العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الأدبية > قسم الأدب العام

قسم الأدب العام شعر فصيح , مقالات , أدب جاهلي وإسلامي , نثر ونقد أدبي قديم وحديث محاولات الأعضاء الأدبية

مسرحية (حبل الغسيل) وثيقة أدبية لمعاركه الفكرية ودفاعه عن عروبته وإسلامه

قراءة أولية في النتاج الفكري لباكثير على هامش الذكرى المئوية لميلاده مسرحية (حبل الغسيل) وثيقة أدبية لمعاركه الفكرية ودفاعه عن عروبته وإسلامه عبدالله الضراسي احتضنت

إضافة رد
قديم 12-28-2010, 08:27 AM
  #1
إدارة عامة
 الصورة الرمزية التاريخ الجديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: طرف الوطن
المشاركات: 50,267
التاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond reputeالتاريخ الجديد has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي مسرحية (حبل الغسيل) وثيقة أدبية لمعاركه الفكرية ودفاعه عن عروبته وإسلامه

قراءة أولية في النتاج الفكري لباكثير على هامش الذكرى المئوية لميلاده
مسرحية (حبل الغسيل) وثيقة أدبية لمعاركه الفكرية ودفاعه عن عروبته وإسلامه

مسرحية (حبل الغسيل) وثيقة أدبية لمعاركه الفكرية ودفاعه عن عروبته وإسلامه saaer.JPG



عبدالله الضراسي

احتضنت مدينة (سيئون) مساء الأربعاء الموافق 22 ديسمبر 2010م فضاءات الندوة العلمية الدولية حول الذكرى المئوية لميلاد الأديب علي أحمد باكثير في سياق فعاليات (تريم) عاصمة للثقافة الإسلامية 2010م.


وقد كانت هذه (التطوافة الباكثيرية) رسالة وفاء وعرفان لكون أطياف باكثير تجاوزت دروب (حضرموت) إلى أصقاع أكبر حفر لنفسه فيها مكانة أدبية رفيعة خلدته وأعطته مقامه الذي استحقه.

موعده مع النجومية

كما يقال (من رحم الحزن يتولد الإبداع) فبعد فقدان زوجته الأولى قرر باكثير الرحيل إلى مصر للدراسة الجامعية حيث جاءت فرصة التحاقه بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية ليواصل الإطلاع على الآداب الأجنبية فأنطلق يقرأ ويكتب ويترجم في العصر الأدبي لقاهرة العمالقة .

ووجد نفسه على طريقه (واثق الخطى يمشي ملكاً) يعبر عباب بحرها الأدبي بدون قلق أو استحياء وتسبقه موهبته الأدبية ترجمة وأدباً ومشرحاً إلى ما كان يمور به مشهدها الأدبي من قمم أدبية وثقافية حتى وجد نفسه في الصفوف الأولى من متسلقي تلك القمم الذين تفاجؤا بهذا الوافد الحضرمي .

توجس فكري

شاءت الأقدار أن يأتي (باكثيرنا) العملاق وسط أمواج فكرية وثقافية وسياسية ونقدية ساخنة خاصة بعد نجاح ثورة يوليو بمصر وظهور الحركات العقائدية السياسية والأدبية والنقدية والجمالية (القومية واليسارية) لكنه كان هو بمنأى عنها لذا أصابه شيء من المضايقة والإهمال لسلمه البياني الفكري الإسلامي.

وقد جسدت تلكم المرحلة صدور مسرحيته الشهيرة(حبل الغسيل) التي فتح فيها (نيرانه) على الاتجاهات الماركسية والقومية واضعاً أصابعه الفنية والأدبية في مكامن خللها وأخطائها العملية حتى زاد الخناق عليه أكثر وأكثر.

