العودة   منتديات شبكة خورة العربية > المنتديات الإسلامية > المنتدى الإسلامي

المنتدى الإسلامي على ضوء الكتاب والسنّة وعلى منهج السلف الصالح

الزكاة قرينة الصلاة

بسم الله الرحمن الرحيم به نستعين قال الله تعالى: {وَمَآ أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَآءَ وَيُقِيمُواْ الصَّلَوةَ وَيُؤْتُواْ الزَّكَوةَ وَذَلِكَ دِينُ القَيِّمَةِ } وقال تعالى: (وَأَقِيمُواْ

إضافة رد
قديم 09-04-2009, 10:48 PM
  #1
مراقبة
 الصورة الرمزية بسمة أمل
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الامـــارات
المشاركات: 32,625
معدل تقييم المستوى: 7226
بسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond repute

الاوسمة

Post الزكاة قرينة الصلاة

بسم الله الرحمن الرحيم
به نستعين

قال الله تعالى:
{وَمَآ أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَآءَ وَيُقِيمُواْ الصَّلَوةَ وَيُؤْتُواْ الزَّكَوةَ وَذَلِكَ دِينُ القَيِّمَةِ }
[البينة: 5]

وقال تعالى:
(وَأَقِيمُواْ الصَّلَوةَ وَءَاتُواْ الزَّكَوةَ وَأَقْرِضُواُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَمَا تُقَدِّمُواْ لاَِنفُسِكُمْ مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً وَاسْتَغْفِرُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

وقال تعالى:

{وَمَآ ءَاتَيْتُمْ مِّن رِّباً لِّيَرْبُوَاْ فِى أَمْوَالِ النَّاسِ فَلاَ يَرْبُواْ عِندَ اللَّهِ وَمَآ ءاتَيْتُمْ مِّن زَكَوةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ }
[الروم: 39].

والآياتُ في وجوبِ الزكاةِ وفرْضِيَّتها كثيرةٌ، وأمَّا الأحاديثُ فمنها ما في صحيح مسلم عن عبدالله بن عُمرَ رضي الله عنهما عن النبيِّ صلى الله عليه وسلّم قال:
«بُني الإِسلامُ على خمسةٍ: على أنْ يُوحَّدَ الله، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، وصيامِ رمضانَ، والحجِّ»
فقال رجلٌ: الحجِّ وصيامِ رمضانَ؟
قال: لاَ، صيامِ رمضانَ، والحجِّ، هكذا سمعته من رسولِ الله صلى الله عليه وسلّم.


فالزَّكاةُ أحدُ أركانِ الإِسْلامِ ومبانيِه العِظَام وهي قرينةُ الصلاةِ في مواضِعَ كثيرةٍ من كتاب الله عزَّ وجلَّ، وقد أجْمعَ المسلمونَ على فرْضِيَّتها إجماعاً قَطْعِيَّاً. فمنْ أنْكَر وجوبَها مع عِلْمِه به فهو كافرٌ خارجٌ عن الإِسْلامِ، ومن بخِلَ بها أو انْتَقصَ منها شيئاً فهو من الظَّالمينَ المتَعرضينَ للعقوبةِ والنَّكالِ.

وتجب الزكاةُ في أربعةِ أشياء:
الأوَّل:
الخارجُ من الأرضِ من الحبوب والثمار

لقوله تعالى:

{يأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَـتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّآ أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الاَْرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِأَخِذِيهِ إِلاَ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ الاَْرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِأَخِذِيهِ إِلاَ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ }
[البقرة: 267]

وقولِهِ سبحانه:

{وَءَاتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }
[الأنعام: 141].

