العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإجتماعية > منتدى الطب والحياة

منتدى الطب والحياة كل مايهتم بالطب وٍِالصحه. مختص بانواع الامراض . اسبابها . اعراضها . طرق علاجها . الوقايه . الطب العام . الادويه . العقاقير . نصائح طبيه . اكتشافات الطب الحديث . اخبار الطب . معلومات صحيه . معلومات طبيه عامه . أخبار الطب الحديثه . نصائح للوقايه من الامراض . مقالات طبيه . الطب . صحة الانسان . الامراض

إلتهاب الكبد الوبائي ( سي )

د . أسامة عبدالفتاح توني الكبد : هو عضو في غاية الأهمية لجسم الإنسان , وهو ثاني أكبر عضو بعد الجلد. ويتكون من أربعة فصوص وله وظائف هامة مثل: القيام

إضافة رد
قديم 01-27-2009, 02:51 PM
  #1
عضو مميز
 الصورة الرمزية النعمان
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: بلاد مذحج رعين
المشاركات: 495
معدل تقييم المستوى: 45
النعمان is on a distinguished road
افتراضي إلتهاب الكبد الوبائي ( سي )

د . أسامة عبدالفتاح توني
الكبد : هو عضو في غاية الأهمية لجسم الإنسان , وهو ثاني أكبر عضو بعد الجلد. ويتكون من أربعة فصوص وله وظائف هامة مثل: القيام بتخزين السكر , والفيتامينات لاستخدامهم عند الحاجة ، ويعمل على تنقية الدم من السموم والمواد الضارة، وأيضاً يفرز الكبد أملاح الصفراء التي تهضم الدهون في الأمعاء , وبالتالي امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون ، ويعمل الكبد على تحويل البروتين الذي نأكله , وتصنيع الكثير من المواد المفيدة لجسم الإنسان , ومنها الفيبرنوجن والبروثرمبين اللتان تساعدان على تجلط الدم أثناء الجروح , كما يصنع جزءاً من الكوليسترول النافع للإنسان.

أمراض الكبد :

هناك أمراض تنتج عن ميكروبات , وهناك أمراض غير ميكروبية مثل : حالات إدمان الكحوليات , أو تناول بعض الأدوية , أو السموم الضارة.
أما الإصابة الميكروبية للكبد فأهمها:
التهاب الكبد المعدي الفيروسي أ، بي، سي، دي، إي
ويسببه خمسة أنواع من الفيروسات المختلفة , وسوف نتناول ألتهاب الكبد الوبائى سي , لأنه الأكثر انتشاراً.

انتشار الكبد الوبائي سي

تم التعرف على الفيروس المسبب في عام 1989.
وبعد إكتشاف خصائص هذا الفيروس , اتضح دوره الأساسي في التهاب الكبد بعد عمليات نقل الدم ، و فيروس الالتهاب الكبدي (سي) يعتبر سبباً رئيسياً لالتهاب الكبد الحاد , وأمراض الكبد المزمنة , والمضاعفات الشديدة . مثل تليف الكبد وسرطان الكبد .
وعلى مستوى العالم فإن هناك حوالي 180 مليون شخص مصابين بالتهاب مزمن بالفيروس سي . وتقريباً 3-4 ملايين شخص يصابون كل عام بالتهاب الكبد الوبائي سي .
كيفية الإصابة بالكبد الوبائي ( سي )

1- الدم ومشتقاته:
ينتقل سي في معظم الحالات عن طريق التعرض للدم , أو بعض مكوناته في عمليات نقل الدم أو مشتقاته , مثل : الصفائح الدموية , أو عوامل التجلط ، وأيضاً التعرض للإبر, والآلات الحادة الملوثة بدم المصاب.