منحة التفرغ الأدبي

معاول الهدم الأيدلوجية من الأجنحة الفكرية والسياسية التي كانت متسلقة ميادين الحياة الفكرية لم تؤثر عليه (قيد أنمله) لأن ثمة راعياً فكرياً يقدر المبدعين، ووسط هذه الإشكاليات والمضايقات لباكثير وجد نفسه (يكرم) من القائد والزعيم عبدالناصر بمنحه جائزة التفرغ الأدبي وهي جائزة أدبية تقديرية لعمالقة الأدب المصري، تفرغ بموجبها لتأليف رواية وا (وإسلاماه) التي دخلت مقرر الثانوية العامة بمصر في تلك الفترة وتحولت إلى فيلم سينمائي من بطولة (ماجدة).

وكانت هذه المكرمة الناصرية إشارة خضراء الى نضوج ورقي مشهده الأدبي والفكري آنذاك.

وقد ظل باكثير فارساً في معاركه الأدبية هنا وهناك رغم إشكاليات أعداء النجاح .

(باأليل)

ومن أطرف ما حصل لأديبنا الكبير خاصة بعد كبر شهرته الأدبية ووصولها إلى خارج مصر أن طلبت سيدة الطرب العربي الراحلة أم كلثوم مقابلته خاصة بعد أن عرفت أن له أشعاراً غنائية راقية وعند رؤيتها له وكان هو بالمناسبة (قصيراً ممتلئاً) وكما عرف عنها الظرافة وحب النكتة قالت:

الله باكسير باكسير دنتا

طلعت (باأليل)

أي أنه ذو شهرة جابت الآفاق ومع هذا شكله (باأليل) أي قصير القامة.

لقد ذبحوني

وكم كانت ضريبة شهرة وموهبة راحلنا الكبير باكثير غالية الأثمان نظراً لحجم الحقد السياسي والفكري عند أعداء نجاحه حيث كانوا يضعون له (العصا تحت الشملة) بانتظار سقوطه ولم يشفع له تاريخه الأدبي والفكري المتميز حيث توالت عليه (ضربات وظيفية ونفسية وأدبية تحت حزامه الأدبي حتى قال لدى زيارته حضرموت قبيل وفاته بشهور (لقد ذبحوني !!!).

آخر مواضيعي 0 تعالو نرحب بالعضوة الجديدة (سندرلا) ....
0 اكلات هندية وطبخات هنديه وصفات سهله وحارة بالصور
0 عسى مازعلتك سالم سيار
0 ملابس الشتاء لتحدي البرد
0 المتألقة حنايا الروح وهذه القصة المذهلة في شبكة كل العرب
0 ارقام وهواتف شيوخ وعلماء للفتاوي بالمملكة
0 بوستات سنة 2017 ، منشورات فيس لعام 2017 ، كلام فيس بوك للعام الميلادي الجديد 2017
0 تغريدات تويتر علي السنة 2017 , بالصور تغريدات جميلة لراس السنة 2017
0 تغريدات تويتر تهاني للعام جديد 2017 , تغريدات تويتر تهنئة للسنة جديدة
0 صور بطاقات التهنئة لعام 2017 , احلى صور بطاقات التهنئة لعام 2017 , بطاقات Happy New Year 2
التاريخ الجديد متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب (فن المسرحية من خلال تجاربي الشخصية) وثيقة تاريخية أدبية مهمة 3-3 التاريخ الجديد قسم الأدب العام 3 05-23-2016 07:41 PM
كتاب (فن المسرحية من خلال تجاربي الشخصية) وثيقة تاريخية أدبية مهمة (3 -2 ) التاريخ الجديد قسم الأدب العام 2 04-14-2011 04:49 PM
كتاب (فن المسرحية من خلال تجاربي الشخصية) وثيقة تاريخية أدبية مهمة (1 - 3) التاريخ الجديد قسم الأدب العام 4 04-14-2011 04:48 PM
مسرحية (ساحة الحرية) لدعم الحراك الجنوبي .. السبب والغـاية :بقلم ناصر النوبة gabal التطوير الذاتي 0 06-26-2009 12:40 PM
ممثل مؤسسة بن حويفظ الإماراتية في بلادنا يتفقد مشروع وحدة الغسيل الكلوي في شبوة البيرق التطوير الذاتي 3 11-04-2008 11:22 AM


الساعة الآن 06:48 AM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1