وأعْظَمُ حقوقِ المالِ الزكاةُ.
وقال النبيُّ صلى الله عليه وسلّم:
«فِيْمَا سَقَتِ السماءُ أوْ كان عثريّاً الْعُشْرُ وفيما سُقِي بالنَّضح نصفُ العُشر»
رواه البخاري.
ولا تجبُ الزكاةُ فيه حتى يبلُغَ نصاباً وهو خَمْسةُ أوْسقٍ، لقول النبي صلى الله عليه وسلّم:
«ليسَ في حبٍّ ولا ثَمَرٍ صَدَقةٌ حَتَّى يبْلُغَ خمسةَ أوسق»
رواه مسلم.
والْوَسَقُ سِتُّون صاعاً بصاعِ النبيِّ صلى الله عليه وسلّم فيكونُ النصابُ ثَلَثَمائَة صاعٍ بصاعِ النبيِّ صلى الله عليه وسلّم الَّذِي تبلغ زِنَتُه بالبُرِّ الجيِّدِ ألْفَين وأربَعينِ جَرَاماً؛ أيْ كِيْلُوين وخُمسي عُشر الْكِيلُو، فتكونُ زنةُ النصاب بالبُرِّ الجيِّد ستمائةٍ واثْنَي عَشَرَ كيْلو.
ولا زكاةَ فيما دُوْنها.
ومِقْدَارُ الزكاةِ فيها الْعُشْرُ كاملاً فيما سُقِيَ بدونِ كُلْفةٍ ونِصفُه فيما سُقيَ بكلْفةٍ، ولا تَجبُ الزكاةُ في الفواكِهِ والخضرواتِ والبِطِّيخِ ونحوها، لقولِ عمَرَ:
ليس في الخُضْرواتِ صدقةٌ، وقولِ عليٍّ: ليس في التُّفَّاحِ وما أشبَه صدقةٌ، ولأنها ليست بحبٍّ ولا ثمرٍ لكن إذا باعها بدراهمَ وحالَ الحولُ على ثَمنِهَا ففيهِ الزكاةُ.

الثاني:
بَهيمةُ الأنعامِ وهي الإِبلُ والبقرُ والغَنَمُ ضأنًا كانت أم مَعْزاً إذا كانت سَائِمةً وأُعِدت لِلدَّر والنَّسْلِ وبلغَت نِصاباً، وأقلُّ النصابِ في الإِبْلِ خَمْسٌ، وفي البقرِ ثلاثون، وفي الغنم أربعون. والسائمةُ هي التي ترعى الْكَلأ النابتَ بدون بذْرِ آدمِيً كلَّ السَّنَةِ أو أكْثَرَها، فإنْ لَمْ تَكُنْ سائِمةً فلا زكاةَ فيها، إلاَّ أنْ تكون للتجارةِ، وإن أعِدَّتْ للتَّكسُّب بالبيعِ والشراءِ والمُنَاقلةِ فيها فهي عروضُ تجَارةٍ تزكَّى زكاةَ تجارةٍ سواءٌ كانت سائمةً أوْ مُعَلَّقةً إذا بلغت نصابَ التجارةِ بِنَفْسِها أو بضَمِّها إلى تجارتِهِ.
الثالثُ: الذِّهَبُ والفضةُ على أيِّ حالٍ كانتْ
لقوله تعالى:

{وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِى نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَـذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ وَظُهُورُهُمْ هَـذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ }
[التوبة: 34، 35]

والمُرَادُ بِكَنْزِهَا عَدم إنفاقِها في سبيلِ الله، وأعظَمُ الإِنفاق في سبيل الله إنفاقُها في الزَكاةِ. وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
«مَا مِنْ صاحِب ذهب ولا فضةٍ لا يُؤدّي منها حقَّها إلاَّ إذا كان يومُ القيامة صُفِّحَتْ له صفائحُ من نارِ فأحمي عليها في نار جهنم فيكوى بها جَنْبُه وجبيْنُه وظهْرُه كلَّمَا برَدتْ أعِيدتْ له في يومٍ كان مِقْدَارُه خمْسِين ألْفَ سَنَةٍ حَتَّى يُقْضى بَيْنَ العباد».

والمرادُ بِحقِّها زكاتُها كما تُفَسِّرُه الروايةُ الثانيةُ:
«ما مِنْ صاحِب كنْزٍ لا يؤدِّي زكاتَه»

وتجب الزكاةُ في الذهبِ والفضَّةِ سواءٌ كانت نقُوداً أو تِبْراً
أو حليَّاً يُلْبسَ أو يُعَارُ أو غيرَ ذلك ، لعموم الأدلة الدالة على وجوب الزكاة فيهما بدون تفصيل.