فقد ينتقل فيروس سي عن طريق الإبر المستخدمة في الوشم عن طريق إهمال التعقيم اللازم للإبر قبل استعمالها. كما أن أي أداة ثاقبة للجلد يجب أن يتم تعقيمها التعقيم المناسب قبل إعادة استخدامها في شخص آخر ؛ لأنها تمثل مصدراً من مصادر انتقال فيروس سي .
وفي وحدات غسيل الكلى فبالرغم من أساليب منع العدوى في مراكز الغسيل الكلوي فإن نسبة إصابة مرضى الغسيل الكلوي بعدوى فيروس سي أعلى نسبة في الإصابة في المجتمع ككل. ومعظم أسباب العدوى ناتجة عن نقل العدوى بواسطة العاملين والمرضى إذا لم يتم مراعاة قواعد التعقيم الصحيحة ؛ إلا أن ماكينات الغسيل الكلوي قد تتسبب في نقل العدوى من مريض إلى آخر إذا لم يتم تعقيمها التعقيم اللازم. ولذلك يجب عمل التحاليل اللازمة لتشخيص الالتهاب الكبدي الفيروسي سي بصفة دورية للمرضى الذين يحتاجون للغسيل الكلوي بانتظام .
وأيضاً فإن المناظير التشخيصية والعلاجية وأدوات الأسنان قد تكون من اسباب انتقال و انتشار الفيروس . إذا ما لم يتم الاهتمام بالتعقيم المناسب قبل استخدامها بين المريض و الآخر.
ولابد من التأكيد هنا على أن استعمال المخدرات عن طريق الوريد بسرنجات مشتركة أحد أهم طرق انتقال عدوى فيروس سي , وتعد هذه الوسيلة أخطر في نقل عدوى الالتهاب الكبدي الفيروسي سي من نقل العدوى بفيروس الإيدز حيث إن احتمالات الإصابة بالالتهاب الكبدي الفيروسي سي تتراوح بين 60? و 80? فى مقابل 30? احتمالات الإصابة بفيروس الإيدز.

2- العلاقة الجنسية :
غالباً لا تنتقل عدوى فيروس سي بالعلاقة الجنسية ، وإنما تزيد فرصة انتقال الفيروس جنسياً في الذين لهم أكثر من شريك جنسي .
3- الحمل والرضاعة:
نادراً ما ينتقل فيروس سي من الأم المصابة إلى الطفل حديث الولادة , ولكن تزيد فرصة انتقاله إذا كانت الأم مصابة بمرض الإيدز في نفس الوقت .
ولا تمثل الرضاعة وسيلة لانتقال فيروس سي ولا ينتقل فيروس سي عن طريق الأحضان , أو تقبيل الخدود , أو المصافحة , أو العطس , أو الكحة , أو المشاركة في الأطباق , أو الأكواب , أو أي علاقة أخرى ليس فيها تعرض للدم .
يصبح المصابون بفيروس سي معديين للآخرين بعد أسبوعين من إصابتهم بالفيروس.
الأعراض:

عادةً لا يشكو مرضى الالتهاب الكبدي سي من أعراض مميزة وعلى عكس الأنواع الأخرى من الالتهاب الكبدي , غالباً لا يؤدي الالتهاب الكبدي إلى حدوث صفراء بالدم . وعند ظهور أعراض تكون غير محددة , وتكون في صورة: إرهاق, آلام بالمعدة و طفح جلدي .
ولأن الالتهاب الكبدي سي لا يحدث أعراضاً فقد لايعلم الكثير أنهم يعانون من المرض وقد يكون مصدر عدوى للآخرين. الطريقة الوحيدة لتشخيص الالتهاب الكبدي هو عمل تحليل دم.
التشخيص:

الفحوصات الأساسية لتشخيص المرض وهي :
1- تحليل الأجسام المضادة:
والتي تبحث عن وجود الأجسام المضادة لفيروس سي .
2- تحليل الحامض النووي لفيروس سي :
و التي تبحث عن وجود أجزاء من الفيروس .
3- تحليل إنزيمات الكبد:
SGOT وSGPT، وتسمى أيضاً ALT وAST بقياس مستوى هذه الإنزيمات الكبدية التي تنتج بكميات كبيرة في حالة التهاب الكبد مثل : حالات الالتهاب الكبدي الفيروسي سي وايضاً في حالات الالتهاب الكبدي الأخرى , وحالات مرضية أخرى غير ناتجة عن مرض بالكبد.
4- عينة الكبد:
هي أخذ عينة صغيرة من النسيج الكبدي لا يتعدى طولها بضعة ملليميترات بواسطة إبرة مخصصة لذلك تحت تأثير مخدر موضعي وبعد الفحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد الموضع المراد أخذ العينة منه، وبعد ذلك فحص العينة تحت الميكروسكوب. ويتم طلب عمل هذه العينة غالباً في المرضى الذين يعانون من ارتفاع الأنزيمات الكبدية، وهي تعطي صورة مباشرة عن حالة الخلايا الكبدية , ومدى تأثرها بالفيروس , وإصابتها بالتليف. وغالباً ما تسهم نتائج العينة الكبدية في تحديد مدى الحاجة , و الاستفادة المتوقعة من علاج الفيروس .
تطورات المرض والمضاعفات:

عندما يدخل الفيروس "سي" الخلايا الكبدية يقوم أولاً بإخراج الحمض النووي الخاص به في هلام الخلية , ويستخدم التركيب الجيني الخاص بالخلية لعمل نسخ منه ؛ مما يؤدي إلى تدمير الخلية التى احتلها, ثم ينطلق الجيل الجديد من الفيروسات ليهاجم خلايا أخرى . بعد الإصابه بالفيروس يحدث التهاب كبدي يكون في 15? من الحالات التهاباً حاداً , و قد يستطيع الجسم التخلص منه تلقائياً (وذلك في حالة كون الجهاز المناعي للشخص المصاب يعمل بصورة جيدة و متوازنة) بدون أية عواقب على المدى البعيد. ولكن في معظم الحالات (85?) يكون الالتهاب مزمنا و لا يتخلص الجسم من الفيروس.
و قد يتفاقم الأمر بحدوث التهاب كبدي مزمن نشط , ويدمر الكبد ببطء على مدى سنين طويلة , وبالتالي مع الوقت قد يؤدي هذا الالتهاب المزمن إلى تليف بالكبد , وارتفاع فى ضغط الدورة الدموية البابية و مضاعفاتها , مثل : دوالي المرئ التي قد يحدث معها نزيف دموي مميت، و قد يتطور الامر و يحدث فشل كبدي ، وفي بعض حالات تليف الكبد المتقدمة قد يحدث سرطان الكبد.
و فيروس سي له قدرة سريعة على التغير. وهناك ستة أنواع جينية , و تنقسم هذه الأنواع إلى أكثر من خمسين نوعاً . مما يفسر جزئياً عدم قدرة الجسم على القضاء على الفيروس , وعدم توصل الأبحاث إلى تطعيم مضاد للفيروس حتى الآن. والاجسام المضادة المناعية التي يكونها الجسم عند وجود الفيروس والتي نستخدم وجودها كتحليل لوجود الفيروس لا تؤدي للتخلص من الفيروس ، ولا تقاومه , و الفيروس قادر فى أحيان كثيرة على خداع الجهاز المناعي و الهرب منه ؛ مما يتسبب في استمرار تواجد الفيروس في الجسم (في الخلايا الكبدية وأيضاً في بعض أنواع كرات الدم البيضاء) و الذي يعود للنشاط كل فترة ؛ مما يؤدي إلى إحداث التهاب مزمن , و يؤدي أيضاً إلى حدوث المضاعفات.
الغيبوبة الكبدية

يصاب بعض مرضى الفشل الكبدي بالغيبوبة الكبدية وهي مرحلتان:
1- مرحلة ما قبل الغيبوبة
حيث يعاني المريض من اضطراب في مستوى الوعي ، نقص في التركيز ، اضطرابات في النوم ، تغيرات في شخصية المريض ، الميل للعصبية ، رعشة في اليدين أو عدم التحكم في البول والبراز .
2- مرحلة الغيبوبة الكاملة
و الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المريض بحدوث الغيبوبة متعددة و تشمل:
-الإمساك أو الإسهال الشديد - الإفراط في تناول البرويتينات الحيوانية - الإفراط في استخدام مدرات البول
-ارتفاع درجة حرارة المريض نتيجة الإصابة ببعض الميكروبات - النزيف الناتج عن دوالي المريء أو قرحة المعدة أو الاثنى عشر.
و يجب نقل المريض للمستشفى , حيث إن المريض في هذه الحالة يحتاج لرعاية طبية و تمريضية خاصة ، و أيضاً لمعرفة سبب الغيبوبة ؛ حيث إن بعض حالات الغيبوبة قد تكون مصحوبة بنزيف داخلي من دوالي المريء.
التليف الكبدى:

هو حالة يحدث فيها تلف شديد للخلايا الكبدية , ويتم استبدالها بأنسجة متليفة ؛ مما يؤدي إلى قلة عدد الخلايا السليمة المتبقية التي تؤدي الوظائف الهامة ، والمرضى المصابون بالتليف عادة ما يمارسون حياة طبيعية لعدة سنوات و معظم الأعراض الجانبية لهذا المرض يمكن علاجها
أعراض التليف الكبدى :

- الإعياء الشديد .
- فقد الشهية .
- الغثيان والقيء وفقد الوزن.
- تضخم الكبد و حصوات المرارة.
- اصفرار بياض العين.
- تورم القدمين وانتفاخ البطن.
- سرعة النزيف عند الإصابة بأي جرح.
العلاج :

علاج التهاب الكبد الوبائي سي :
أولاً : الانترفيرون:

- الانترفيرون هو بروتين تفرزه بصورة رئيسية كرات الدم البيضاء (و كذلك يفرز من كثير من خلايا الجسم في الأعضاء المختلفة) من أجل تنشيط الجهاز المناعي للقضاء على الفيروسات.
- و الانترفيرون يتم الحصول عليه إما من مصادرة الطبيعية (كرات الدم البيضاء) , أو يتم تخليقه صناعياً بالهندسة الوراثية من أنواع معينة من البكتيريا و الخمائر.
- و يوجد نوعان من الانترفيرون المخلق صناعياً بالهندسة الوراثية , نوع قصير المدى , وآخر طويل المدى.
- و الانترفيرون الطبيعي البشري يتميز عن المخلق صناعياً بالهندسة الوراثية في نقاط عديدة منها:
- فاعليته أعلى في القضاء على الفيروس ؛ لأن تركيبه يطابق ذلك النترفيرون الذي يفرزه الجسم للقضاء على الفيروسات.
- لا يسبب تكوين أجسام مضادة في جسم المريض لعدم احتوائه على بروتينات بكتيرية غريبة على الجسم البشري .
- ينبه الجهاز المناعي بصورة متوازنة فيساعد على التصدي للفيروس , وأيضاً يساعد على تقليل نسبة الإصابة بسرطان الكبد.
- لا يسبب تثبيط أو اختلال جهاز المناعة , أو نقص الصفائح الدموية.
- لا يؤدي إلى مضاعفات في الكلى ؛ لذا يمكن استخدامه مع مرضى الكلى.
- لا يسبب الاكتئاب ؛ لذا يمكن استخدامه مع الذين يعانون من الأمراض النفسية.
- يساعد على تجديد الأنسجة الكبدية و يقلل من تفاقم التليف.
ثانياً : ريبافيرين:

الريبافيرين هو دواء يعطي عن طريق الفم للقضاء علي الفيروس سي كعلاج مشارك مع الانترفيرون .
الريبافيرين بمفرده ليس علاجاً شافياً لفيروس سي ، وإنما يؤدي إلى تحسن إلتهاب الكبد، وفي بعض الحالات التى يراها الأطباء يمكن استعماله لهذا الغرض فقط .
وتحدث أعراض جانبية للعلاج بالانترفيرون والريبافرين ومنها الأنيميا حيث يتسبب العقار في تكسير كرات الدم الحمراء , ومنها أيضاً الشعور بالبرد , وأعراض الانفلونزا , والتعب , وآلام فى العضلات , وميل للقيء , وغثيان وخاصة في بداية العلاج في الأسابيع الأولى , وربما تعاطي الماء والعصائر بكثرة تساعد على تخفيف تلك الأعراض الجانبية , كما يحظر تعاطي أي أدوية مخففة للأعراض الجانبية بجانب الانترفيرون دون استشارة الطبيب المختص , كما يحظر تعاطي عقار الريبافيرين للحامل لشدة تأثيره على الجنين .
ثالثاً : الأدوية التي تحسن من أداء الكبد :

