العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي على ضوء الكتاب والسنّة وعلى منهج السلف الصالح

تأملات قرآنية وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) قاعدة عظيمة في بيان قضية المصالح

إضافة رد
قديم 03-27-2013, 09:37 PM
  #1
نبض القلم
 الصورة الرمزية *سهيل اليماني*
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: عــرض الجنـوب
المشاركات: 5,981
معدل تقييم المستوى: 5258
*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute*سهيل اليماني* has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي تأملات قرآنية وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون )


قاعدة عظيمة في بيان قضية المصالح والمفاسد

فتقدير الله تعالى للإنسان كله خير
ومن عقيدتنا أن الله جل وعلا لا يخلق شراً محضاً لا خير فيه
بل هو وإن كان شراً في صورته إلا أنه يتضمن كثيراً من الخير
لذلك كان من دعائه عليه الصلاة والسلام ( والشر ليس إليك )
فكم من محنة كانت في حقيقتها منحة وكم من بلاء تجلى بعد ذلك عن نعماء

ربَّ أمـرٍ تـتـقيـه *** جـرَّ أمـراً تـرتضـيه
خـفي المحـبوب منـه *** وبـدا المكـروه فيــه


** ** ** ** ** ** ** **

كثيرة هي المحن المنقلبة إلى منح...

تحدث القرآن الكريم عن ضعف ابن آدم.... وعن حبه للخير... وجزعه من الشر..

وتحدث عن الصابرين وأسهب في الثناء عليهم.....

حدثنا ربنا جل في علاه عن أعظم الصابرين محمد عليه الصلاة والسلام..

وحدثنا عن صبر أيوب عليه السلام...

وأخبرنا كيف كانت عاقبة صبرهم....

وكيف انقلبت محنهم إلى منح بفضل الله وعظيم منته....

ثم حدثتنا الحياة أيضا بمواقفها وأحداثها عبر العصور

أن ماكل محنة تدوم.... ولا كل ماكان ظاهره الشر لا يكون عاقبته الخير..

فلنتصفح الحياة.... ولنقرأ سطور المحن..... ولنمعن النظر في النتائج...


(1)


ظلم وبهتان عاقبته ملك وإحسان

يوسف عليه السلام (الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم)

إتهمته امرأة العزيز بمراودتها عن نفسها...وشهد له طفل رضيع بالصدق

وظهر صدقه وكذب المرأة.... ومع هذا سجن لتبرأ ساحة زوجة الملك

من طلب الفاحشة.....

دخل السجن وهو مظلوم ...والتقى بفتيان عبر لهم رؤاهم...

وخرج الفتيان ....وعمل أحدهما عند الملك

ورأى الملك رؤيا تحتاج إلى تعبير

فكان يوسف لها وقد أثبت قدرته على التعبير..

فيعبرها يوسف عليه السلام ويصبح عزيز مصر والقائم على حفظ الأرزاق..

فكان سجنه سببا في وصوله إلى سدة الحكم ....

فسبحان من بفضله تنقلب المحن إلى منح!!!


(2)


صبر إمرأة على عقم أفضي بها إلى جنة الخلد

أسية زوجة فرعون...إحدى الكوامل الأربعة من النساء....

كانت لاتنجب.....وتحن إلى ضم الولد واستنشاق عبق الامومة..

فوجدت ضالتها في وليد وضع في صندوق وألقي في النهر...

كان ذلك (موسى عليه السلام)

فدفعها حرمانها من الأمومة إلى أن تقول:

( عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا)

فاستجاب الله دعاءها ونفعها بذلك الوليد وأدخلها بسببه الجنة

وبنى لها بيتا عنده وزوجها خير خلقه محمد عليه افضل الصلاة والسلام...

فسبحان من جعل عاقبة الحرمان فضل وامتنان...


(3)


ذل يعقبه عز ورفعة

(صلح الحديبية)

هذا الصلح أغاظ المسلمين لما فيه من إجحاف بحقهم..