فعن عبدِالله بن عَمْرو بن العاصِ رضي الله عنْهما أنَّ امْرأةً أتَتِ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم ومَعَهَا ابنةٌ لها وفي يد ابْنتِها مسكَتَان غليظتَان من ذهبٍ
(أي سِوَارَان غليظَانِ)
فقال لها النبيُّ صلى الله عليه وسلّم:
«أتُعْطِينَ زكاةَ هذا؟ قالت: لا.
قال: أيَسُرُّكِ أنْ يُسوِّركِ الله بهما يومَ القيامةِ سِوارينِ من نارٍ؟ قال: فَخَلَعَتْهُما فألقتها إلى النبي صلى الله عليه وسلّم وقالت: هما لله ورسوله»
رواه أحمدُ وأبو داودَ والنسائيُّ والترمذيُّ.
قال في بلوغِ المَرَامِ:
وإسنادُه قويٌ.
وعن عائشةَ رضي الله عنها قالتْ:
«دخل عليَّ رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم فرأى في يَدي فتخَاتٍ من وَرِقٍ (تعني من فِضةٍ)
فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلّم: مَا هَذَا؟
فقلتُ صَنَعْتُهنَّ أتَزيَّنُ لك يا رسول الله. قال: أتُؤدِّينَ زكاتَهن؟ قالتْ: لا. أوْ مَا شَاءَ الله.
قال: هو حَسْبُكِ من النار»
أخرجه أبو داود والبيهقيُّ والحاكمُ وصححه
وقال: على شرطِ الشَّيْخينِ
وقال ابنُ حَجَرٍ في التلخيصِ: على شرط الصحيح، وقال ابن دُقيقٍ: على شرطِ مسلمٍ.
ولا تجبُ الزكاة في الذهب حتى يَبْلُغَ نصاباً وهو عِشْرون دِيْنَاراً لأنّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال في الذهبِ:
«ليس عليكَ شيءٌ حتى يكون لك عشرون دينارً»
رواه أبو داود.
والمراد الدينارُ الإِسلاميُّ الَّذِي يبلُغُ وزنُه مِثْقَالاً وزِنَهُ المثقالِ أرْبعةُ غراماتٍ وربْعٌ فيكونُ نصابُ الذهبِ خمسةً وثمانينَ غراماً يعادِلُ أحَدَ عَشَر جنيهاً سعودياً وثلاثةَ أسباعِ جُنيهٍ.

ولا تجبُ الزكاةُ في الفضةِ حتى تبلغَ نصاباً وهو خَمْسُ أواقٍ، لقولِ النبيِّ صلى الله عليه وسلّم:
«ليس فِيْما دونَ خَمْسِ أَوَاقٍ صدقةٌ»
متفق عليه.

والأوقيَّةُ أرْبعونَ درهماً إسلاميّاً، فيكونُ النصاب مائتي درهم إسلاميٍّ، والدرهمُ سبعةُ أعْشَار مثقالٍ فيبلُغُ مائةً وأربعينَ مثقالاً وهي خَمْسُمائةٍ وخمسةٌ وتسعون غراماً تُعَادل ستَّةً وخمسينَ ريالاً عربياً مِن الفضةِ، ومقدارُ الزَّكاةِ في الذهبِ والفضةِ ربعُ الْعُشر فقط.

وتجبُ الزكاةُ في الأورَاقِ النَّقْدِيَّةِ لأنها بدلٌ عن الفضَّة فتقومُ مقامَها، فإذا بلغتْ نصابَ الفضةِ وجَبَتْ فيها الزَّكاةُ، وتجبُ الزكاةُ في الذهبِ والفضةِ والأوراقِ النقديةِ سواءٌ كانت حاضرةً عنده أمْ في ذِمَمِ الناس. وعلى هذا فتجبُ الزكاةُ في الدِّينِ الثابتِ سواءٌ كان قرضاً أمْ ثمَنَ مَبِيْع أمْ أجرةً أم غير ذلك، إذا كان على مَلَيء باذِلٍ فَيُزكِّيه مَعَ مَاله كلَّ سنةٍ أو يؤخر زكاتَه حتى يقبِضَهُ ثُمَّ يزكِّيهِ لكلِّ ما مضى من السِّنين، فإنْ كان على مُعْسِر أو مُمَاطلٍ يصعبُ اسْتخراجُه منه فلا زكاة فيه حتى يقْبِضَه فيُزَكِّيه سنَةً واحدةً سنةَ قبضِه ولا زكاةَ عليه فيما قبْلَها من السِّنِين.
ولا تجبُ الزَّكاةُ فيما سِوى الذهب والفضةِ من المَعَادِن وإنْ كانَ أغْلَى منهما إلاَّ أنْ يكونَ للتجارةِ فيزكَّى زَكاةَ تِجارةٍ.