مثل السليمارين(ليجالون) ، وغيرها.
علاج التليف الكبدي وسرطان الكبد:
حالياً لا يوجد علاج شاف للتليف الكبدي , ولكن يمكن تأخير تطورالمرض , وتقليل دمار الخلايا الكبدية , ومضاعفات المرض خاصة الفشل الكبدي و الغيبوبة الكبدية.
وحتى الآن فإن الحل الأمثل لتليف الكبد المتقدم وسرطان الكبد هو عمليات نقل الكبد.
ومن الضروري علاج الفـيروس سـي مبكراً ، حيث إن نتيجة العلاج تكون أفضل كلما أخذ العلاج مبكراً ، حتى إنه ثبت أن العلاج يكون شافياً فى أكثر من 90? من الحالات التي تعطى العلاج خلال فترة الالتهاب الكبدي الحاد. وبعد ذلك كلما كان العلاج مبكراً كلما كانت النتائج أفضل.
والعلاج قد يحتاج إلى وقت طويل , وقد لا يجدي في كثير من الحالات، ولكن نظراً لخطورة هذا المرض فإنه يجب علينا بذل ما في وسعنا للقضاء على الفيروس.

الوقاية:

هناك قواعد هامة لابد من اتباعها للوقاية من الإصابة بالكبد الوبائي سي مثل:
- التأكد من مصدر الدم أو مشتقاته قبل استخدامه.
- التأكد من استخدام وسائل حقن معقمة بطرق ?منة.
- الامتناع عن تعاطي المخدرات.
- إن انتقال الفيروس الكبدي سي بواسطة العلاقات الجنسية غير مؤكد ولايزيد عن 3%، ولكن من المؤكد أن استخدام العازل الطبي وخاصة للرجال يعتبر وسيلة وقائية ضد انتقال الفيروس عن طريق العلاقة الجنسية.
- تجنب استخدام أمواس الحلاقة , والمقصات ، وفرش الأسنان لأشخاص آخرين .
- تطبيق قواعد السلامة والتعقيم السليمة التي تضمن عدم نقل العدوى وخاصة في الأشخاص الذين يتعرضون للتعامل مع الدم أو مشتقاتة , كالعاملين بالوحدات الصحية والمعامل الطبية , وأطباء الأسنان , والجراحين , والممرضين المعايشين لمرضى الالتهاب الكبدي الوبائي سي, يجب أن يأخذوا احتياطهم لعدم التعرض للدم الملوث بالطرق التالية:
- اتباع الطرق الحديثة و الآمنة في التخلص من الحقن ومستلزمات المرضى الملوثة
- استخدام القفازات الطبية عند التعامل مع هذه الأدوات.
- إذا تعرض أحد الأشخاص للوخز بإبرة يشك بأنها ملوثة، يجب عمل تحليل للأجسام المضادة للفيروس(سي) ، وتعاد التحاليل بعد 4 - 6 أشهر إذا كانت العينة الأولى سلبية.
- يجب على مرضى الفيروس الكبدي سي الحرص على أخذ اللقاحات للفيروس الكبدي أ وب.
نصائح للعناية بالكبد