وكان أشدهم جزعا سيدنا عمر رضي الله عنه...

فكانت شروط هذا الصلح ألا يدخل المسلمون مكة لمدة عشر سنوات

وأن يتحللوا من إحرامهم بعد أن أعدوا العدة للعمرة واتجهوا لمكة ملبين!!

وأن يردوا من أتاهم مسلما إلى قريش...

أما من ارتد عن دينه وعاد إلى مكة فلا يسلم للمسلمين....

فكان عمر يقول( علام نرضى الدنية في ديننا) أولسنا على الحق؟؟؟

لكن هذا الصلح المجحف أفضى إلى فتح مكة الفتح العظيم

بعد أن نقضت قريش العهد قبل مرور عام عليه.....

فكان عزا ورفعة للمسلمين وذلا للشرك وأهله...

فسبحان من قلب حزنهم إلى فرح وسرور...



(4)


انكسار قاد إلى انتصار

طلقت حفصة بنت عمر رضي الله عنه فحزن عمر لطلاقها...

واشتاقت نفسه لزواجها....

وذهب يعرضها على أصحابه....فعرضها على عثمان بن عفان رضي الله عنها

لكنه أعرض عنه.....فحزن عمر لذلك....ثم ذهب يعرضها على

إبي بكر رضي الله عنه فأعرض عنه أيضا....فازداد عمر حزنا وضيقا..

فقدر الله عزوجل أن يكون زوج حفصة هو المصطفى سيد البشر

بأبي هو وأمي....وهو خير ممن طلقها وخير ممن أعرض عنها..

فسبحان من به ينقلب الألم إلى أمل....


(5)



ملك تنقلب محنته إلى منحة بفضل الله

يحكى أن ملكا كان مولعا بالصيد...وخرج يوما مع صديق له ليصطاد

فرأى قطيع وسدد نحوه السهام....لكن السهم أخطأ الهدف وقطع إصبع الملك..

فقال صديقه:

خير إن شاء الله...

فغضب الملك وقال:

أتهزأ بي؟؟؟ كيف يكون خيرا وقد قطعت إصبعي؟؟

وأمر الملك أن يحبس صديقه عقابا له على تلك الكلمة....

وحين أدخل صديق الملك للسجن قال:

خير إن شاء الله...

فتعجب الجنود.... وتعجب الملك منه....

ثم خرج الملك في رحلة صيد إلى الغابة وتوغل فيها...

فمر بقوم يعبدون صنما ويقدمون له قربانا من الرجال كل عام..

فأمسكوا الملك يريدون ذبحه قربانا لصنمهم...

ولكنهم إكتشفوا أن أعضاءه ليست كاملة لأنه مقطوع الإصبع

فأطلقوه لأنهم لايقدمون لصنمهم إلا رجلا كامل الأعضاء...

فتعجب الملك من ذلك وأمر بإخراج صديقه من السجن ..

وقال له:

قد بان الخير في قطع إصبعي وهو نجاتي من القتل...

ولكن أخبرني أي خير في سجنك؟؟؟

قال صديقه:

الخير أيضا في نجاتي من القتل فلو كنت معك لقتلوني وقدموني قربانا

لصنمهم....


(6)


جاءت امرأة إلى داوود عليه السلام

قالت : يا نبي الله ....ا ربك...!!! ظالم أم عادل ???