الرابعُ:
مما تجبُ فيه الزكاةُ عُرُوضُ التجارةِ وهي كلُّ ما أعدَّه للتَّكَسّبِ والتجارةِ من عقارٍ وحيوانٍ وطعام وشرابٍ وسياراتٍ وغيرها من جميع أصْناف المَال فيُقَوِّمُهِا كلَّ سَنةٍ بما تُسَاوي عند رأسِ الْحوْلِ ويُخْرجُ رُبْعَ عُشْر قِيْمتِها سواءٌ كانت قيمتُها بقدرِ ثَمَنِها الَّذِي اشتراها به أمْ أقلّ أمْ أكثرَ، ويجبُ على أهل البِقَالات والالاتِ وقِطَعِ الغيارات وغيرها أن يُحْصُوها إحصاءً دقيقاً شاملاً للصغير والكبير ويُخْرجوا زكاتَها، فإنْ شقَّ عليهم ذلك احْتاطُوا وأخرجوا ما يكون به براءةُ ذِمَمِهمْ.

ولا زكاةَ فيما أعدَّه الإِنْسانُ لحاجتِه منْ طَعامٍ وشرابٍ وفُرُشٍ ومَسْكنٍ وحيواناتٍ وسيارةِ ولباسٍ سوى حُليِّ الذهب والفضةِ لقولِ النبيِّ صلى الله عليه وسلّم:

«ليس على المُسْلِمِ في عبدِهِ ولا فَرسِه صدقةٌ»
متفق عليه.
ولا تجبُ الزكاةُ فيما أعِدِّ للأُجرةِ من عقاراتٍ وسياراتٍ ونحوها وإنَّما تجبُ في أجْرَتها إذا كانت نقوداً وحالَ عليها الحولُ وبلغَتْ نصاباً بِنَفْسِها أوْ بِضَمِّها لما عندَه من جِنْسِها.

وصلَّى الله وسلَّم على نبينا محمدٍ وعلى آلِهِ وصحبِه أجْمعين.




منقول للفائده


آخر مواضيعي 0 صم رمضان مرتين و اكثر ..
0 ما تضيق الا وتفرج لخالد عبدالرحمن لكل ضايق ومهموووم
0 الحسد ... سليمان بن عبدالكريم المفرج
0 القهوة تحافظ على ذاكرة النساء
0 ليلة عرس كومار
0 تسريحات كيوت
0 حقائق لم يقلها لك أحد عن الزواج ..
0 الموتيفات الهندسية تعود الى الديكور حيوية ..
0 مشروب آلكتكآت آلسآخن
0 احيان أحس إنك وطن وأشتاق لك منفى
بسمة أمل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 02:11 AM
  #4
مراقب
 الصورة الرمزية سفير العوالق
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: قلب أمي
المشاركات: 3,035
معدل تقييم المستوى: 52
سفير العوالق is a name known to allسفير العوالق is a name known to allسفير العوالق is a name known to allسفير العوالق is a name known to allسفير العوالق is a name known to allسفير العوالق is a name known to all
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير إبتسامة الأمل على هذا الموضوع العلمي المفيد
الذي يتحدث عن الزكاة التي هي ركن من أركان الإسلام ...

بارك الله فيك.....
آخر مواضيعي 0 صوت جميل وعذب
0 قصة اسلام بريطاني
0 موقع يهتم بتدبر اﻵيات القرآنية
0 يوسف استس القسيس السايق على الجزيرة
0 لـــــــكم الـــــقلب يشتـــــاق
0 إلى مـــلكــة الــقــلب وتاج الرأس
0 يارب انها آخر الغيــبــــات
0 قبل الاختبارات
0 أقــوى رد مـــن ام..جابتها على الجرح ..
0 مقالي في الفيسبوك (( قف يايشار ))
سفير العوالق غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 07:09 AM
  #6
مراقبة
 الصورة الرمزية بسمة أمل
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الامـــارات
المشاركات: 32,625
معدل تقييم المستوى: 7226
بسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحرالاحزان مشاهدة المشاركة
أختااااااااه جعل الله كل ما تقولي في ميزان حسناتك

