وشق نور البصيرة لهذا العملاق ,
فميلاده مخلد بارواحنا ويوم وفاته 1999 مخلد ايضا
بشجن يهصر الانفس حزنا عليه ..
رحمه الله واسكنه الفردوس الاعلى
مع الشهداء والصديقين الابرار

ولك ايات اتلوها بورد الشكر ورياحين التقدير
موضوع يستحق ان يثبت بالقلوب قبل المنتدى
تحية تليق بسموك الجليل
وفي حفظ الرحمن
ورعايته




عبد الله البردوني









الشاعر اليمني الكبير عبدالله البردوني قصيدة يا صديقي















قصيدة وحدي هنا















آخر مواضيعي 0 الى روح الغربة .. مع التحية !
0 أطول طفلتان في بريطانيا
0 خذ ثلاث وأحذر ثلاث ...!
0 مختارات من جميل التغريدات
0 صاحب مصنع صابون ...!
0 لا تخشوا على أرزاقكم
0 أعمدة الطوطم .. من أشجار الى تماثيل
0 انتقل الى رحمة الله الشيخ الجليل عبد الرحمن با نافع
0 " خدمات ما بعد الموت "
0 مختارات مضيئة ...
حنين الايام غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-08-2013, 10:30 PM
  #3
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 52,723
معدل تقييم المستوى: 10
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: البردوني (الشاعر الكفيف)



الأستاذة القديرة حنين الايام
مداخلتك ثرية متعددة الايحاءات والمعاني والدلالات وأعدها اضافة جميلة للموضوع
وما أجمل ما ان تأتي الاضافة من اصحاب الشأن مثلك
شكرا لك من أعماق قلبي
والله تخجل الكلمات بمجارات حضورك الفخم
لك أرق التحايا وأعذبها ودمتي بكل خير وحب
آخر مواضيعي 0 شاهد بالفيديو: كلب شجاع ينقذ سيدة من ”حرامى” في الشارع
0 بغيت اعاتب واتشره واستحيت
0 تعال لشوفتك قلبي ترى من غيبتك محروق, فراقك موت لوتدري وشوفك طوق ننجا به
0 مجنون مجنون مجنون مجنون
0 رمزيات حلاوة العيد 2017 , صور حلويات العيد , خلفيات حلاوة العيد , صور انستقرام حلاوة العيد
0 ايو انستقرام عيد الفطر 2017 , حالات انستقرام تهنئة بعيد الفطر , توبيكات انستقرام عيد سعيد
0 رمزيات عيد سعيد 2017 , اجمل صور تهنئة بالعيد, صور انستقرام عيد الفطر , رمزيات معايدة
0 عبارات ترحيب بالعيد 2017 - كلام ترحيب بيوم العيد - بطاقات ترحيب ومعايد - رمزيات اهلا بالعي
0 صور اهلا بالعيد 2017 - صور مكتوب عليها اهلا بالعيد - صور ترحيب بالعيد - رمزيات بنات للعيد
0 حالات واتس اب عيد الفطر 2017 , توبيكات عيد سعيد , حالات واتس اب معايده , توبيكات تهنئة
التاريخ الجديد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-08-2013, 10:57 PM
  #4
مراقبة
 الصورة الرمزية هدى نور
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: المغرب
المشاركات: 36,269
معدل تقييم المستوى: 169665
هدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: البردوني (الشاعر الكفيف)

طرح رائع لشخصيه لن تتكرر ابدا

التاريخ الجديد
ابدعت في اختيارك الشخصيه
شكرا لك ولذائقتك المميزه
تقديري لك
آخر مواضيعي 0 خلفيات إسلامية مميزة 2017
0 احتساب الثواب والتقرب لله عز وجل
0 قلعة دراااكولا Dracula_Castle
0 تعازينا الحارة للاخ القدير التاريخ الجديد
0 اخر موديلات القفطان المغربي روووعة 2017
0 ْْ صهاااريج عدنْ ْْْ
0 العقيق الأسود اناقة وجمااااال
0 ْْانكسااارات الفشل تفتح ابواب النجااحْْْ
0 خلفيات ايفون ابيض واسود
0 رمزياات شتاء للبي بي 2017
هدى نور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-08-2013, 11:10 PM
  #5
مشرف وناشط جنوبي
 الصورة الرمزية قلب لا ينكسر
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: ارض المهجر
المشاركات: 5,154
معدل تقييم المستوى: 3582
قلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond reputeقلب لا ينكسر has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: البردوني (الشاعر الكفيف)