فقال داود : ويحك يا امرأة هو العدل الذي لا يجور، ثم قال لها ما قصتك

قالت: أنا أرملة عندي ثلاث بنات أقوم عليهن من غزل يدي

فلما كان أمس شدّدت غزلي في خرقة حمراء

وأردت أن أذهب إلى السوق لأبيعه و أبلّغ به أطفالي

فإذا أنا بطائر قد انقض عليّ و أخذ الخرقة و الغزل و ذهب ،

وبقيت حزينة لا أملك شيئاً أبلّغ به أطفالي

فبينما المرأة مع داود عليه السلام في الكلام

إذا بالباب يطرق على داود فأذن له بالدخول

وإذا بعشرة من التجار كل واحد بيده : مائة دينار

فقالوا يا نبي الله أعطها لمستحقها

فقال لهم داود عليه السلام : ما كان سبب حملكم هذا المال

قالوا يا نبي الله كنا في مركب فهاجت علينا الريح و أشرفنا

على الغرق فإذا بطائر قد ألقى علينا خرقة حمراء و فيها

غزل فسدّدنا به عيب المركب فهانت علينا الريح و انسد

العيب و نذرنا لله أن يتصدّق كل واحد منا بمائة دينار

و هذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت ،

فالتفت داود- عليه السلام- إلى المرأة و قال لها :ـ

رب يتجر لكِ في البر والبحر و تجعلينه ظالمًا ،

و أعطاها الألف دينار و قال : أنفقيها على أطفالك.


** ** ** ** ** ** ** **

إذا داهمتك داهية فانظر في الجانب المشرق منها ،

وإذا ناولك أحدهم كوب ليمون فأضف إليه حفنة من سكر ،

وإذا أهدى لك ثعبانا فخذ جلده الثمين واترك باقيه ،

وإذا لدغتك عقرب فاعلم أنه مصل واقي ومناعة حصينة ضد سم الحيات

تكيف في ظرفك القاسي ، لتخرج لنا منه زهرا ووردا وياسمينا

انظر إلى الوجه الاخر للمأساة ، لأن الشر المحض ليس موجودا بل هناك خير ومكسب وفتح واجر .

( من يجيب المضطراذا دعاه )

من الذي يفزع اليه المكروب ، ويستغيث به المنكوب وتصمدإليه الكائنات،

وتسأله المخلوقات ، وتلهج بذكره الالسن وتالهه القلوب

انه الله لا إله الا هو

وحق علي وعليك ان ندعوه في الشدة والرخاء والسراء والضراء

ونفزع اليه في الملمات ونتوسل اليه في الكربات

وننطرح على عتبات بابه سائلين باكين ضارعين منيبين

حينها ياتي مدده ويصل عونه ويسرع فرجه ويحل فتحه

( امن يجيب المضطر اذا دعاه )

فينجي الغريق ويرد الغائب ويعافي المبتلي وينصر المظلوم

ويهدي الضال ويشفي المريض ويفرج عن المكروب

( فاذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين )

إذا نزلت بك النوازل ، وألمت بك الخطوب فالهج بذكره ، واهتف باسمه ، واطلب مدده واسأله فتحه ونصره ،

مرغ الجبين لتقديس اسمه ، لتحصل على تاج الحرية ، وارغم الأنف في طين عبوديته لتحوز وسام النجاة ،

مد يديك ، ارفع كفيك ، أطلق لسانك ، أكثر من طلبه ، بالغ في سؤاله ، ألح عليه ، إلزم بابه ،


انتظر لطفه ، ترقب فتحه ، أحسن ظنك فيه ، انقطع إليه ، تبتل إليه تبتيلأ حتى تسعد وتفلح .



** ** ** ** ** ** ** **

م،ن
آخر مواضيعي 0 .كذا0يرضيك0يالدنيا0/المحضار
0 إمبراطورية بيت الأحمر.. من الصعود الى السيطرة والإنتشار وصولاً للسقوط المدو
0 الحوثيون على مشارف صنعاء
0 اخشى على الأمل الصغير ان يموت ويختنق - نزار قباني
0 تأملات قرآنية وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا
0 فهد ديان / كلمات عبدالله صالح اليوبي
0 أكالِيلُ نورْ معَ فارِس الأسبُوع || كاتم الجرْح ||
0 ويبقي الشعر : كأن العمر ما كانا
0 ان صار زود المال بيدين الانذال
0 استراحة محارب