ونفع به كل من يدخل الى هذه الصفحه

شكري وتقديري

يسلمووو اخوي اسعدني تواجدك الكريم دمت بخير
آخر مواضيعي 0 صم رمضان مرتين و اكثر ..
0 ما تضيق الا وتفرج لخالد عبدالرحمن لكل ضايق ومهموووم
0 الحسد ... سليمان بن عبدالكريم المفرج
0 القهوة تحافظ على ذاكرة النساء
0 ليلة عرس كومار
0 تسريحات كيوت
0 حقائق لم يقلها لك أحد عن الزواج ..
0 الموتيفات الهندسية تعود الى الديكور حيوية ..
0 مشروب آلكتكآت آلسآخن
0 احيان أحس إنك وطن وأشتاق لك منفى
بسمة أمل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 07:10 AM
  #7
مراقبة
 الصورة الرمزية بسمة أمل
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الامـــارات
المشاركات: 32,625
معدل تقييم المستوى: 7226
بسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الخيل مشاهدة المشاركة
جزاك الله الف خير
و جعله في ميزان حسناتك يا رب
و بارك الله فيك

امين يارب وياج
يسلمووو غناتي على تواجدكي الكريم
دمتي بخير
آخر مواضيعي 0 صم رمضان مرتين و اكثر ..
0 ما تضيق الا وتفرج لخالد عبدالرحمن لكل ضايق ومهموووم
0 الحسد ... سليمان بن عبدالكريم المفرج
0 القهوة تحافظ على ذاكرة النساء
0 ليلة عرس كومار
0 تسريحات كيوت
0 حقائق لم يقلها لك أحد عن الزواج ..
0 الموتيفات الهندسية تعود الى الديكور حيوية ..
0 مشروب آلكتكآت آلسآخن
0 احيان أحس إنك وطن وأشتاق لك منفى
بسمة أمل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 07:12 AM
  #8
مراقبة
 الصورة الرمزية بسمة أمل
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الامـــارات
المشاركات: 32,625
معدل تقييم المستوى: 7226
بسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفير العوالق مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير إبتسامة الأمل على هذا الموضوع العلمي المفيد
الذي يتحدث عن الزكاة التي هي ركن من أركان الإسلام ...

بارك الله فيك.....



يسلمووو اخوي سفير اسعدني تواجدك الكريم
دمت بحفظ الرحمن
آخر مواضيعي 0 صم رمضان مرتين و اكثر ..
0 ما تضيق الا وتفرج لخالد عبدالرحمن لكل ضايق ومهموووم
0 الحسد ... سليمان بن عبدالكريم المفرج
0 القهوة تحافظ على ذاكرة النساء
0 ليلة عرس كومار
0 تسريحات كيوت
0 حقائق لم يقلها لك أحد عن الزواج ..
0 الموتيفات الهندسية تعود الى الديكور حيوية ..
0 مشروب آلكتكآت آلسآخن
0 احيان أحس إنك وطن وأشتاق لك منفى
بسمة أمل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 09-05-2009, 07:13 AM
  #9
مراقبة
 الصورة الرمزية بسمة أمل
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الامـــارات
المشاركات: 32,625
معدل تقييم المستوى: 7226
بسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond reputeبسمة أمل has a reputation beyond repute

الاوسمة

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جريح خوره مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء بسووومه

موضوع رائع وهادف
لا حرمك الله اجر هذا العمل

لك مني كل الود

اسعدني تواجدك اخوي جريح
يعطيك الف عافية
لاعدمناك
آخر مواضيعي 0 صم رمضان مرتين و اكثر ..
0 ما تضيق الا وتفرج لخالد عبدالرحمن لكل ضايق ومهموووم
0 الحسد ... سليمان بن عبدالكريم المفرج
0 القهوة تحافظ على ذاكرة النساء
0 ليلة عرس كومار
0 تسريحات كيوت
0 حقائق لم يقلها لك أحد عن الزواج ..
0 الموتيفات الهندسية تعود الى الديكور حيوية ..
0 مشروب آلكتكآت آلسآخن
0 احيان أحس إنك وطن وأشتاق لك منفى
بسمة أمل غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأذكار بعد الصلاة saqr khorh المنتدى الإسلامي 7 04-05-2009 01:37 PM
يا تارك الصلاة وحيد بغربتي المنتدى الإسلامي 6 02-21-2009 07:17 AM
كيف تعشق الصلاة فضل العولقي المنتدى الإسلامي 13 02-06-2009 12:04 AM
الصلاة الصلاة شاعرفي المشاعر المنتدى الإسلامي 4 05-13-2008 01:37 AM
الصلاة الصلاة الصلاة الفتى الذهبي المنتدى الإسلامي 3 04-10-2008 03:16 AM


الساعة الآن 11:46 PM.



Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1