رحم الله الشاعر والاديب اليمني العربي القدير/ عبدالله البردوني

كم من القصائد لهذا الشاعر القدير تدواله الاحرار في ميداين القتال
وكم من القصائد تدوالتها المناهج الدراسية العربية
وكم من القصائد تدوالتها الصحف العربية للشاعر البردوني
كل الشكر تاريخنا الجديد على هذا الموضوع الاكثر من رائع
كما اقدم شكري وتقديري لا ختنا العراقية حنين الايام التي
اضافت على هذا الموضوع رونقا رائعا ولمسات اكثر من رائعة
فتحية من اعماق قلب الزعيم لكل القاده والشعراء والكتاب العرب
آخر مواضيعي 0 تأملها جيدا
0 لماذا يعايروننا بالأحتلال البريطاني؟؟
0 لماذا يعايروننا بالأحتلال البريطاني؟؟
0 لماذا يعايروننا بالأحتلال البريطاني؟؟
0 لماذا يعايروننا بالأحتلال البريطاني؟؟
0 سحق ودعس للخدم عفاش واذناب الحوثي اليوم في حرض تدمير شامل كامل
0 شبوة.. "الدياني" يكشف لـ"سبق" واقعة الخيانة.. ويؤكد: قتلنا 400 حوثي
0 بالفيديو.. القوة الضاربة في الجيش السعودي تصل إلى حدود اليمن
0 وكالة الأنباء اليمنية تدشن موقعها الجديد لتنهي تحريف "الحوثي" للحقائق
0 (عشتي ابية ياعدن أم الجنوب)
قلب لا ينكسر غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-10-2013, 11:12 PM
  #7
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 52,723
معدل تقييم المستوى: 10
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: البردوني (الشاعر الكفيف)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدى نور مشاهدة المشاركة
طرح رائع لشخصيه لن تتكرر ابدا

التاريخ الجديد
ابدعت في اختيارك الشخصيه
شكرا لك ولذائقتك المميزه
تقديري لك


هدى نور
الذوووق والروعة في مرورك الذي اسعدني كثير
اشكرك بحجم الكون على هذا الحضور الراقي
آخر مواضيعي 0 شاهد بالفيديو: كلب شجاع ينقذ سيدة من ”حرامى” في الشارع
0 بغيت اعاتب واتشره واستحيت
0 تعال لشوفتك قلبي ترى من غيبتك محروق, فراقك موت لوتدري وشوفك طوق ننجا به
0 مجنون مجنون مجنون مجنون
0 رمزيات حلاوة العيد 2017 , صور حلويات العيد , خلفيات حلاوة العيد , صور انستقرام حلاوة العيد
0 ايو انستقرام عيد الفطر 2017 , حالات انستقرام تهنئة بعيد الفطر , توبيكات انستقرام عيد سعيد
0 رمزيات عيد سعيد 2017 , اجمل صور تهنئة بالعيد, صور انستقرام عيد الفطر , رمزيات معايدة
0 عبارات ترحيب بالعيد 2017 - كلام ترحيب بيوم العيد - بطاقات ترحيب ومعايد - رمزيات اهلا بالعي
0 صور اهلا بالعيد 2017 - صور مكتوب عليها اهلا بالعيد - صور ترحيب بالعيد - رمزيات بنات للعيد
0 حالات واتس اب عيد الفطر 2017 , توبيكات عيد سعيد , حالات واتس اب معايده , توبيكات تهنئة
التاريخ الجديد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2013, 05:29 PM
  #9
العضوية الماسية
 الصورة الرمزية كاتم الجرح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 5,915
معدل تقييم المستوى: 18488
كاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond reputeكاتم الجرح has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: البردوني (الشاعر الكفيف)

كالعادة إبداع رائع

وطرح يستحق المتابعة


شكراً لك

بإنتظار الجديد القادم
دمت بكل خير
آخر مواضيعي 0 اسماء بنات 2018 بحرف الدال,اسماء بنات عربيةواجنبية بحرف الدال,اسماء بنات حديثة بحرف د
0 مؤسسة لؤلؤة الخليج للدعاية والإعلان بالتعاون مع شبكة خورة العربية
0 نصائح هامة لمرضى العيون عند الصيام في شهر رمضان.. تعرف عليها
0 إنقلاب روسي على إيران.. والريـاض تعلن التوصل الى تفاهمـات هامة مع موسكو
0 قصيدة زفة للعروس 2017 - كلام جميل للزفات - شعر زفات رووعه - صور كروت تهنئه للعروس والعريس
0 عبارات عن العيد 2017 - خواطر عن العيد جديدة - كلام عن العيد - بيسيات عن العيد
0 صور عن العيد 2017 - صور مكتوب عليها كل عام وانتم بخير - صور عيدكم مبارك متحركه 2018
0 خلفيات العيد للفايبر 2017 صور عيد الفطر للفايبر رمزيات العيد للفايبر صور خلفيات عيد 2018
0 بوستات رمضانية للفيس بوك 1438, اجمل منشورات رمضان للفيس2017
0 احلى صور رمضان كريم 1438 - صور رمضان كريم متحركة فيس بوك - خلفيات مكتوبة عليها كلام لرمضان
كاتم الجرح غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البردوني, الشاعر, الكفيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تنبواءت الشاعر عبدالله البردوني في عبدالملك الحوثي التاريخ الجديد قسم الأدب العام 10 06-19-2015 01:41 AM
تنبواءت الشاعر عبدالله البردوني في عبدالملك الحوثي يمني كاسر قسم الأدب العام 1 11-01-2014 07:22 PM
الشاعر اليمني الكبير عبدالله البردوني في رثاء والدته التاريخ الجديد قسم الأدب العام 6 11-16-2013 11:49 PM
الشاعر اليمني عبدالله البردوني عاشق وطن حضارة - تاريخ - تراث 8 03-29-2011 07:03 PM


الساعة الآن 08:14 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1