التعديل الأخير تم بواسطة *سهيل اليماني* ; 03-27-2013 الساعة 09:48 PM
*سهيل اليماني* غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-27-2013, 09:39 PM
  #2
مراقبة
 الصورة الرمزية لؤلؤة خورة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
الدولة: في أعماق بحر الأشعار
المشاركات: 9,941
معدل تقييم المستوى: 58561
لؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond reputeلؤلؤة خورة has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: تأملات قرآنية وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

موضوع إسلامي رائع
جزاك الله خير
وجعله الله في ميزان حسناتك
وأدخلك فسيح جنته ..
الله يعطيك العافيه ..
ودمت بحفظ الرحمن ورعايته ..
تقبل مروري
مع خالص
تقديري
و
احترامي

آخر مواضيعي 0 سأكون بسمة توضع في كل مكان بصمة...
0 لن تموت وأخلاقك عالية
0 وصفات لجمال شعرك
0 يشھد اللہ گل مآتطري ‏عليہ‏ . . ﺗسرح أفكآري ۆأعيش بجو ثآني ♡♡
0 أحِنُ إلى*طفولتي*.. !!تنسيقي!
0 المكـان اللـي لنـا عــاده..تنفيذ الحكم بن ياس
0 أعمق حوض سباحة في العالم
0 حرباء الاوراق القزم
0 انواع قنديل البحر الاخرى
0 عمل فني مدهش من المسامير!
لؤلؤة خورة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-27-2013, 11:51 PM
  #3
مراقبة
 الصورة الرمزية هدى نور
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: المغرب
المشاركات: 36,269
معدل تقييم المستوى: 169662
هدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond reputeهدى نور has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: تأملات قرآنية وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

طرح قيم

بارك الله فيك اخ سهيل
وجازاك خيرا
في موازين حسناتك يارب
تقديري لك
آخر مواضيعي 0 خلفيات إسلامية مميزة 2017
0 احتساب الثواب والتقرب لله عز وجل
0 قلعة دراااكولا Dracula_Castle
0 تعازينا الحارة للاخ القدير التاريخ الجديد
0 اخر موديلات القفطان المغربي روووعة 2017
0 ْْ صهاااريج عدنْ ْْْ
0 العقيق الأسود اناقة وجمااااال
0 ْْانكسااارات الفشل تفتح ابواب النجااحْْْ
0 خلفيات ايفون ابيض واسود
0 رمزياات شتاء للبي بي 2017
هدى نور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 07:25 PM
  #5
مراقب
 الصورة الرمزية بن ياس خورة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: خورة العربية
المشاركات: 84,231
معدل تقييم المستوى: 725847
بن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond reputeبن ياس خورة has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي رد: تأملات قرآنية وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

جزاك الله خير
وجعله الله في ميزان حسناتك

الله يعطيك العافيه

بارك فيــــــك
آخر مواضيعي 0 بـس الـمراجل تـخـتلـف والعرايق
0 مدينة كاملة من الذكريات *
0 ونااااسسة العيد
0 والله لتبطي ماوصلت ادنى مواصيل الهنوف
0 ما آلذ طعم الخبز المحروق في فمي
0 هاشتاق خورة العربية
0 ناطحة سحاب من الأمل
0 ثلاثة وثمانون الف .. مبرووك ع الالفية لبن ياس خورة. .
0 انا جيت كلي. .
0 أهمس لكِ بما خلق الشغف
بن ياس خورة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم عبدالرحمن بانافع المنتدى الإسلامي 3 12-02-2015 09:23 PM
تأملات قرآنية حسين لزنم المنتدى الإسلامي 4 03-15-2015 12:33 PM
ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا عبدالرحمن بانافع المنتدى الإسلامي 4 01-13-2015 05:43 PM
من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا khadija المنتدى الإسلامي 22 02-13-2013 12:01 AM
من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه فريد العولقي المنتدى الإسلامي 5 07-12-2009 09:11 AM


الساعة الآن 04:56 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1