1- المشروبات الكحولية:
إن الكبد له قدرة كبيرة على التّجدد , ومن الممكن أن ينمو الكبد بعد استئصال ثلاثة أرباعه ثانيةً خلال أسابيع قليلة إلى نفس الحجم، ولكن إرهاق الكبد بشرب الكحوليات يسبب ترسب الدهون في الكبد الذي يتطور مع استمرار تعاطي الخمور إلى التشمع , و التليف , و التلف الدائم لخلايا الكبد.
2- الأدوية :
لابد من التأكيد على أن كثيراً من الأدوية المنتشرة بدون روشتّة والأعشاب لها تأثير ضارعلى الكبد , ومن أشهر تلك الأدوية باراسيتامول (بانادول). ولذلك يجب استشارة الطبيب إذا كنت مريضًا بالتهاب كبدي فيروسي قبل استخدام أي دواء.
3- الملوّثات البيئيّة:
و التي يتم استنشاقها أو تمتصّ من خلال الجلد مثل المنظفات الكيماوية والمبيدات الحشرية والطلاءات وغيرها.
الغذاء المتوازن للعناية بالكبد:

إن الغذاء المتوازن يعتبر جزءاً أساسيّاً من العلاج في حالات الالتهاب الكبدي سي حيث إنه قد يساعد على تّجدد خلايا الكبد التالفة.
البروتينات: قد يتسبب الإفراط في تناولها لمرضى الكبد في حدوث الغيبوبة الكبدية و ذلك عندما تزيد كميتها في الغذاء عن قدرة الكبد على استخدامها ؛ مما يؤدي إلى تراكم المواد الضارة التي تؤثر على وظيفة المخّ. ولكن لحاجة الجسم للبروتينات, يجب استشارة الطبيب في الكمية التى يمكن أن يتناولها المريض , مع مراعاة أن البروتينات النباتية تكون أقل ضرراً في مثل هذه الحالات , و الخبز , والبقول تمدك بالنشويات , والحديد , والألياف , والفيتامينات : النياسين و الثيامين و الريبوفلافين.
الدهون : تجنب الأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون والكوليسترول .
والإكثارمن تناول الأغذية الغنية بالألياف , كالفواكه الطازجة , و خبز القمح , والأرز , و البقول ، و يمكن استبدال الحلويات و المشروبات عالية السعرات الحرارية التي تحتوي غالباً على الدهون بالفواكه الطازجة.
السّعرات الحرارية: يمكن للسّعرات الزّائدة أن تزيد من الاختلال الوظيفيّ للكبد أو أن تتسبّب في ترسيب الدهون بالكبد.
الملح: يحتاج المرضى الذين يعانون من الاستسقاء و تورم القدمين إلى تناول الأغذية المحتوية على كميات قليلة من الملح ؛ لأنه يعمل على تجمع السوائل بالجسم , و يجب أن يتجنّبوا الأطعمة المحفوظة , و اللّحوم الباردة , والمقبلات مثل المايونيز , و الكاتشب .
الفيتامينات: يجب تناولها بحرص لأن الكمّيّات الزّائدة من بعضها قد يكون مصدراً إضافياًّ لإرهاق الكبد وخصوصًا فيتامين أ و فيتامين د .
آخر مواضيعي 0 دول الخليج تطرد عناصر انفصالية يمنية من اراضيها
0 شهر مبارك يا النعمان
0 قوانين جديدة لقيادة المركبات
0 ما خاب من استشار
0 ما أجملها
0 الى شقائق النعمان ...
0 ادخل ادخل ادخل ادخل ادخل ادخل ادخل
0 أحببتها فكرهتها وتركتها
0 هيا بنا نخاف.......
0 أب ينصح ولده ليلة الأمتحانات
النعمان غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النتائج المترتبه على طلاق المرأه دولة الرئيس منتدى الأسرة والمجتمع 2 07-18-2016 01:33 PM
التهاب الكبد الوبائي أنواعه/ أسبابه / أعراضه / علاجه التاريخ الجديد منتدى الطب والحياة 4 04-21-2016 06:03 PM
مرض إلتهاب البلعوم رهف منتدى الطب والحياة 3 04-28-2015 11:39 PM
إلتهاب الزائدة الدودية شرح كامل مدعوم بالصور جريح خوره منتدى الطب والحياة 6 02-28-2010 08:48 PM
لا تستخلص النتائج حتى تعرف كل الحقائق فضل العولقي المنتدى العام 8 01-31-2010 12:13 AM


الساعة الآن 02:04 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1